الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

هذا جديد قطاع الشؤون الدينية.. إعطاء إشارة إطلاق البنك الوطني للإسكان شرفة يدعو الفلاحين والمهنيين إلى التجند بقوة الجزائر تطلب عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي

علوم و صحة ::: إطلاق تحقيق وطني حول الأمراض النادرة ::: يوم :2023-11-25

مع وضع سجل وطني خاص بها

إطلاق تحقيق وطني حول الأمراض النادرة

وقع المعهد الوطني للصحة العمومية والجمعية العلمية الجزائرية للأمراض التنفسية، هذا السبت بالجزائر العاصمة، اتفاقية تهدف إلى اطلاق تحقيق حول الأمراض النادرة ووضع سجل وطني خاص بها لاسيما تلك التي تصيب الجهاز التنفسي.
ووقع الاتفاقية، التي من شأنها ضمان تكفل أحسن بالمصابين بالأمراض النادرة، المدير العام للمعهد الوطني للصحة العمومية، البروفيسور عبد الرزاق بوعمرة، ورئيس الجمعية العلمية الجزائرية للأمراض التنفسية، البروفيسور عبد الرزاق غرناوت، على هامش اليوم الثاني والأخير للملتقى الوطني الأول للجمعية.
وبالمناسبة، أكد البروفيسور غرناوت أن تواجد الجمعية العلمية الجزائرية للأمراض التنفسية بـ58 ولاية إلى جانب الدور الذي يلعبه المعهد الوطني للصحة العمومية سيسهل من العملية ويجعلها أكثر فعالية حيث أن اطلاق تحقيق وطني ووضع سجل وطني للأمراض النادرة سيساهم في احصاء هذه الأمراض ويضع حد لمعاناة العائلات التي تتنقل بين مختلف مستشفيات الوطن.
وركز في هذا الصدد، على الخصوص على ارتفاع ضغط الجهاز التنفسي وانسداد الصبات وبعض انواع السل وهي من بين الأمراض النادرة التي تصيب الجهاز التنفسي.
للتذكير، حضر هذا اللقاء العلمي ما يفوق 800 اخصائي من الوطن وبعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة سيما من بينهم ابناء الجالية المقيمة بالخارج حيث عبر العديد منهم على استعدادهم لمساعدة في تكوين الاخصائيون بالجزائر حول الزرع بالجهاز التنفسي وهي تقنية لازالت غير موجودة بالمستشفيات الوطنية إلى جانب مشاركة 20 جمعية علمية وجمعيات المرضى ومؤسسات ناشئة تنشط في المجال الصحي.
وقد تناول المؤتمر حسب البروفسور غرناوت عدة امراض تنتشر بالجهاز التنفسي على غرار بعض الأمراض المعدية والسرطان وتنظيم ورشات التكوينية لفائدة السلك شبه الطبي الذي يعمل بأقسام ومصالح الأمراض التنفسية لتحسين التكفل بالمرضى.
كما بادرت الجمعية باطلاق جائزتين يتم منحهما كل سنة لاثنين (2) من الاخصائيين الجزائريين في الأمراض الصدرية، فالجائزة الأولى تمنح تخليدا لروح البروفيسور بيار شولي نظير عطائه اللامتناهي في هذا التخصص (توفي سنة 2012) والثانية تكريما لروح البروفيسور جيلالي العرباوي الذي ترك بصمته في المجال (توفي سنة 2011).

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010