الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل البروفيسور إلياس زرهوني، المستشار الخاص للوكالة الوطنية للأمن الصحي..

اجتماع الحكومة يدرس ملفات تتصل بعدة قطاعات إطلاق 3 رحلات داخلية نحو مطار هواري بومدين هذه تفاصيل مخطط مغربي إجرامي لاستغلال الأطفال عبر الفايسبوك الهزة الأرضية بالبليدة: عدم تسجيل أي خسائر

المجتمع ::: الصفيح‮ ‬يؤرق حياة سكان بني‮ ‬درجين‮! ‬ ::: يوم :2016-03-09

‮ ‬السياسي‮ ‬تقف على معاناة أكبر حي‮ ‬قصديري‮ ‬ببواسماعيل

الصفيح‮ ‬يؤرق حياة سكان بني‮ ‬درجين‮! ‬

‭ ‬‮ ‬الربط العشوائي‮ ‬للكهرباء‮ ‬يهدّد السكان والمارة


‭ ‬قاطنو بني‮ ‬درجين عطشى منذ سنوات دون أي‮ ‬تدخل


‭ ‬‮ ‬غياب عمال النظافة‮ ‬يحوّل الحي‮ ‬لمفرغة عمومية


يعيش سكان حي‮ ‬بن درجين القصديري‮ ‬ببلدية بواسماعيل بتيبازة واقعا تنمويا مزريا‮ ‬يفرضه عليهم الغياب التام للمشاريع التنموية التي‮ ‬انعكست سلبا على النمط المعيشي‮ ‬لمئات العائلات منذ سنوات طويلة،‮ ‬حيث لا‮ ‬يزال قاطنو الدوار‮ ‬يطمحون للاستفادة من سكن لائق‮ ‬ينسيهم مرارة العيش ببيوت الصفيح،‮ ‬ناهيك عن‮ ‬غياب عديد المرافق الأخرى على رأسها التهيئة الحضرية،‮ ‬الماء الشروب والنقل الذي‮ ‬عزل المنطقة كليا عن الأحياء المجاورة‮... ‬هذه النقائص وغيرها وقفت عليها‮ ‬السياسي‮ ‬‭ ‬إثر الزيارة التي‮ ‬قادتها لذات البلدية‮.‬ يعتبر حي‮ ‬بني‮ ‬درجين من اكبر المجمعات القصديرية ببلدية بواسماعيل،‮ ‬حيث أكد المواطنون في‮ ‬حديثهم لـ السياسي‮ ‬تواجدهم بذات المكان لسنوات طويلة مبدين تخوفهم من سقوط البيوت التي‮ ‬يقطنونها والتي‮ ‬باتت جدرانها عرضة للتشققات والاهتراءات،‮ ‬ناهيك عن ارتفاع الرطوبة بذات البيوت التي‮ ‬تسببت في‮ ‬إصابة العديد منهم بالأمراض الصدرية المزمنة على‮ ‬غرار داء الربو،‮ ‬مطالبين بذلك السلطات الولائية تصنيفهم ضمن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية التي‮ ‬لا زال قيد الإنجاز،‮ ‬حسب محدثينا‮. ‬


‭ ‬‮ ‬الأوحال تحاصر عشرات السكنات

أثناء تنقل‮ ‬السياسي‮ ‬إلى حي‮ ‬بني‮ ‬درجين القصديري‮ ‬ببواسماعيل شدنا الوضع الكارثي‮ ‬للطرقات الترابية التي‮ ‬تفتقر للتزفيت،‮ ‬حيث أكد السكان أن الأوحال باتت تعيق تحركاتهم خاصة بذات الأيام الممطرة،‮ ‬كما أشار عدد من مستخدمي‮ ‬الطريق إلى معاناتهم اليومية جراء تكرار سيناريو الأعطاب الذي‮ ‬يكبدهم خسائر مادية معتبرة‮. ‬من جهتهم،‮ ‬أعرب المواطنون عن تذمرهم الشديد من تجاهل الهيئات المحلية لمراسلاتهم المتواصلة والمطالبة بالالتفاتة الاستعجالية لواقع التهيئة الحضرية الذي‮ ‬اعتبره محدثونا سبب عزلتهم عن الأحياء المجاورة‮. ‬


‭ ‬‮ ‬أزمة العطش تستمر منذ سنوات


تواصلت جولة‮ ‬السياسي‮ ‬إلى حي‮ ‬بني‮ ‬درجين الذي‮ ‬استقبلنا قاطنوه باستيائهم الشديد من أزمة العطش التي‮ ‬تعصف بهم لسنوات طويلة رغم شكاويهم المتواصلة والوقفات الاحتجاجية التي‮ ‬شهدها الطريق الرابط بين فوكة والقليعة،‮ ‬مشيرين إلى لجوء العديد منهم إلى الأحياء المجاورة التي‮ ‬تتوفر على هاته المادة الحيوية في‮ ‬حين‮ ‬يتكبد آخرون مصاريف إضافية إثر كراء صهاريج المياه خاصة خلال فصل الصيف،‮ ‬مبدين تخوفهم من مصدر المياه ومدى صلاحيتها حيث جدد ذات المتحدثين لـ السياسي‮ ‬ندائهم للسلطات المحلية والمديرية الوصية لإنهاء رحلة البحث عن الماء وهذا من خلال ربطهم بشبكة للمياه الصالحة للشرب على‮ ‬غرار باقي‮ ‬الأحياء‮.‬


‭ ‬‮ ‬الكوابل العشوائية للكهرباء تهدّد السكان والمارة


ونحن نواصل جولتنا الاستطلاعية،‮ ‬لاحظنا شبكة الكهرباء المتشابكة فوق رؤوس المارة عبر حي‮ ‬بني‮ ‬درجين حيث تمّ‮ ‬ربط ذات الخيوط بكوابل الكهرباء المتواجدة بالأحياء المجاورة ما‮ ‬يشكل خطرا حقيقيا عليهم،‮ ‬حيث أكد بعض المواطنين أن هذه الكوابل الممتدة بشكل عشوائي‮ ‬تساهم في‮ ‬إضعاف شدة التيار الكهربائي،‮ ‬مشيرين إلى بقاء العديد من العائلات في‮ ‬الظلام الدامس في‮ ‬ظل افتقار الحي‮ ‬للكهرباء المنزلية التي‮ ‬تبقى مطالبا ملحا لسكان بني‮ ‬درجين إلى حين تطلع المسؤولين‮. ‬من أهم الانشغالات التي‮ ‬رصدتها زيارة‮ ‬السياسي‮ ‬‭ ‬إلى دوار بني‮ ‬درجين القصديري،‮ ‬هو تسربات المياه القذرة بسبب‮ ‬غياب قنوات الصرف الصحي،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬زاد من انبعاث الروائح الكريهة والمقرفة التي‮ ‬تخنق الأنفاس،‮ ‬وأشار المواطنون إلى أن سكان الحي‮ ‬القصديري‮ ‬اضطروا إلى الاعتماد على الطرق التقليدية للتخلص من المياه القذرة،‮ ‬الوضع الذي‮ ‬زاد من تخوّف السكان من الإصابة بالأمراض الخطيرة المتنقلة عبر المياه الملوثة،‮ ‬في‮ ‬حين أكد آخرون إصابة العديد منهم بالأمراض الصدرية والحساسية جراء استنشاقهم للروائح الكريهة التي‮ ‬تزداد حدتها مع ارتفاع درجات الحرارة‮.‬


‭ ‬‮ ‬قارورات البوتان‮... ‬أثقلت كاهل المواطنين


من جهتهم،‮ ‬عبر المواطنون عن بالغ‮ ‬استيائهم وتذمرهم جراء رحلة البحث عن قارورات البوتان التي‮ ‬تعد من المواد الواجب توفرها بكل بيت جراء‮ ‬غياب‮ ‬غاز المدينة،‮ ‬مشيرين إلى أنها تشهد ندرة حادة الأيام بسبب الإقبال الكبير عليها نظرا لبرودة الطقس والتقلبات الجوية المستمرة،‮ ‬ما‮ ‬يضطرهم للتنقل الى وسط المدينة والبلديات المجاورة لاقتناء قارورات البوتان،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬يلجأ آخرون للاحتطاب كسيبل لتلبية حاجاتهم بسبب استغلال العديد من الباعة‮  ‬للوضع أين‮ ‬يقومون بمضاعفة أثمان قارورات‮ ‬غاز البوتان،‮ ‬حسب ذات المتحدثين‮.‬


‭ ‬‮ ‬غياب عمال النظافة‮ ‬يحوّل الحي‮ ‬لمفرغة عمومية


اشتكى قاطنو حي‮ ‬بني‮ ‬درجين الانتشار المهول للنفايات،‮ ‬وهو ما حول العديد من زوايا الحي‮ ‬إلى مفرغة عشوائية التي‮ ‬باتت مرتعا للحشرات والكلاب الضالة،‮ ‬مشيرين إلى‮ ‬غاب دور السلطات المحلية التي‮ ‬لا تتكفل بنظافة الحي‮ ‬على‮ ‬غرار باقي‮ ‬الأحياء المجاورة‮. ‬من جهتهم،‮ ‬أعرب سكان بني‮ ‬درجين عن امتعاضهم وتذمرهم الشديدين من الروائح الكريهة المنبعثة من عمليات حرق النفايات التي‮ ‬يشهدها الحي‮ ‬عدة مرات خلال الأسبوع في‮ ‬ظل‮ ‬غياب البدائل،‮ ‬مجددين ندائهم للسلطات المحلية بغية الالتفاتة لواقعهم المزر والمتعفن في‮ ‬القريب العاجل‮.‬


‭ ‬‮ ‬سكان بني‮ ‬درجين‮ ‬يطالبون بفك العزلة وتوفير حافلات للنقل


يعرف سكان حي‮ ‬بني‮ ‬درجين‮ ‬غيابا تاما لوسائل النقل رغم تواجده بمنطقة بعيدة عن وسط مدينة بواسماعيل،‮ ‬وقد أكد المواطنون أنهم‮ ‬يسيرون على الأقدام لمسافات بعيدة بغية الوصول إلى الطريق الرابط بين القليعة وفوكة،‮ ‬وهو الذي‮ ‬يعتبر النقطة الوحيدة لإقْتناء وسائل النقل إلى مختلف الوجهات المجاورة،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬يضطر آخرون للتنقل عبر سيارات‮ ‬الكلوندستان‮ ‬التي‮ ‬بات أصحابها‮ ‬يفرضون منطقهم على المواطنين بتسعيرات تفوق‮ ‬150‮ ‬دج‮. ‬من جهتهم،‮ ‬استاء أولياء التلاميذ من‮ ‬غياب النقل المدرسي‮ ‬عن الدوار إذ‮ ‬يتنقل أبناؤهم إلى المدارس مشيا لساعات،‮ ‬مبدين تخوفهم الشديد من حوادث المرور،‮ ‬وقد أكد ذات المتحدثين أن الطريق الرابط بين الدوار والمؤسسات التربوية سجلت عدة حوادث مميتة‮.‬


‭ ‬‮ ‬غياب المرافق الصحية ضريبة‮ ‬يدفعها المرضى


إشتكى سكان بني‮ ‬درجين من‮ ‬غياب المرافق الصحية التي‮ ‬تزيد من معاناة المرضى،‮ ‬حيث‮ ‬يلجا المواطنون إلى المؤسسة الاستشفائية ببواسماعيل والقليعة لتلقي‮ ‬العلاج‮. ‬كما أشار ذات المتحدثين إلى‮ ‬غياب وسائل النقل التي‮ ‬تزيد من تأزم الوضع خاصة ما‮ ‬يتعلق بالحالات الاستعجالية التي‮ ‬تعد الأكثر تضررا،‮ ‬مطالبين بذلك المديرة الوصية تدعيمهم بقاعة متعددة الخدمات في‮ ‬القريب العاجل‮.

 

من إعداد‮: ‬روفية‮. ‬بن بر

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010