الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

هذا ما قاله وزير الداخلية عن مناطق النشاط المصغرة نحو مراجعة تصنيف أمناء خزائن البلديات رئيس الجمهورية يستقبل نظيره الفرنسي بباري هذه أحدث حصيلة لشهداء غزة..

الرياضة ::: مواجهة ودية مثيرة بين الجزائر ومصر ::: يوم :2023-10-16

المنتخبان التقيا 27 مرة

مواجهة ودية مثيرة بين الجزائر ومصر

يواجه المنتخب الجزائري لكرة القدم نظيره المصري في لقاء ودي أمسية الاثنين بملعب -هزاع بن زايد- بمدينة العين الاماراتية ابتداء من (17.00 بتوقيت الجزائر)، في اختبار حقيقي لـ الخضر قبل شهر فقط عن انطلاق التصفيات المؤهلة الى مونديال-2026.
وبعد فوز مقنع أمام جزر الرأس الأخضر (5-1)، سهرة الخميس بقسنطينة، بات الفريق الوطني أمام امتحان صعب كونه سيواجه فريقا من طراز آخر ويتعلق الأمر بـ الفراعنة نائب بطل افريقيا، بغض النظر عن الانتقادات التي وجهها الملاحظون المصريون لمنتخب بلادهم في الخرجات الاخيرة التى لم تكن مقنعة سيما في التصفيات القارية.
وصرح الناخب الوطني جمال بلماضي سنواجه فريقا من بين أحسن عشرة منتخبات في افريقيا، لذا أترقب لقاء كبيرا خاصة من ناحية نوعية اللعب، كون الفريق المصري سيكون بتعداد مكتمل كما يضم عناصر تتمتع بمهارات كبيرة، لذا فإن اللقاء سيكون معقدا .
 وبعد إقحام تشكيلة معدلة أمام الرأس الأخضر، يرتقب أن يعتمد المدرب الوطني على التشكيلة الأساسية أمام مصر الفائزة بصعوبة وديا أمام زامبيا (1-0) يوم الخميس بأبوظبي بفضل حمدي فتحي في اللحظات الاخيرة (90+4).
ويهدف الفريق الوطني من خلال هذه الودية الى تحقيق نتيجة إيجابية ومردود جيد، قبل التوقف لمدة أربعة أسابيع وبعدها سيخوض مباراتين تصفويتين مؤهلتين الى مونديال 2026، باستقبال الصومال قبل التوجه الى مابوتو لملاقاة الموزمبيق.
وستتسم المواجهة بالتنافس التكتيكي بين بلماضي والبرتغالي روي فيتوريا الذي تولى تدريب زملاء النجم محمد صلاح في يوليو 2022، حيث قادهم في 10 لقاءات، فاز في تسعة منها وانهزم في واحدة أمام تونس (3-1).
وقال مدرب منتخب مصر عن لقاء الاثنين سنواجه فريقا من بين الأقوى في القارة الافريقية، لذا فإن هذه المقابلة ستقيدنا كثيرا بما أنها ستسمح لنا بالوقوف على امكانياتنا قبل نهائيات كأس افريقيا للأمم-2023 (المؤجلة الى 2024) بكوت ديفوار .
ويستفيد المدرب البرتغالي من خدمات عودة كوادر الفريق على غرار كل من وسط الميدان محمد النني (أرسنال/ انجلترا) ومحمود تريزيغي (طرابزون/ تركيا)، مقابل غياب صخرة الدفاع أحمد حجازي (اتحاد جدة/السعودية) بسبب إصابة خطيرة في الركبة.
وفيما يخص تعداد الفريق الوطني، سيفتقد لخدمات الظهير الايسر ريان آيت نوري (وولفرهامبتون/انجلترا) والذي تم تعويضه  بياسر لعروسي (شيفيلد يونايتد/ انجلترا) والذي يرتقب أن يسجل أولى مشاركاته في هذه المقابلة.
ولم يتواجه الفريقان منذ نصف نهائي كأس افريقيا 2010 بأنغولا، حيث عرف اللقاء فوزا كبيرا لمصر (4-0) بملعب بنغيلا.
وفي مجموع المباريات، التقى الفريقان 27 مرة، بين لقاء ودي ورسمي، حيث عاد الفوز لمصر في 10 مناسبات، مقابل 7 انتصارات للجزائر، بينما تعادل الطرفان في 10 مواجهات.
في حين، تعد هذه المباراة هي الودية الثامنة التي تجمع المنتخبين الجزائري والمصري.

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010