الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

قوجيل يجدد التأكيد على موقف الجزائر الداعم لنضال الشعب الصحراوي

فعاليات ترحّب بإعلان رئيس الجمهورية ترشحه هذا موعد التسجيلات الأولية لحاملي البكالوريا الجدد ماذا قال إف بي آي عن محاولة اغتيال ترامب؟ وزارة الداخلية تعلن عن استكمال رقمنة الوثائق الإدارية

المجتمع ::: أسواق الرحمة ملاذ الجزائريين في رمضان ::: يوم :2024-03-12

لمواجهة المضاربة وغلاء الاسعار

أسواق الرحمة ملاذ الجزائريين في رمضان

شهدت مختلف ولايات الوطن فتح العديد من الأسواق التجارية الجوارية بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم وذلك بهدف توفير مختلف المنتوجات الغذائية وبأسعار معقولة، حسبما علم من مصالح تلك الولايات. ففي ولاية ورقلة على سبيل المثال تم فتح في بداية شهر مارس الجاري سوق تجاري جواري على مستوى دار الصناعة التقليدية والحرف بعاصمة الولاية بمبادرة من مديرية التجارة وترقية الصادرات وبمساهمة من الفرع المحلي للإتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين وغرفة الصناعة والتجارة الواحات وعدد من الجمعيات المحلية المهتمة بهذا الشأن. و يتم في إطار هذه السوق عرض مختلف أنواع الخضر والفواكه والمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع بالإضافة إلى اللحوم بنوعيها الحمراء والبيضاء فضلا عن بعض المنتوجات الأخرى المتنوعة على غرار مواد التنظيف وغيرها.   كما تم بذات الولاية فتح فضاءين تجاريين آخرين الأول على مستوى حي النصر ببلدية عاصمة الولاية والآخر بسوق السبت القديم بنفس البلدية، وتبقى التحضيرات جارية لفتح سوقين جواريين آخرين بكل من بلديتي انقوسة وعين البيضاء، وذلك استنادا لمديرية التجارة وترقية الصادرات. و شهدت ولاية غرداية من جانبها فتح وبنفس المناسبة سبعة (7) أسواق جوارية مماثلة بمنطقة بوهراوة بمدينة غرداية وبلديات متليلي والقرارة وبريان وزلفانة والمنصورة وضاية بن ضحوة، وذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية والفرع المحلي للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين. و سيتم تزويد هذه الفضاءات التجارية الجوارية يوميا بمختلف المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع وذلك طيلة أيام شهر رمضان الفضيل، فضلا عن إطلاق قافلة تجارية نحو المناطق المعزولة، وفقا لمصالح الولاية. فتح 15 سوقا جواريا للخضر والفواكه بالوادي أما بولاية الوادي فقد تم فتح 15 سوقا جواريا للخضر والفواكه بهدف تحسين وتقريب خدمات التسوق إلى المستهلك خلال هذا الشهر المبارك حيث تم استحداث هذه الأسواق الجوارية على مستوى دوائر الولاية العشر باعتماد خريطة توزيع جغرافي ركزت بالدرجة الأولى على التجمعات السكانية البعيدة عن الأسواق الأسبوعية واليومية لاسيما المناطق المعزولة والقرى النائية، كما أشير إليه. وتأتي هذه العمليات تجسيدا لتعليمات السلطات العمومية القاضية بإلزامية فتح فضاءات تجارية للخضر والفواكه والمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع لفائدة المواطنين الذين عبروا بدورهم عن استحسانهم لهذه المبادرات سيما وأن أسعار مختلف المواد المعروضة تراعي القدرة الشرائية للمواطن حسبهم. وفي ذات السياق شهدت الأسواق الجوارية التضامنية المنصبة على مستوى دوائر و بلديات ولاية قسنطينة،  إقبالا كبيرا من طرف المواطنين، عشية الشهر الفضيل لما توفره من سلع متنوعة لاسيما المواد واسعة الاستهلاك و بأسعار تنافسية في متناول المواطن، حيث تتضمن البيع مباشرة من المنتج و كذا الأسر المنتجة و مختلف المتعاملين و التجار .مع ضمان الظروف الملائمة و الرقابة الدائمة و أحسن الخدمات للمستهلك حيث قامت مصالح الولاية ممثلة في مديرية التجارة بتنصيب هذه الأسواق الجوارية لفائدة ساكنة الولاية بالفضاءات الملائمة وسط التجمعات السكانية ضمانا لقربها من المواطنين .

 

بشرى .ر

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010