الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

وزارة التجارة تشرع في تحقيقات ميدانية لمراقبة هيكلة أسعار المنتجات المستوردة لدى مختلف المستوردين وبائعي الجملة

العرباوي يشرف على توقيع اتفاقية احتضان الجزائر لطبعة 2025 اتصالات الجزائر ترفع سرعة تدفق الأنترنت لمدة شهر شنقريحة يستقبل نائب وزير الشؤون الخارجية الروسي هذه حصيلة حوادث المرور خلال السنة الماضية

الصحراء الغربية ::: البرلمان الاسباني ينتصر للقضية الصحراوية ::: يوم :2024-03-17

دعا حكومة سانشيز لتصحيح موقفها

البرلمان الاسباني ينتصر للقضية الصحراوية


  أكد مسؤول العلاقات السياسية بمكتب جبهة البوليساريو باسبانيا, سلامو حمودي بشري, ان مصادقة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإسباني بالاغلبية, على مقترح يدعو الحكومة لتصحيح موقفها حول الصحراء الغربية والعودة الى التوافق السياسي, يعتبر انتصارا للقضية وللشرعية الدولية .   وأوضح المسؤول الصحراوي في تصريح  أن ظهور مثل هذه المبادرات الحزبية و خاصة من طرف حزب الشعب الفائز في الانتخابات التشريعية الاخيرة والذي يتوفر على أكبر قاعدة جماهرية في اسبانيا ودعوته الحكومة الائتلافية بقيادة بيدرو سانشيز إلى الامتثال للإرادة التي عبر عنها مجلس النواب عام 2022 دفاعا عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي, ما هو الا دليل على انتصار القضية الصحراوية و الشرعية الدولية .   وكان البرلمان الاسباني اعتمد سنة 2022 مشروع اقتراح مماثل تقدم به كلا من حزب بوديموس (نستطيع) وحزب اليسار الجمهوري لكتالونيا , الى جانب تحالف بيلدو (تجمع بلاد الباسك), ينتقدون من خلاله موقف سانشيز الاحادي الجانب ويدعون فيه الى تصحيح الموقف الاسباني الرسمي الجديد, مع التشديد على ضرورة التأكيد على قرارات الامم المتحدة الداعمة لتنظيم استفتاء تقرير مصير شعب الصحراوي.   وأضاف الدبلوماسي الصحراوي أنه اذا تحدثنا عن ما حدث في أروقة البرلمان الأسباني حول القضية الصحراوية يمكننا اختصاره بأنه تأكيد واضح على عدم دعم حزب الشعب (القوة الثانية في اسبانيا) لحكومة سانتشيز .   كما أن دعوة الحكومة للعودة الى الموقف الأسباني تجاه القضية الصحراوية أو ما يسمى الموقف التوافقي، الذي كانت تجمع عليه كل الاحزاب, تؤكد, حسب السيد سلامو, على أنه دعم كامل لشرعية القضية الصحراوية العادلة و لقرارات الامم المتحدة ولحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره .   وعليه, يرى ممثل البوليساريو أن هذا الاجماع الذي عبرت عنه الاحزاب السياسية الإسبانية من اليمين المتطرف إلى اليسار على موقف موحد من القضية الصحراوية, يمثل إجماعا تاريخيا أولا من نوعه تجاه اي قضية تم طرحها في البرلمان الاسباني .   واذ ثمنت جبهة البوليساريو, باسم الشعب الصحراوين, الخطوة التي أقدم عليها حزب الشعب الاسباني, أكدت أنها دليل واضح على أن الحزب الاشتراكي الممثل برئيسه بيدرو ساننشيز يعيش عزلة و أضحى وحيدا في موقفه المتذبذب تجاه القضية الصحراوية .   وقال ممثل جبهة البوليساريو أن مثل هذه المبادرات تبرهن على هزيمة و تخبط الحزب الاشتراكي و فشله الذريع في الترويج لموقفه غير الشرعي اتجاه القضية الصحراوية العادلة .   وفي الاخير, تأسف لامتناع الحزب الاشتراكي عن التصويت إلى جانب جميع الاحزاب لصالح الشرعية الدولية, مجددة رفض جبهة البوليساريو الكامل لتعنت رئيس الحكومة الاسبانية غير الشرعي و الداعم للمقترح المغربي لتسوية النزاع في الصحراء الغربية, في تناقض تام مع مبادئ الامم المتحدة و حرية الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.           حزب سانشيز بات معزولا في البرلمان            وسبق لحزب الشعب الإسباني أن وجه انتقادات لاذعة إلى سانشيز بعد موقفه الجديد من حل نزاع الصحراء الغربية.   ونقلت صحيفة الاندبندانتي أن حزب الشعب الإسباني دعا الحكومة إلى العودة إلى موقفها السابق في قضية الصحراء الغربية وتغيير السياسة تجاه المغرب التي لم تسفر عن نتائج, مبرزا أن خريطة الطريق الجديدة مع المغرب لا تزال لا تعطي أي نتائج إيجابية حتى اليوم لا سيما في مجال الهجرة غير الشرعية.   وبات الحزب العمالي الاشتراكي الذي يترأسه سانشيز معزولا في مجلس النواب بالبرلمان الإسباني, بشأن قضية الصحراء الغربية, بعد أن صوت حزب سومار , شريكه في الحكومة الائتلافية اليسارية, وحزبي الباسك وبيلدو, حليفيه في البرلمان, الليلة الماضية لصالح المقترح الذي قدمه حزب الشعب الاسباني.   كما طلب المحافظون من حزب الشعب من رئيس السلطة التنفيذية إبلاغ النواب بـ المقترحات التي قدمها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية, ستافان دي ميستورا, وكذلك حول وضع وعمل بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية المينورسو .   وفي رد فعل, رحبت جبهة البوليساريو باعتماد مقترح البرلمان الشعبي الاسباني, غير الملزم للحكومة, من قبل النواب الأعضاء في لجنة الشؤون الخارجية, وكتب ممثلها في إسبانيا على منصة إكس مرة أخرى, صوت الحزب العمالي الاشتراكي ضد الشرعية الدولية .   يذكر أن رئيس حزب الشعب الاسباني, ألبرتو نونيز فيجو, كان وعد, في سبتمبر الماضي, بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية في مجلس النواب لتسليط الضوء على الأسباب التي دفعت بيدرو سانشيز لدعم المقترح المغربي للحكم في الصحراء الغربية, في مارس 2022.   ومن جهتها, أثارت منظمة العفو الدولية مسؤولية مدريد تجاه قضية الصحراء الغربية, مطالبة اياها بتحمل مسؤوليتها الدولية, بوصفها دولة قائمة بإدارة الإقليم وفقا لقرارات الأمم المتحدة.   وطلبت في هذا السياق, من الحكومة الإسبانية أن تعمل بنشاط مع السلطات المغربية على تعزيز احترام حقوق الإنسان وتعزيز حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات السلمية في الصحراء الغربية, المستعمرة الإسبانية السابقة التي اجتاحتها قوات الاحتلال المغربي نهاية عام 1975, بعد تخلي إسبانيا عنها.   وورد هذا في عريضة تقدمت بها الهيئة التشريعية ال15 لمنظمة العفو الدولية وعرضتها كل من الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية, أنييس كالامارد, ومدير المنظمة في إسبانيا, إستيبان بلتران, على وزير الشؤون الخارجية والتعاون, خوسيه مانويل الباريس.   كما دعت العفو الدولية لتوسيع صلاحية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لتشمل عنصر مراقبة حقوق الإنسان .             الرّئيس غــالي يدعو إسبانيا لتحمّـل مسؤوليتها التّاريخيـة           و قبل أيام بعث رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد إبراهيم غالي، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، لفت فيها انتباهه إلى ما نقلته وسائل الإعلام الإسبانية حول العرض الذي قدمه رئيس الحكومة الإسبانية خلال زيارته الأخيرة إلى الرباط بخصوص نقل إدارة المجال الجوي للصحراء الغربية لدولة الاحتلال المغربية. حذّر رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة من أنّه إذا تأكدت نية الحكومة الإسبانية نقل إدارة المجال الجوي للصحراء الغربية إلى دولة الاحتلال المغربية، فإن ذلك سيشكل خرقاً للوضع الدولي للإقليم بوصفه إقليماً مدرجاً في قائمة الأمم المتحدة في انتظار إنهاء الاستعمار منه، وكذلك لالتزامات إسبانيا الدولية كدولة قائمة بالإدارة للصحراء الغربية. وأضاف رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة، أنّ من شأن هذه الخطوة أيضا أن تزيد من زعزعة الجهود الجارية التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية، السيد ستافان دي ميستورا، في سبيل إحياء عملية الأمم المتحدة للسلام المتوقفة في الصحراء الغربية، والتي تمر بتطورات خطيرة بسبب خرق دولة الاحتلال المغربية ونسفها لوقف إطلاق النار لعام 1991 في 13 نوفمبر 2020. وذكر رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة أنه، على مدى عقود، وكما هو مبين في الخرائط ذات الصلة لمنظمة الطيران المدني الدولي، يظل المجال الجوي للصحراء الغربية تحت إدارة المراقبين الجويين الإسبان في جزر الكناري، وهو ما يتوافق مع المسؤولية الدولية لإسبانيا بوصفها دولة قائمة بإدارة الإقليم وفقاً لقرارات الأمم المتحدة وفتاواها القانونية.           لا يحق لإسبانيا أن تتجرّد من مسؤوليتها            في هذا السياق، أكّد نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون القانونية، المستشار القانوني، في رأيه القانوني الصادر في 29 جانفي 2002 بناء على طلب مجلس الأمن، أنّ “اتفاق مدريد لم ينقل السيادة على الإقليم، ولم يمنح أيا من الموقعين مركز الدولة القائمة بالإدارة، وهو وضع لم يكن بإمكان إسبانيا وحدها أن تنقله من جانب واحد”. وعلاوة على ذلك، قضت الدائرة الجنائية للمحكمة الوطنية العليا الإسبانية برئاسة وزير الداخلية الإسباني الحالي في 4 جويلية 2014 بأن “إسبانيا، بحكم القانون وإن لم تكن بحكم الواقع، لا تزال هي الدولة القائمة بإدارة الإقليم (الصحراء الغربية)، وعلى هذا النحو، وإلى أن تكتمل عملية إنهاء الاستعمار، تقع على عاتقها الالتزامات المنصوص عليها في المادتين 73 و74 من ميثاق الأمم المتحدة”. كما ذكر رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة بحكم المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب الصادر في 22 سبتمبر 2022، الذي أكّد أنّ استمرار احتلال المغرب للجمهورية الصحراوية يتعارض مع حق تقرير مصير الشعب الصحراوي، وكذلك حكم محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي الصادر في 21 ديسمبر 2016، الذي أكّد على أنّ الصحراء الغربية تتمتع “بوضع منفصل ومتميز” بموجب مبدأ تقرير المصير بالنسبة لأي دولة أخرى، بما في ذلك المغرب. وبخصوص المسؤولية الدولية لإسبانيا تجاه الصحراء الغربية، أشار رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة إلى عديد القرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، بما فيها القرار 78/81 المؤرخ 7 ديسمبر 2023، الذي أكدت فيه الجمعية العامة من جديد أنه في حالة غياب قرار من الجمعية العامة نفسها ينص على استكمال تصفية الاستعمار من إقليم مُسجل لديها بموجب الفصل الحادي عشر من ميثاق الأمم المتحدة، فإنه ينبغي للدولة المعنية القائمة بالإدارة أن تواصل إحالة المعلومات بموجب المادة 73 (ه) من الميثاق فيما يتعلق بذلك الإقليم.           نعارض كل إجـراء غـير قانـوني              وبما أنّ الجمعية العامة لم تتّخذ قط أي قرار بهذا المعنى في حالة إقليم الصحراء الغربية الخاضع لعملية تصفية الاستعمار، فبالنسبة للأمم المتحدة تظل إسبانيا هي الدولة القائمة بالإدارة للصحراء الغربية، مع كل المسؤوليات التي ينطوي عليها هذا الوضع من حيث “الواجب المقدّس” لإسبانيا تجاه الإقليم، بما في ذلك الالتزام بالحفاظ على سلامته الإقليمية إلى أن يمارس شعب الصحراء الغربية حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال. وفي ضوء ما تقدّم، يشدّد رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة على أن إسبانيا، بوصفها دولة قائمة بإدارة الصحراء الغربية، لا يمكن أن تتخذ أي إجراء أو تبرم أي اتفاق من أي نوع فيما يتعلق بالصحراء الغربية مع المغرب، السلطة القائمة بالاحتلال في الإقليم وفقاً لقراري الجمعية العامة 34/37 المؤرخ 21 نوفمبر 1979 و35/19 المؤرخ 11 نوفمبر 1980، من بين قرارات أخرى. كما أنّ أي إجراء أو اتفاق من هذا النوع سيكون لاغياً وباطلاً وغير قانوني بموجب القانون الدولي. وفي الختام، كرّر رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة دعوة جبهة البوليساريو للأمم المتحدة وأجهزتها ذات الصلة إلى ضمان الاحترام الكامل لوضع الصحراء الغربية، بوصفها إقليماً خاضعاً لعملية تصفية الاستعمار، ويخضع لمسؤولية الأمم المتحدة التي توجد بعثتها للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) في الإقليم. كما جدّد دعوة الطرف الصحراوي لإسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها الدولية والقانونية والأخلاقية تجاه الصحراء الغربية وشعبها، إلى أن يتم استكمال تصفية الاستعمار في الإقليم. وعلى نفس المنوال، شدّد رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة على أنّ على جميع أعضاء المجتمع الدولي، بما في ذلك إسبانيا، التزاماً تجاه الكافة بعدم القيام بأي عمل أو بأي شكل من أشكال المساعدة التي قد تؤدّي إلى ترسيخ وضع غير قانوني ناشئ عن انتهاك خطير للقواعد الأساسية للقانون الدولي مثل استمرار الاحتلال العسكري غير الشرعي للصحراء الغربية من جانب المغرب.    
 

 

رفيق.ص

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010