الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ كورونا: 102 إصابة جديدة ⬅ 0 وفاة في الجزائر 🇩🇿 خلال 24 ساعة

وهران: غلق شاطئ عين فرانين وضع حجر الأساس لمشروع أول مسجد أخضر بالجزائر مديرية الضرائب تدعو المعنيين بنظام الضريبة الجزافية الوحيدة إلى التصريح ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على غزة إلى 41 شهيداً

روبورتاج ::: مدينــة لم‮ ‬يطالها الاستقــلال بـــعد‮!‬ ::: يوم :2017-08-16

سيدي‮ ‬بازيد بالجلفة خارج مجال التنمية

مدينــة لم‮ ‬يطالها الاستقــلال بـــعد‮!‬

‭ ‬‮ ‬تجميد مشروع الكهرباء الريفية‮ ‬يرهن مستقبل الفلاحة بالمنطقة

‮ ‬ ‭ ‬‮ ‬غياب التهيئة‮ ‬يؤرق السكان

‮ ‬ ‭ ‬‮ ‬المواطنون‮ ‬يطالبون بإنشاء ثانوية جديدة


يعيش سكان بلدية سيدي‮ ‬بايزيد بولاية الجلفة،‮ ‬واقعا تنمويا مزريا في‮ ‬ظل انعدام المشاريع التنموية التي‮ ‬من شأنها تحسين واقع السكان،‮ ‬إذ لا‮ ‬يزال‮ ‬غياب الكهرباء الريفية من أهم الانشغالات التي‮ ‬باتت ترهن نشاط المنطقة الفلاحي‮ ‬وتكبد الفلاحين خسائر جسيمة،‮ ‬إضافة إلى‮ ‬غياب التهيئة الذي‮ ‬تسبب هو الآخر في‮ ‬عزلة المنطقة عن باقي‮ ‬بلديات الولاية خاصة الطريق الرابط بين سيدي‮ ‬بايزيد وحاسي‮ ‬العش الذي‮ ‬سجل عشرات الحوادث المميتة،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬يبقى النقص الفادح في‮ ‬الهياكل الخدماتية على‮ ‬غرار الأسواق الجوارية والمرافق الصحية من بين المشاكل العالقة التي‮ ‬تؤرق‮ ‬يوميات سكان سيدي‮ ‬بايزيد‮. ‬وبغية التعرف على باقي‮ ‬انشغالات قاطني‮ ‬المنطقة،‮ ‬ارتأت‮ ‬السياسي‮ ‬التنقل إلى المكان والتقرب من المواطنين بغية استطلاع واقع التنمية المحلية ببلدية سيدي‮ ‬بايزيد‮. ‬


‭ ‬‮ ‬بعث مشروع الكهرباء الريفية مطلب السكان


لا‮ ‬يزال فلاحو بلدية سيدي‮ ‬بايزيد بولاية الجلفة،‮ ‬يشتكون‮ ‬غياب الكهرباء الريفية،‮ ‬وذلك بعد تجميد مشروع الربط لأسباب مجهولة،‮ ‬مشيرين إلى معاناهم المتواصلة لذات السبب إذ‮ ‬يعمدون للربط العشوائي‮ ‬من مختلف الأحياء التي‮ ‬تتوفر على هذه المادة والبلديات المجاورة،‮ ‬وذلك أمام الحاجة الملحة للكهرباء،‮ ‬على حد تعبيرهم‮. ‬من جهتهم،‮ ‬استفسر قاطنو المنطقة في‮ ‬حديثهم لـ السياسي‮ ‬عن مصير مشروع الربط بالكهرباء الذي‮ ‬تمّ‮ ‬تجميده،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬خلّف حالة كبيرة من الاستياء بين أوساط الفلاحين الذين تعرضت العديد من منتجاتهم للتلف،‮ ‬وهو ما كبدهم خسائر فادحة،‮ ‬حسبما أشير إليه‮. ‬كما أعرب السكان عن تذمرهم وسخطهم الشديدين من الصمت الذي‮ ‬تبديه السلطات المحلية ومديرية الطاقة والمناجم بولاية الجلفة إزاء الوضع رغم مراسلاتهم المتواصلة التي‮ ‬لم تحرك ساكنا،‮ ‬مجددين بذلك ندائهم لوالي‮ ‬الولاية الالتفاتة الاستعجالية للوضع من خلال توسعة الشبكة الكهربائية لكي‮ ‬تشمل كل قرى بلدية سيدي‮ ‬بايزيد،‮ ‬سيما وأنّ‮ ‬خط الشبكة الرئيسي‮ ‬ليس ببعيد عن منازلهم وأراضيهم‮.‬


‭ ‬‮ ‬التهيئة الحضرية تعزل المنطقة

‮ ‬ أثناء تنقل‮ ‬السياسي‮ ‬إلى بلدية سيدي‮ ‬بايزيد بالجلفة،‮ ‬شدّ‮ ‬انتباهنا الطابع الحضري‮ ‬للطريق الرابط بين عاصمة الولاية وعدد من البلديات المجاورة نحو سيدي‮ ‬بايزيد،‮ ‬والذي‮ ‬بات محل شكوى وامتعاض العديد من مستخدميه ممن التقتهم‮ ‬السياسي‮ ‬بسبب وضعيته الكارثية في‮ ‬ظل الانتشار الواسع للحفر والمطبات إضافة إلى تعرض هذا الأخير للاهتراء،‮ ‬حيث أشار ذات المتحدثين إلى تسبب الوضع في‮ ‬تعطل مركباتهم مؤكدين بدورهم عدم استفادة الطريق من أي‮ ‬عملية تهيئة منذ إنشائه‮. ‬من جهتهم،‮ ‬أبدى السكان استيائهم الشديد من تجاهل المسؤولين للوضعية المزرية التي‮ ‬آلت إليها العديد من المسالك والطرقات المتواجدة ببلديتهم،‮ ‬على‮ ‬غرار المدخل الرئيسي‮ ‬وحي‮ ‬القندوز إذ تتحول هذه الأخيرة إلى برك من الأوحال خلال فصل الشتاء،‮ ‬متسببة في‮ ‬عزلة المنطقة عن باقي‮ ‬الأحياء المجاورة‮.‬


‭ ‬‮ ‬طريق‮ ‬حاسي‮ ‬العش‮ ‬‭-‬‮ ‬سيدي‮ ‬بايزيد‮ ‬يؤرق مستخدميه


في‮ ‬سياق آخر،‮ ‬أشار مستخدمو الطريق الرابط بين بلديتي‮ ‬سيدي‮ ‬بايزيد وحاسي‮ ‬العش إلى الوضعية الكارثية للمسلك الذي‮ ‬يعتبر نقطة الربط الوحيدة بين المنطقتين،‮ ‬وذلك في‮ ‬ظل الانتشار الواسع للحفر والمطبات إضافة إلى تعرضه للانهيار الجزئي‮ ‬وهو ما بات‮ ‬يشكل خطرا على سلامة المواطنين،‮ ‬مؤكدين في‮ ‬السياق ذاته أن الطريق سجل عددا كبيرا من حوادث المرور خاصة خلال فصل الشتاء،‮ ‬مجددين بذلك ندائهم من مديرية الأشغال العمومية ووالي‮ ‬الجلفة تدارك الوضع في‮ ‬القريب العاجل‮.‬


‭ ‬‮ ‬نقص الهياكل التربوية أهم انشغالات مواطني‮ ‬المنطقة


كما‮ ‬يعتبر النقص الفادح في‮ ‬الهياكل التربوية ببلدية سيدي‮ ‬بايزيد من بين الانشغالات العالقة التي‮ ‬لم تلق أذانا صاغية بعد،‮ ‬حيث أعرب المواطنون في‮ ‬حديثهم لـ السياسي‮ ‬عن استيائهم من الضغط الرهيب الذي‮ ‬تشهده الأقسام خاصة منها المتعلقة بالطور الثانوي‮ ‬في‮ ‬ظل توفرهم على ثانوية واحدة رغم الكثافة التي‮ ‬تحويها بلديتهم،‮ ‬إذ‮ ‬يضطر العديد من التلاميذ التنقل إلى ثانويات البلديات المجاورة إذ‮ ‬يزيد‮ ‬غياب النقل المدرسي‮ ‬الوضع تأزما،‮ ‬مطالبين بدورهم إنشاء إكمالية جديدة ببلديتهم على‮ ‬غرار باقي‮ ‬البلديات المجاورة‮. ‬


‭ ‬‮ ‬شباب البلدية‮ ‬يطالبون بمرافق رياضية وترفيهية


وعلى صعيد آخر،‮ ‬ناشد شباب سيدي‮ ‬بايزيد السلطات الولائية،‮ ‬إنجاز هياكل ترفيهية على‮ ‬غرار مسبح بلدي‮ ‬ومركب رياضي‮ ‬بعد أن ضاقوا ذرعًا من عناء التنقل إلى البلديات الأخرى،‮ ‬مبدين سخطهم من تجاهل المشاريع ذات الصلة بفئة الشباب،‮ ‬مشيرين إلى أن ذات المرافق ستكون متنفسهم الوحيد بسبب انعدام الهياكل الرياضية والترفيهية‮. ‬


‭ ‬‮ ‬البطالة تخنق شباب سيدي‮ ‬بايزيد
‮ ‬ ويعاني‮ ‬شباب بلدية سيدي‮ ‬بايزيد من مشكل البطالة خاصة لما تتسم به المنطقة من طابع فلاحي‮ ‬إضافة إلى النقص الفادح في‮ ‬مناصب الشبكة الاجتماعية والتشغيل،‮ ‬حيث طالب ذات المتحدثين لـ السياسي‮ ‬منح مشاريع خاصة في‮ ‬القطاع الفلاحي،‮ ‬وذلك لما تتسم به المنطقة من طابع فلاحي‮ ‬بغية تمكين شباب البلدية من فرص العمل‮. ‬وبالرغم من توفر بلدية سيدي‮ ‬بازيد على العديد من الأراضي‮ ‬الفلاحية والرعوية،‮ ‬إلا أن العديد منها تحولت إلى أراض بور نتيجة نقص الاستثمارات في‮ ‬هذا الجانب‮. ‬وفي‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬يناشد سكان بلدية سيدي‮ ‬بايزيد،‮ ‬السلطات الولائية التدخل العاجل بضرورة تسجيل مشاريع كبرى من شأنها أن تساهم في‮ ‬بعث التنمية بالمدينة،‮ ‬ووضع حدّ‮ ‬لعاناة استمرت‮ ‬‭-‬حسبهم‭-‬‮ ‬سنوات طويلة‮.‬


‭ ‬‮ ‬المرافق العمومية الغائب الأكبر

‮ ‬ أثناء تنقل‮ ‬السياسي‮ ‬الى بلدية سيدي‮ ‬بايزيد بولاية الجلفة،‮ ‬شدنا النقص الفادح في‮ ‬الهياكل التجارية إذ تتوفر البلدية على عدد من المحلات التجارية،‮ ‬والتي‮ ‬أكد لنا المواطنون بشأنها عدم تلبيتهم لحاجاتهم اليومية إذ‮ ‬يضطرون في‮ ‬كثير من الأحيان للتنقل إلى البلديات المجاورة خاصة أمام‮ ‬غياب أسواق جوارية،‮ ‬حسبما أشير إليه‮. ‬كما أعرب ذات المتحدثين لـ السياسي‮ ‬عن تذمرهم وسخطهم الشديدين من تجاهل المسؤولين للوضع رغم مراسلاتهم المتكررة‮. ‬من،‮ ‬جهتهم،‮ ‬طالب السكان إنشاء هياكل صحية التي‮ ‬تغيب هي‮ ‬الأخرى عن مدينتهم،‮ ‬مشيرين إلى تنقلهم الدائم نحو المؤسسات الاستشفائية المتواجدة بالبلديات المجاورة على‮ ‬غرار عين المعبد وعاصمة الولاية رغم أزمة النقل الحادة التي‮ ‬تشهدها المنطقة‮.

 

‭+‬‮ ‬إعداد‮: ‬

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010