الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🚨🟢 👈 الفريق أول السعيد شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية"زوبعة الهقار 2024" ببرج باجي مختار

على أتباع المخزن الالتفات نحو قصرهم وملكهم غالي: إعلان الجمهورية الصحراوية تجسيد ميداني لإرادة الشعب مجاهد: قضية الصحراء الغربية هي قضية أطماع وهيمنة شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي

وطني ::: انتهاكات صهيونية خطيرة في رفح ::: يوم :2024-02-11

رغم التحذيرات الأممية و الدولية

انتهاكات صهيونية خطيرة في رفح

  إستشهد 27 مواطنا غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأصيب العشرات في قصف صهيوني مكثف وسط وجنوب قطاع غزة في إطار عدوانه المتواصل الذي دخل السبت يومه ال127.    
      و نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/ عن مصادر طبية فلسطينية قولها - إن 25 مواطنا استشهدوا بالإضافة إلى إصابة أخرين في قصف الاحتلال لمنازل وسط وشمال رفح جنوب قطاع غزة منذ ليلة أمس الجمعة, فيما تطلق الزوارق الحربية الصهيونية النار بكثافة على ساحل مدينة رفح.   كما استشهد صياد فلسطيني و أصيب أخر بنيران أطلقتها زوارق الاحتلال قبالة ساحل دير البلح وسط قطاع غزة.   و استشهد مواطن فلسطيني وأصيب ثلاثة أخرون فجر اليوم, جراء إطلاق قناصة الاحتلال النار عليهم أمام بوابة الاستقبال في مجمع (ناصر) الطبي بخان يونس ,جنوب قطاع غزة.   و أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن الطواقم الطبية لا تستطيع الحركة بين مباني المجمع بسبب قناصة الاحتلال, مؤكدة أن حياة 300 اطارا صحيا و450 مريضا وجريحا و10 لاف نازح داخل المجمع الطبي مهددة.   و تواصل آليات الاحتلال حصارها لمجمع ناصر الطبي في خان يونس وتصل إلى بوابته الشمالية, حيث تتمركز في هذه الأثناء عند مدخل المستشفى الميداني الأردني المجاور له.   و كانت مدفعية الاحتلال قد أطلقت الليلة الماضية نيرانها وقذائفها صوب الطوابق العلوية من مجمع (ناصر), مجددة قصفها على المناطق الجنوبية لمدينة خان يونس.   و واصلت طائرات الاحتلال ومدفعيته غاراتها وقصفها العنيف اليوم السبت على أرجاء متفرقة من قطاع غزة, وسط تركيز لعدوانه على خان يونس, واشتداد وتيرة القصف على (رفح), مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع مخلفة مئات الشهداء والجرحى.   و في حصيلة غير نهائية, يتواصل عدوان الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة برا وبحرا وجوا منذ 7أكتوبر الماضي, مخلفا أكثر من 27840 شهيدا و67300 جريح في حصيلة غير نهائية, وكارثة إنسانية غير مسبوقة و موجة نزوح أكثر من 85 بالمئة من سكان القطاع وهو ما يعادل 1.9 مليون شخص و دمار هائل للبنية التحتية.         مسؤول جنوب إفريقي: نعمل لحشد الدعم للدعوى ضد الكيان الصهيوني         أكد ألفين بوتس، نائب وزير خارجية جنوب أفريقيا، أن بلاده تقوم بكل ما هو ممكن على المستويين المحلي والدولي لحشد الدعم للدعوى التي رفعتها ضد الكيان الصهيوني في محكمة العدل الدولية من أجل إتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف عملية الإبادة الجماعية في قطاع غزة وضمان خضوع الإحتلال لقرار المحكمة ووقف تحديه للنظام العالمي.   و نقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) عن بوتس تأكيده في حديث لبرنامج مع رئيس التحرير , عبر تلفزيون فلسطين, على أن حكومة جنوب افريقيا والدول الأعضاء في محكمة العدل الدولية تواصل متابعة أهمية تقديم الكيان الصهيوني تقريرها للمحكمة ولن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة لدعم الشعب الفلسطيني ومتابعة سلوك الاحتلال المتحدي لقرار وأمر محكمة العدل الدولية.   و أضاف: نحن كدولة عضو في الأمم المتحدة وفي محكمة العدل الدولية, أكدنا على ضرورة اتخاذ هذه الخطوة وأن يتخذ النائب العام هذه القضية على محمل الجد, وأن يتم التحقيق في الجرائم المرتكبة وفي سلوك الاحتلال الاجرامي , لافتا إلى أن بلاده توجهت للعالم أجمع لتؤكد أهمية أن يوقف الكيان الصهيوني جرائم الحرب التي يرتكبها ضد الفلسطينيين.   و استطرد يقول أن الكيان الصهيوني يتحدى النظام العالمي ومحكمة العدل الدولية, ما يدل على غطرسته, إلا أن المحكمة اتخذت الإجراءات اللازمة حيث طالبته باتخاذ الاجراءات الاحترازية لضمان عدم ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية وضرورة الامتثال لذلك, إلا أنه يضرب بذلك عرض الحائط .   و لفت بوتس إلى أنها ليست المرة الأولى التي يدير فيها الكيان الصهيوني ظهره لقرارات المحكمة ويقوم بانتهاك القرارات الدولية, مضيفا: نقوم بعمل كل ما هو ممكن على المستويين المحلي والدولي لحشد الدعم لهذه الدعوى وضمان خضوع الكيان الصهيوني للمحكمة ووقف انتهاك قرارها .   و لفت إلى أن هذه الدعوى لاقت دعما دوليا, حيث اجتمعت منظمة عدم الانحياز في أوغندا وقدمت الدعم الواضح لها, كما عبرت الكثير من الدول والمنظمات في الشرق الأوسط وفي العالم عن دعمها مثل الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي, الذي كانت لهما استجابة إيجابية وكذلك إسبانيا وإيرلندا.           الرئاسة الفلسطينية تطالب الإدارة الأمريكية بتحمل مسؤوليتها       قال الناطق الرسمي بإسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن الهجوم الصهيوني على مدينة رفح محاولة لتهجير المواطنين الفلسطينيين، مطالبا الإدارة الأمريكية بتحمل مسؤوليتها في إجبار الإحتلال على وقف مجازره ضد الشعب الفلسطيني.   و اعتبر أبوردينة جرائم الاحتلال ومنها ما حصل يوم السبت في مدينة رفح, حيث استشهد 25 فلسطينيا وأصيب العشرات, انتهاكات خطيرة ستدفع الأمور إلى حافة الهاوية .   و طالب ابو ردينة العالم بالوقوف صفا واحدا لوقف العدوان الصهيوني وشلال الدم الفلسطيني ووقف التهجير, كما ناشد الإدارة الأمريكية بالتحرك بشكل جدي لوقف هذا الجنون الذي أدى إلى توسع ساحات الحرب في المنطقة ويمهد لحروب إقليمية مستمرة.   و كانت الرئاسة الفلسطينية أكدت في بيان لها أمس على أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أرضه ولن يقبل أن يهجر من وطنه, داعية مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته, لأن إقدام الاحتلال على هذه الخطوة يهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم ومن شأنه خلق نكبة أخرى ستدفع المنطقة بأسرها إلى حروب لا تنتهي .           منصور يدعو إلى منع التطهير العرقي الوشيك في رفح         دعا المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، إلى منع التطهير العرقي الصهيوني الوشيك في رفح وحماية السكان المدنيين الفلسطينيين من المزيد من الفظائع على أيدي قوات الإحتلال.   و جاء ذلك في رسائل متطابقة بعثها المندوب الدائم لدولة فلسطين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (غوايانا), ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة, بشأن حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة.   و أكد منصور على ضرورة قيام مجلس الأمن والجمعية العامة وجميع الدول بالتحرك بشكل فوري للوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي, بما في ذلك القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان, لمنع التطهير العرقي الصهيوني الوشيك في رفح وحماية السكان المدنيين الفلسطينيين من المزيد من الفظائع على أيدي قوات الاحتلال.   و دعا منصور الجميع الى تحمل مسؤولياتهم لمنع وقوع كارثة أخرى على الشعب الفلسطيني, مشددا على  أن الوقت قد حان لوقف إطلاق النار و لتوفير الحماية وللمساءلة.           مسؤول أممي يدعو إلى حماية المدنيين في رفح         دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث إلى حماية المدنيين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.   و ذكر غريفيث - في بيان أوردته قناة سي إن إن الأمريكية السبت, أن السكان في رفح البالغ عددهم أكثر من مليون شخص حاليا تحملوا معاناة لا يمكن تصورها حيث تم تدمير منازلهم وتلغيم شوارعهم وقصف أحيائهم ويتنقلون منذ أشهر ويواجهون القنابل والأمراض والجوع .   و أضاف غريفيث لم يعد هناك أي مكان للتوجه إليه في غزة. يجب حماية المدنيين والإيفاء باحتياجاتهم الأساسية بما في ذلك المأوى والغذاء والصحة .   يذكر أن عدد سكان محافظة رفح كان يقدر بنحو 250 ألف مواطن قبل بدء العدوان الصهيوني في السابع من أكتوبر الماضي، ووصل الان إلى 1.4 مليون بسبب اضطرار عدد كبير من سكان المناطق الأخرى في القطاع إلى النزوح قسرا جراء القصف الصهيوني المتواصل ومنع وصول المساعدات إلى وسط وشمال القطاع, والعدوان الصهيوني على محافظة خان يونس جنوبا وينام النازحون في العراء أو في أماكن إقامة مؤقتة ومراكز إيواء في ظل ندرة للمياه والطعام.           أشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع إمتداد رقعة العدوان           طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وجميع دول العالم، إلى التدخل العاجل لمنع توسع رقعة العدوان، وجرائم الإبادة الجماعية إلى رفح، التي تؤوي نحو مليون و400 ألف نازح يتواجدون في مساحة تبلغ 63 كيلو مترا مربعا، لجأوا إليها من مختلف مناطق قطاع غزة، التي تتعرض لعمليات تدمير وتهجير وتجويع ممنهح منذ خمسة أشهر.   و حذر أشتية في بيان، نقلته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) مساء الجمعة، من تهجير قسري ووقوع مجازر مروعة يذهب ضحيتها الآلاف، بالنظر لازدحام محافظة رفح بالنازحين الذين يكابدون آلام الفقد لعائلاتهم، ويعانون الجوع والعطش والبرد وانتشار الأمراض والأوبئة.   و حمل رئيس الوزراء الفلسطيني في بيانه، المحتل الصهيوني، المسؤولية الكاملة عما قد يقع من مجازر وحمامات دم، داعياً محكمة العدل الدولية لاتخاذ قرار واضح بوقف إطلاق النار، يتم رفعه لمجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات والتدابير العملية لتنفيذه على الأرض.           الأونروا : الوضع الإنساني في رفح ميؤوس منه بشكل متزايد           حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، من أن أي عملية عسكرية صهيونية كبيرة على رفح، في أقصى جنوب قطاع غزة، قد تجلب المزيد من الدمار للسكان المدنيين .   و أكد المفوض العام لـ الأونروا فيليب لازاريني,, أن الوضع الإنساني في رفح ميؤوس منه بشكل متزايد .   و كان عدد سكان محافظة رفح يقدر بنحو 250 ألف مواطن قبل بدء العدوان الصهيوني في السابع من أكتوبر الماضي، ووصل الآن إلى 1.4 مليون بسبب اضطرار عدد كبير من سكان المناطق الأخرى في القطاع إلى النزوح قسراً جراء القصف الصهيوني المتواصل ومنع وصول المساعدات إلى وسط وشمال القطاع، والاجتياح الصهيوني البري الذي وصل إلى محافظة خان يونس جنوباً.   و ينام النازحون في العراء أو في أماكن إقامة مؤقتة ومراكز إيواء، في ظل ندرة للمياه والطعام.   و قال لازاريني للصحفيين في القدس أن أي عملية عسكرية واسعة النطاق بين هؤلاء السكان لن تؤدي إلا إلى مزيد من المأساة .   و أضاف أن هناك شعور بالقلق والذعر المتزايد في رفح, ليس لدى الناس أي فكرة على الإطلاق عن المكان الذي سيذهبون إليه بعد رفح .   و أشار لازاريني إلى الغارات التي شنها طيران الاحتلال الصهيوني قرب مقر الأونروا في رفح، الخميس، مما أدى إلى مزيد من التوتر والخوف لدى المدنيين .   و أضاف لا أعلم إلى متى سنكون قادرين على العمل في مثل هذه الأجواء العالية المخاطر .   و سبق أن حذر لازاريني من أن حياة 300 ألف شخص على الأقل في خطر بسبب نقص الغذاء في شمال غزة ووسطها، مع عدم قدرة الأونروا على الوصول هناك منذ أكثر من أسبوعين.           نصف مليون طفل فلسطيني لا يتلقون تعليمهم في قطاع غزة         أكدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا ، الجمعة، أن أكثر من نصف مليون طفل وطفلة في مرحلة التعليم الأساسي غير قادرين على تلقي التعليم في قطاع غزة.   جاء ذلك في منشور للمفوض العام لوكالة أونروا , فيليب لازاريني, عبر حسابه في منصة إكس , تطرق خلالها إلى العدوان الصهيوني المتواصلة منذ 126 يوما على قطاع غزة.   و أوضح المسؤول الأممي, أن تكاليف الحرب الصهيونية الوحشية المستمرة منذ 4 أشهر في غزة, مأساوية على الأطفال ومستقبلهم على المحك, مجددا دعوته إلى تحقيق وقف إطلاق نار إنساني في قطاع غزة.   من جهته, حذر مدير شؤون الأونروا بغزة, توماس وايت, في منشور على منصة إكس , من شن جيش الاحتلال الصهيوني هجوما واسعا على مدينة رفح جنوبي القطاع, مضيفا, أنه في حال شن الهجوم على رفح, فإننا سنشاهد مئات الآلاف من الناس يحاولون الفرار .   و أشار مدير شؤون الأونروا بغزة, إلى أنهم لا يستطيعون القيام بأنشطتهم بشكل فعال أو آمن, في مدينة تتعرض لهجوم من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

 

عامر.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010