الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

وزارة التجارة تشرع في تحقيقات ميدانية لمراقبة هيكلة أسعار المنتجات المستوردة لدى مختلف المستوردين وبائعي الجملة

العرباوي يشرف على توقيع اتفاقية احتضان الجزائر لطبعة 2025 اتصالات الجزائر ترفع سرعة تدفق الأنترنت لمدة شهر شنقريحة يستقبل نائب وزير الشؤون الخارجية الروسي هذه حصيلة حوادث المرور خلال السنة الماضية

جواريات ::: استئناف النشاط بالسوق الوطني للسيارات بتيجلابين ::: يوم :2024-02-03

بعد ثلاث سنوات من الغلق

استئناف النشاط بالسوق الوطني للسيارات بتيجلابين

استأنف السوق الوطني للسيارات المستعملة ببلدية تيجلابين، شرق ولاية بومرداس، هذا السبت نشاطه رسميا بعد ثلاث سنوات من الغلق.
وشهدت عملية إعادة فتح هذه السوق الوطنية تحت إشراف رئيس البلدية بلال خديجي وبحضور ممثلي التجار والجمعيات، توافد لافت للمواطنين الراغبين في اقتناء أو بيع مركباتهم من مختلف الولايات، وسط مرافقة وتنظيم أمني وإداري محكم.
وفي اليوم الأول من عودة النشاط تجاوز عدد المركبات التي دخلت السوق بداية من الساعة السادسة من صباح اليوم، 2500 سيارة، حسب المنظمين.
وبالمناسبة، صرح رئيس بلدية تيجلابين، أن استئناف النشاط بهذا المرفق التجاري كان بعد إجراء مزايدة وطنية الثلاثاء الماضي، شارك فيها أزيد من 10 متعاملين خواص، أفضت إلى تأجير هذا الفضاء لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.
وأكد ذات المسؤول أن هذه السوق، التي تتسع لـ 2000 مركبة والتي يعود تاريخ إنشاؤها إلى سنة 1985، سيفتح كل يوم سبت كما كان عليه في السابق.
وأوضح خديجي أن مصالح البلدية قامت بتأجير 8 هكتارات من مجمل مساحة هذه السوق التي تصل إلى نحو 14 هكتار، وأن العقار المتبقي غير المستغل سيأجر بدوره لاحقا لإنشاء سوق وطني أسبوعي للماشية وسوق وطني آخر للجملة.
واستحسن عدد كبير من الوافدين إلى المكان قرار إعادة فتح هذه السوق المعروفة وطنيا، والتي كان يطلق عليها سابقا بورصة المركبات عبر الوطن، كما قال بعض المواطنين.
وأشاد عدد من سكان بلدية تيجلابين باستئناف نشاط بهذه السوق بالنظر لفوائدها المتعددة من حيث دعم خزينة البلدية من عملية الكراء بغلاف مالي سنوي هام جدا وفتح مناصب شغل لأبناء البلدية وما جاورها وإحياء النشاطات التجارية المرافقة من مطاعم ومقاهي وغيرها.
من جهة أخرى، ذكر رئيس البلدية أن هذا الفضاء التجاري كان قد استفاد سابقا من إنجاز دراسة لإعادة تهيئته ودعمه بمختلف الخدمات والتسهيلات، وهي لا تزال مودعة لدى المصالح المعنية من أجل تمويل إنجازها.
ومن بين ما تقترحه هذه الدراسة، توسيع طاقة هذه السوق إلى ما يزيد عن خمسة آلاف مركبة وتقسيم مساحته الإجمالية إلى مواقع كبرى لتنظيم حظيرة السيارات والمركبات والخدمات.
وكان رئيس البلدية قد أصدر قرارا بغلق سوق تيجلابين للسيارات المستعملة سنة 2021 بعد عجز مصالح البلدية عن تسخير العدد الكافي من العمال لضمان تسييره وتأمينه بالكامل، إثر فشل كل المزايدات العلنية لكرائه لمتعامل خاص آنذاك.
ويقع هذا السوق الأسبوعي الذي كان ينظم سابقا كل يوم خميس قبل تغيير نشاطه ابتداء من 2010 إلى كل يوم سبت، بحي ابن فودة غرب مقر بلدية تيجلابين بمحاذاة الطريق الوطني رقم 5.

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010