الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴الندوة الشبابية لمناصرة فلسطين 🇵🇸 المنظمة في الجزائر 🇩🇿: مطالب بتحويل التعاطف الوجداني إلى مسارات نضالية فعلية

السفير الفلسطيني ينوه بدور الإعلام الجزائري وزارة الخارجية تفند أخبارا كاذبة وتلاعبا المنتخب الجزائري يقفز إلى الصف الـ30 الجوية الجزائرية تبدأ بيع تذاكر الرحلات الصيفية

الصحراء الغربية ::: أربع جلسات لمناقشة تطورات القضية الصحراوية ::: يوم :2023-10-05

يعقدها مجلس الأمن الدولي خلال الشهر الجاري

أربع جلسات لمناقشة تطورات القضية الصحراوية

يعقد مجلس الأمن الدولي خلال شهر أكتوبر الجاري أربع جلسات لمناقشة تطورات القضية الصحراوية من بينها واحدة لتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة من أجل الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو), حسب البرنامج الذي نشرته الأمم المتحدة على موقعها. وسيقدم المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي الى الصحراء الغربية, ستافان دي ميستورا, تقريره الخاص حول الوضعية في الأراضي المحتلة, مع النظر في ولاية بعثة المينورسو التي ستنتهي في 31 أكتوبر. وبحسب برنامج عمل وأجندة مجلس الأمن الدولي لشهر أكتوبر, فإن ملف الصحراء الغربية ستتم مناقشته والتشاور بشأنه, لاسيما تجديد ولاية المينورسو , من خلال جلسات عمل ولقاءات تنعقد أيام 11 و16 و30 من الشهر الحالي, بينما عقدت أولى الجلسات أمس الإثنين. وخلال جلسات مجلس الأمن التي ستنعقد تحت رئاسة دولة البرازيل, في إطار الرئاسة الدورية للمجلس, ينتظر أن يستمع الأعضاء إلى إحاطة حول ملف الصحراء الغربية, يقدمها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية ورئيس بعثة المينورسو , ألكسندر إيفانكو, والمبعوث الشخصي للأمين العام الاممي, ستافان دي ميستورا, بالإضافة إلى مسألة تمديد مهمة المينورسو . وتأتي مناقشات مجلس الامن الدولي في ظل استمرار الحرب بين جبهة البوليساريو والمغرب إثر خرق جيش الاحتلال المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار و استهداف مدنيين صحراويين عزل في نوفمبر 2020. كما يلتئم المجلس بعد فترة وجيزة من جولة قام بها دي ميستورا الى المنطقة بداية شهر سبتمبر الفارط, أين استطاع لأول مرة الوصول إلى الاراضي المحتلة ولقاء ممثلين عن منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات إعلامية صحراوية التي قدمت له شهادات حية وتقارير مفصلة عن الجرائم التي ارتكبها المغرب, حتى يدرجها في تقريره. بعدها توجه دي ميستورا إلى المغرب, قبل زيارة الجزائر وموريتانيا, باعتبار البلدين طرفين مراقبين في المسار الذي تقوده الأمم المتحدة.   + الشعب الصحراوي ماض في كفاحه المشروع من أجل الحرية    أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع بعثة المينورسو ,سيدي محمد عمار, أن الشعب الصحراوي مستمر بكل عزم في كفاحه المشروع من أجل بلوغ أهدافه المقدسة في الحرية والاستقلال, وبسط السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية, وذلك مهما كان مضمون قرار مجلس الأمن القادم بخصوص النزاع في الصحراء الغربية. و أبرز الدبلوماسي الصحراوي في حوار أجراه معه التلفزيون الصحراوي الاثنين أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي سيقدمه لاحقا لمجلس الأمن حول الوضع في الصحراء الغربية, سيأتي على خلفية جملة من المستجدات المتعلقة بالقضية الصحراوية على مستوى الأمم المتحدة, والتي من المتوقع أن تعكس في مضمونه . و أوضح أنه من الممكن أن يكون العنصر الجديد في التقرير, هو مضمون الزيارة التي قادت المبعوث الشخصي للأمين العام الاممي للمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية, شهر سبتمبر الماضي.   وفي رده على سؤال حول ما يمكن أن ينتظره الشعب الصحراوي من مجلس الأمن المقرر أن يجتمع شهر أكتوبر الحالي للنظر في تقرير الأمين العام, وتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو), قال ممثل جبهة البوليساريو أن المطلوب هو أن ينخرط مجلس الأمن جديا في العمل من أجل استئناف عملية السلام, من خلال تفعيل ولاية البعثة الاممية لكي تتمكن من القيام بعملها كاملا وتنظيم استفتاء يمارس فيه الشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف ولا للمساومة ولا للتقادم في تقرير المصير والاستقلال, بحرية وديمقراطية , آملا أن يختلف هذا القرار عمليا عن سابقيه . وكان ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو قد شدد في تصريح سابق له منتصف شهر سبتمبر الماضي على أن إطار الحل موجود ويتمثل في خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي, والتي قبلها طرفا النزاع (جبهة البوليساريو والمغرب) عام 1988 وصادق عليها مجلس الأمن بالإجماع عام 1991 , لافتا الى أن كل ما هو مطلوب, هو خلق الظروف الضرورية لتطبيق الخطة و احترام نتائج الاستفتاء الذي يبقى هو سر وجود المينورسو في الصحراء الغربية .   + هجمات جديدة للجيش الصحراوي    استهدفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي مواقع قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس واوسرد, حسب ما أفاد به البيان العسكري رقم 886 الصادر, عن وزارة الدفاع الصحراوية. وأوضح البيان الذي أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص) أن الجيش الصحراوي استهدف مواقع الاحتلال بمنطقتي سبخة تنوشاد و اكويرة ول ابلال بقطاع المحبس, كما استهدف قوات الاحتلال بمنطقة ول بو اكرين بقطاع اوسرد. وكانت مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي قد ركزت هجماتها, الاثنين, على مواقع قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس وحوزة وبمناطق لعكد واعكد اركان وفدرة العش وفدرة لغراب. وتتوالى هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستهدفة معاقل قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر فادحة في الارواح والمعدات على طول جدار الذل والعار (الجدار الرملي), وفق ذات البيان.  

 

ق.د

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010