الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

قوجيل يجدد التأكيد على موقف الجزائر الداعم لنضال الشعب الصحراوي

فعاليات ترحّب بإعلان رئيس الجمهورية ترشحه هذا موعد التسجيلات الأولية لحاملي البكالوريا الجدد ماذا قال إف بي آي عن محاولة اغتيال ترامب؟ وزارة الداخلية تعلن عن استكمال رقمنة الوثائق الإدارية

ملفات ::: الإهمال‮ ‬يتسبب في‮ ‬وفاة حامل وجنينها بمستشفى سطيف ::: يوم :2017-05-18

العائلة توجه أصابع الاتهام إلى الطاقم الطبي

الإهمال‮ ‬يتسبب في‮ ‬وفاة حامل وجنينها بمستشفى سطيف

خياطي‮: ‬اكتظاظ المستشفيات سبب ما‮ ‬يحدث‮   ‬


يتواصل كابوس الإهمال الطبي‮ ‬بالمستشفيات ليحصد بذلك الأرواح البشرية متسببا في‮ ‬معاناة حقيقية للعائلات والأهالي،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬وقع مؤخرا في‮ ‬ولاية سطيف أين تسبب الإهمال الطبي‮ ‬في‮ ‬وفاة امرأة حامل رفقة مولديها وهو ما أثار ضجة كبيرة وسط العائلة مما دفع لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى الذي‮ ‬وقعت به الحادثة‮.‬


الإهمال الطبي‮ ‬يتسبب في‮ ‬وفاة امرأة ومولودها بسطيف


يتسبب الإهمال الطبي‮ ‬الحاصل بأغلب المستشفيات الجزائرية في‮ ‬إنهاء حياة الأشخاص وزهق الأرواح وهو ما اهتزت له ولاية سطيف أين فقدت سيدة حامل حياتها رفقة مولودها والتي‮ ‬كانت بصدد الولادة،‮ ‬أين توجهت إلى مستشفى الطفل والأم بالولاية لتلقى حتفها نتيجة الإهمال والتسيّب وعدم الاهتمام الذي‮ ‬قوبلت به بداخل‮ ‬غرفة الولادة لتفقد حياتها‮. ‬ويذكر أن هذه السيدة كانت تعاني‮ ‬من ارتفاع شديد لضغط الدم ومن المفترض أن تخضع لعملية قيصرية لخطورة حالتها ووضعيتها الحرجة،‮ ‬غير أن الطاقم الطبي‮ ‬المشرف لم‮ ‬يكترث للأمر ولم‮ ‬يتخذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامتها وحاول إخضاعها لعملية ولادة طبيعية وهو ما لم تتحمّله لتتوفى إثر ذلك بفعل الارتفاع الشديد لضغط الدم،‮ ‬وقد أثارت الحادثة الأليمة التي‮ ‬راحت ضحيتها مريم تذمر المواطنين الذين عبّروا عن سخطهم وامتعاضهم الشديد لما‮ ‬يحدث على مستوى المستشفيات وخاصة بمصلحة الأمومة التي‮ ‬تشهد حالة متدهورة وإهمال شديدين من مظاهر الاكتظاظ والعبث بصحة وسلامة الحوامل ومواليدهن من طرف الأطقم الطبية،‮ ‬لينظم سكان ولاية سطيف وقفة احتجاجية أمام مستشفى الأم والطفل الذي‮ ‬وقعت فيه الحادثة المفجعة،‮ ‬مطالبين بإصلاح القطاع والتحقيق حول الإهمال الذي‮ ‬خلّف ضحية أخرى لسيدة تركت وراءها ابنتيها وفراغا رهيبا لعائلتها،‮ ‬ليستمر بذلك مسلسل معاناة الأشخاص والعائلات بفقدانهم لذويهم بتصرفات طائشة لممارسي‮ ‬المهنة الذين هم ملزمون بإنقاذ الأرواح وضمان سلامتهم،‮ ‬إذ تحول الأمر في‮ ‬الآونة الأخيرة إلى العكس تماما،‮ ‬فالكل‮ ‬يخشى أن‮ ‬يلقى المصير المماثل وفقدان الحياة باستمرار مظاهر الإهمال والتسيّب التي‮ ‬تعصف بالمستشفيات،‮ ‬إذ أن حادثة مريم ليست الأولى،‮ ‬فقد سبقتها الكثير من النساء اللواتي‮ ‬لقين نفس المصير نتيجة الإهمال والتفريط من طرف الأطباء،‮ ‬لتشغل القضية الرأي‮ ‬العام والخاص بتخوفهم من مثل هذه التصرفات التي‮ ‬تبدر من الأطباء،‮ ‬مطالبين بإعادة النظر في‮ ‬هذا الخلل وإصلاحه حفاظا على سلامة الأشخاص وتجنيب العائلات الألم والمعاناة‮. ‬وحسب تصريحات البعض،‮ ‬فإن الحادثة وقعت بعد إهمال الاطباء والممرضات في‮ ‬مستشفى الام والطفل بالباز مما ادى الى موت زوجة زهير بوطوي‮ ‬وعمرها‮ ‬33‮ ‬سنة بعدما تم إسقاطها من السرير ولم‮ ‬يبال بها احد من الـ4‭:‬00‮ ‬صباحا الى‮ ‬غاية الـ10‭:‬00‮ ‬صباحا‮ ‬يوم‮ ‬1‮ ‬ماي‮ ‬الجاري،‮ ‬فأخذوها على جناح السرعة الى مصحة بابور لإجراء عملية قيصرية،‮ ‬فمات الجنين وكان الكبد قد تعرض لنزيف داخلي‮ ‬وبعد العملية كانوا‮ ‬يطمئنون اهلها وذويها بأنها بأفضل حال،‮ ‬وبعد‮ ‬3‮ ‬ايام،‮ ‬ظهر العكس بعدما تم نقلها لمستشفى‮ ‬سعادنة عبد النور‮ ‬حيث توفيت‮ ‬يوم‮ ‬7‮ ‬ماي‮ ‬2017‮ ‬وذلك بسبب الإهمال من طرف مستشفى الام والطفل‮. ‬وللتذكير،‮ ‬لم تكن هذه الحادثة الاولى من نوعها بسبب الإهمال‮.‬ ‮
‬ خياطي‮: ‬اكتظاظ المستشفيات سبب الإهمال الحاصل‮ ‬ ‮

‬ وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬بات جزءا من أغلب المستشفيات الجزائرية،‮ ‬أوضح مصطفى خياطي،‮ ‬رئيس ترقية الصحة وتطوير البحث في‮ ‬اتصال لـ السياسي‮ ‬،‮ ‬أن مشكل المستشفيات هو نقص التنظيم والعشوائية في‮ ‬التعامل بين الأطقم الطبية والتي‮ ‬تفرض منطقها على المرضى‮ ‬وما نلاحظه عبر مستشفياتنا هو أن روح المسؤولية تلاشت وكل واحد‮ ‬يتنصل من مسؤوليته ويلقي‮ ‬بها على أطراف آخرين،‮ ‬ومن المفترض ان تكون هناك وحدات وإمكانيات خاصة لاستقبال المرضى والتكفل بهم وضمان سلامتهم،‮ ‬حيث‮ ‬يتوجب أن توفر المستشفيات بالمدن الكبرى لتفادي‮ ‬الضغط الحاصل والاكتظاظ،‮ ‬فأغلب المستشفيات التي‮ ‬تعاني‮ ‬الإهمال وتقع بها حوادث تكون ناتجة عن الاكتظاظ وفقدان السيطرة على استيعاب والاهتمام بالمرضى،‮ ‬وأدناه‮ ‬يجب توسيع المستشفيات لتوفير متسع من الأسِرة والأماكن للمرضى واستقبالهم في‮ ‬أحسن ظروف والتكفل بهم وضمان سلامتهم‮ .

 

عائشة القطعة‮ ‬

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010