الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🚨🟢 👈 الفريق أول السعيد شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية"زوبعة الهقار 2024" ببرج باجي مختار

على أتباع المخزن الالتفات نحو قصرهم وملكهم غالي: إعلان الجمهورية الصحراوية تجسيد ميداني لإرادة الشعب مجاهد: قضية الصحراء الغربية هي قضية أطماع وهيمنة شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي

الرياضة ::: الإيفواريون أبطالاً لإفريقيا ::: يوم :2024-02-12

هزموا النيجيريين في المباراة النهائية

الإيفواريون أبطالاً لإفريقيا

قلب منتخب كوت ديفوار المضيف تأخره بهدف إلى فوز على نظيره النيجيري بنتيجة 2-1 في المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا على ملعب الحسن واتارا في أبيدجان سهرة الأحد.
ووضع وليام تروست إيكونغ، المنتخب النيجيري في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 38، وردت كوت ديفوار بهدفين من توقيع فرانك كيسي، وسباستيان هيلير في الدقيقتين 62 و81.
وحصدت كوت ديفوار اللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1992 و2015.
ويمكن القول إن كوت ديفوار قد عادت نهائيا من الموت بعد تتويجها بكأس إفريقيا قياسا بما عانته قبل وصولها للمباراة النهائية.
وكانت كوت ديفوار استهلت النهائيات بين المرشحين، لكنها تلقت صفعة تلو أخرى.
فبعد فوزها على غينيا بيساو في الجولة الأولى من دور المجموعات (2-0)، تكبدت كوت ديفوار الخسارة أمام نيجيريا بالذات بهدف دون رد في الجولة الثانية، قبل أن تتعرض لهزيمة مذلة أمام غينيا الاستوائية 0-4 جعلت الفيلة تودع نظريا دور المجموعات بخسارتين.
وانحصرت آمال كوت ديفوار الضئيلة في التأهل بين أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.
وعادت موزامبيق من بعيد وتعادلت مع غانا 2-2، ثم قدم المغرب هدية لكوت ديفوار بفوزه على زامبيا، فتأهلت الفيلة إلى الدور ثمن النهائي بخدمة مجانية من أسود الأطلس .
وعلى وقع إقالة المدرب الفرنسي جان-لوي غاسيه وتعيين مساعده إيميريس فاييه، استمرت الرواية الايفوارية مع إقصاء السنغال حاملة اللقب بركلات الترجيح، بعد هدف تعادل متأخر من لاعب وسط الأهلي السعودي فرانك كيسييه.
فصل جنوني آخر تحقق في ربع النهائي، عندما عادل المنتخب الايفواري نظيره المالي في الدقيقة الأخيرة رغم لعبه منقوصا منذ الدقيقة 43، ثم اقتنص هدف الفوز في الوقت البدل عن ضائع من الشوط الإضافي الثاني.
فيما جاءت مواجهة كوت ديفوار مع الكونغو الديموقراطية في نصف النهائي أقل صخبا، حسمها العائد إلى التشكيلة الأساسية بعد تعافيه من الإصابة سيباستيان هالر.
وكان المدرب المؤقت لمنتخب كوت ديفوار، فاييه، صرح بعد تأهل الفيلة لثمن النهائي بهدية من المغرب: قلت للاعبين إننا متنا بعد الخسارة أمام غينيا الاستوائية، وبُعثنا من جديد بعد مباراة المغرب مع زامبيا .

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010