الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ كورونا: 102 إصابة جديدة ⬅ 0 وفاة في الجزائر 🇩🇿 خلال 24 ساعة

وهران: غلق شاطئ عين فرانين وضع حجر الأساس لمشروع أول مسجد أخضر بالجزائر مديرية الضرائب تدعو المعنيين بنظام الضريبة الجزافية الوحيدة إلى التصريح ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على غزة إلى 41 شهيداً

روبورتاج ::: مــــــــن وراء‮ ‬غــــلـــــق‮ ‬غابة بن شــــــــــــــكـاو؟ ::: يوم :2017-08-05

تعتبر المتنـفـــــس الوحيد لسكـان المـدية

مــــــــن وراء‮ ‬غــــلـــــق‮ ‬غابة بن شــــــــــــــكـاو؟

غابة بن شكاو‮.. ‬مرفق سياحي‮ ‬بعيد عن الإهتمامات



‮ ‬ السلطات المحلية توجه أصابع الإتهام لمديرية الغابات‮ ‬


طالما كانت‮ ‬غابة بن شكاو،‮ ‬المتواجدة بمرتفع‮ ‬يعلو عن‮ ‬1200‮ ‬متر بالطريق الوطني‮ ‬رقم‮ ‬01‮ ‬بولاية المدية،‮ ‬محل اهتمام واستحسان عشرات السياح المتوافدين اليها‮ ‬يوميا من مختلف ولايات الوطن وعلى طول السنة،‮ ‬وذلك لما للمنطقة من جاذبية طبيعية التي‮ ‬تم تدعيمها بعديد المرافق الخدماتية الا ان اسباب‮ ‬غلق‮  ‬ذات المرفق السياحي‮ ‬بات محل استفسار وامتعاض مرتادي‮ ‬المكان والزائرين له خاصة أمام افتقار ولاية المدية للمرافق الترفيهية والسياحية،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تأمل فيه قاطنو المنطقة النهوض بالسياحة المحلية من خلال الغابة التي‮ ‬تم إنشاؤها والتي‮ ‬كانت في‮ ‬وقت سابق أحراش ومجموعة من الأشجار‮. ‬وبغية التعرف على واقع الغابة والخوض في‮ ‬الأسباب الحقيقة لغلقها،‮ ‬ارتأت‮ ‬السياسي‮ ‬التنقل إلى المكان والقيام بجولة استطلاعية والتعرف على ردود المسئولين حول الغابة اللغزعلى حد تعبير قاطني‮ ‬المنطقة‮.‬


طبيعة خلابة خارج إهتمامات المسؤولين‮ ‬


أثناء تنقل‮ ‬السياسي‮ ‬إلى‮ ‬غابة بن شكاو بولاية المدية،‮ ‬شد انتباهنا المساحة الواسعة التي‮ ‬يتربع عليها المكان على طول الطريق الوطني‮ ‬رقم‮ ‬01‮  ‬والذي‮ ‬يحوي‮ ‬عددا كبيرا من مختلف الأشجار المستوردة،‮ ‬إذ‮ ‬يجد الزائر للمكان نفسه وهو‮ ‬يدخل من الباب الرئيسية‮ ‬ينحدر عبر سلالم أنجزت بطريقة معمارية جميلة تتخللها الأشجار وأحواض مائية بها وسائل لتسلية الأطفال،‮ ‬كما شد انتباهنا توفر المكان على مرافق خدماتية على‮ ‬غرار العيادة ودورات للمياه ومطاعم تتوزع طاولاتها وكراسيها‭.‬‮ ‬كما ذكر عدد من‮  ‬المواطنين ممن التقتهم‮ ‬السياسي‮ ‬أن المكان كان‮ ‬يشهد حركية كبيرة محملين المسؤولية لغياب العناية والاهتمام من طرف القائمين عليه وهو الامر الذي‮ ‬حال دون للإبقاء على هذا الإرث الطبيعي،‮ ‬وتمكين مواطني‮ ‬الولاية والولايات المجاورة من الاستفادة منه،‮ ‬فيما حمّل مواطن اخر جانبا من المسؤولية للزوار،‮ ‬وذلك امام الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬للنفايات رغم ميزته الطبيعية الساحرة في‮ ‬وقت كان مرتد العديد من العائلات،‮ ‬اذ تتخذ من‮ ‬غابة بن شكاو ونسيمها العليل فضاء للدردشة وتجاذب أطراف الحديث وقضاء اوقات الفراغ‮ ‬وسط الخضرة والظلال،‮ ‬كما‮ ‬يجد الصغار ضالتهم في‮ ‬الألعاب المتواجدة بذات المكان‮.‬


سكان المدية‮ ‬يطالبون بإعادة فتح الحظيرة‮ ‬


تحوّلت‮ ‬غابة مرتفعات بن شكاو بولاية المدية في‮ ‬وقت سابق إلى منتجع سياحي‮ ‬هام ومقصد للعديد من العائلات التي‮ ‬وجدت في‮ ‬ظلال الأشجار الوارفة والأماكن المهيأة ومرافق الإطعام ملاذاً‮ ‬لها وباتت مقصد العديد من المواطنين وطيلة السنة خاصة خلال فصل الشتاء،‮ ‬إذ‮ ‬يتحول المكان إلى شبيه لحظيرة الشريعة بولاية البليدة،‮ ‬بعد أن كانت مكاناً‮ ‬مليئا بالأحراش والذي‮ ‬خصصت له الوزارة الوصية ميزانية معتبرة مست كل المساحات التي‮ ‬تنمو بها أشجار الصنوبر والبلوط وتقع بمرتفعات عالية‮ ‬يتعدى علوها الـ1200‭ ‬متر‮. ‬بعد أن خضعت لمشروع تهيئة مس جزءا هاما من المنطقة الخضراء‮ ‬يحفها الطريق الوطني‮ ‬رقم واحد،‮ ‬فقد تكفلت الولاية‮  ‬تسييج المنطقة وإنجاز مسالك مختلفة وفضاءات للاستجمام والتسلية،‮ ‬كما التزم أعوان الغابة في‮ ‬وقت سابق ووفقا لتعليمات المرفق العمومي‮ ‬إدخال المأكولات والمشروبات،‮ ‬نظراً‮ ‬لوجود محلات الإطعام ومختلف المستلزمات،‮ ‬إضافة إلى توفر المكان على مرافق ترفيهية مخصصة للأطفال‮. ‬من جهتهم،‮ ‬طالب سكان ولاية المدية السلطات الولائية اعادة فتح الحظيرة امام‮ ‬غياب المرافق الترفيهية رغم توفر عدد من البلديات على‮ ‬غرار تمزقيدة والحمدانية على المواقع السياحية التي‮ ‬بامكانها خدمة القطاع على مستوى الولاية‮. ‬


مجهودات المسؤولين في‮ ‬مهب الريح‮ ‬


من جهتهم،‮ ‬ذكر قاطنو المنطقة في‮ ‬حديثهم لـ السياسي‮ ‬،‮ ‬ان الغابة المذكورة في‮ ‬وقت سابق كانت مكاناً‮ ‬موحشاً‮ ‬ذا مسالك وعرة وأحراش‮ ‬يصعب المشي‮ ‬وسطها،‮ ‬إضافة إلى اتخاذ الكلاب الضالة والخنازير البرية للمكان ومرتعا لها امام الانتشار المهول للنفايات والتي‮ ‬طالما كانت محل شكوى وامتعاظ المواطنين‮. ‬لتحول بعدها مديرية الغابات على مستوى ولاية المدية المكان الى منتجع واعد تم استغلاله لاربع سنوات فقط ليتم بعدها‮ ‬غلقه امام المواطنين لاسباب مجهولة‮.‬


أزمة المرور‭..‬‮ ‬سبب‮ ‬غلق الحظيرة‮   ‬


أكد المكلف بالإعلام على مستوى ولاية المدية،‮ ‬بوبكر سكيني،‮ ‬لـ السياسي‮ ‬،‮ ‬أن أسباب‮ ‬غلق‮ ‬غابة بن شكاو‮ ‬يعود في‮ ‬الأساس إلى أزمة النقل الحادة التي‮ ‬كان‮ ‬يشهدا الطريق الوطني‮ ‬رقم‮ ‬01‮ ‬في‮ ‬شقه المتواجد قرب المكان،‮ ‬اذ‮ ‬يعد نقطة ربط هامة بين مختلف الولايات على‮ ‬غرار المدينة البليدة الجلفة امتداد إلى الاغواط،‮ ‬كما أشار ذات المتحدث إلى خطورة المنعرج الذي‮ ‬سجل عددا كبيرا من حوادث المرور‮. ‬وعن آجال اعادة فتح الغابة،‮ ‬اجاب ذات المتحدث لـ السياسي‮ ‬ان اجال اعادة دخول المكان حيز الخدمة‮ ‬يبقى مجهولا الى حين ايجاد برنامج لحل مشكل الاختناق المروري‮ ‬والتي‮ ‬تعود صلاحية التصرف في‮ ‬الامر لمديرية الغابات،‮ ‬حسبما اشير اليه‮.‬


بلدية بن شكاو تحمّل المسؤولية لمديرية الغابات‮ ‬


كما رجح نائب رئيس بلدية بن شكاو،‮ ‬في‮ ‬حديثه لـ السياسي‮ ‬،‮ ‬ان‮ ‬يكون سبب‮ ‬غلق الحظيرة‮ ‬يعود الى‮ ‬غياب مكان لركن السيارات اذ كان قاصدو المكان‮ ‬يضطرون للركن في‮ ‬الطريق وهو الامر الذي‮ ‬تحول الى مصدر خطر على سلامة مستخدمي‮ ‬الطريق الوطني‮ ‬رقم‮ ‬01،‮ ‬حسبما اشار اليه محدثنا،‮ ‬اضافة الى الازمة المرورية الخانقة التي‮ ‬كان‮ ‬يشهدها المكان خاصة خلال الفترة المسائية‮. ‬من جهته،‮ ‬حمّل نائب رئيس بلدية بن شكاو،‮ ‬المسؤولية لمديرية الغابات التي‮ ‬لم تخصص مكانا للركن رغم توفر الحظيرة على عدد من المرافق الخدماتية التي‮ ‬يغيب اهم مرافقها،‮ ‬حسب ذات المتحدث‮. ‬


استكمال المرافق وراء‮ ‬غلق المرفق الترفيهي ‭
‬ كما أشار أحد المسئولين بمديرية الغابات بولاية المدية،‮ ‬إلى أن سبب‮ ‬غلق الغابة‮ ‬يعود إلى تفاقم حوادث المرور بالمكان بسبب‮ ‬غياب حظيرة لركن المركبات،‮ ‬إضافة إلى أشغال استكمال بعض المرافق الخدماتية إلا انه تم تجميد العملية بسبب التكاليف الباهظة للعملية،‮ ‬حسبما أشير إليه‮.

 

روفية‮. ‬ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010