الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ التوقيع الرسمي على اتفاقية تصنيع سيارة فيات في الجزائر

إدماج أزيد من 600 ألف شخص في مناصب عمل دائمة إدانة الوزير السابق الطاهر خاوة بعقوبة 12 سنة حبسا الفريق أول شنڨريحة يستقبل قائد قوة الدفاع الشعبية التنزانية الرئيس تبون يعزي عائلة المجاهد محمد بتشيـن

إيمانيات ::: مبايعة الخليفة القادر ::: يوم :2016-06-16

مبايعة الخليفة القادر


بويع أبو العباس القادر بالله أحمد بن إسحاق بالخلافة عند القبض على الطائع لله في‮ ‬الحادي‮ ‬عشر من رمضان سنة‮ ‬381هـ‮. ‬ومولده في‮ ‬سنة‮ ‬336هـ،‮ ‬وأمه‮ (‬تمنى‮) ‬مولاة عبد الواحد بن المقتدر،‮ ‬كانت دينة خيرة معمرة،‮ ‬توفيت سنة‮ ‬399هـ‮. ‬كان القادر بالله أبيض،‮ ‬كثّ‮ ‬اللحية طويلها،‮ ‬يخضب شيبه،‮ ‬وكان من أهل الستر والصيانة،‮ ‬وإدامة التجهد‮. ‬تفقه على العلامة أبي‮ ‬بشر أحمد بن محمد الهروي‮ ‬الشافعي،‮ ‬وعدّه ابن الصلاح في‮ ‬الفقهاء الشافعية‮. ‬قال الخطيب‮: ‬كان دائم التهجد،‮ ‬وكثرة الصدقات على صفة اشتهرت عنه،‮ ‬وصنَّف كتابًا في‮ ‬الأصول،‮ ‬ذكر فيه فضل الصحابة وإكفار المعتزلة والقائلين بخلق القرآن‮. ‬وكان ذلك الكتاب‮ ‬يُقرأ كل جمعة في‮ ‬حلقة أصحاب الحديث بجامع المهديّ،‮ ‬ويحضره مدة خلافته،‮ ‬وهي‮ ‬إحدى وأربعون سنة وثلاثة أشهر‭.‬‮ ‬ومما‮ ‬يُدلل على زهد وتقوى القادر بالله،‮ ‬وحرصه على الرعية،‮ ‬ومحاولته الأكيدة في‮ ‬القضاء على الوشاة والسعاة،‮ ‬ما ذكره الكتبي‮ ‬أنه قال‮: (‬بينما القادر‮ ‬يمشي‮ ‬ذات ليلة في‮ ‬أسواق بغداد إذ سمع شخصًا‮ ‬يقول لآخر‮: ‬قد طالت دولة هذا المشئوم،‮ ‬وليس لأحد عنده نصيب‮. ‬فأمر خادمًا كان معه أن‮ ‬يحضره بين‮ ‬يديه،‮ ‬فما شك أنه‮ ‬يبطش به،‮ ‬فسأله عن صنعته،‮ ‬فقال‮: ‬إني‮ ‬كنت من السعاة الذين‮ ‬يستعين بهم أرباب هذا الأمر على معرفة أحوال الناس،‮ ‬فمذ ولي‮ ‬أمير المؤمنين أقصانا،‮ ‬وأظهر الاستغناء عنا،‮ ‬فتعطلت معيشتنا،‮ ‬وانكسر جاهنا‮. ‬فقال له‮: ‬أتعرف من في‮ ‬بغداد من السعاة مثلك؟ قال‮: ‬نعم‮. ‬فأحضر كاتبًا،‮ ‬وكتب أسماءهم،‮ ‬وأمر بإحضارهم،‮ ‬ثم أجرى لكل واحد منهم معلومًا،‮ ‬ونفاهم إلى الثغور القاصية،‮ ‬ورتبهم هناك عيونًا على أعداء الدين‮. ‬ثم التفت إلى من حوله وقال‮: ‬اعلموا أن هؤلاء ركّب الله فيهم شرًّا،‮ ‬وملأ صدورهم حقدًا على العالم،‮ ‬ولا بد لهم من إفراغ‮ ‬ذلك الشر،‮ ‬فالأولى أن‮ ‬يكون ذلك في‮ ‬أعداء الدين،‮ ‬ولا ننغصّ‮ ‬بهم المسلمين‮).

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010