الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

قوجيل يجدد التأكيد على موقف الجزائر الداعم لنضال الشعب الصحراوي

فعاليات ترحّب بإعلان رئيس الجمهورية ترشحه هذا موعد التسجيلات الأولية لحاملي البكالوريا الجدد ماذا قال إف بي آي عن محاولة اغتيال ترامب؟ وزارة الداخلية تعلن عن استكمال رقمنة الوثائق الإدارية

المجتمع ::: هكذا يقضي أصحاب المهن الشاقة يومياتهم خلال فصل الصيف ::: يوم :2023-07-16

يخاطرون بحياتهم تحت لفحات الشمس الحارقة

هكذا يقضي أصحاب المهن الشاقة يومياتهم خلال فصل الصيف

تتضاعف معاناة أصحاب المهن الشاقة هذه الأيام بسبب موجات الحرارة والدرجات القياسية المسجلة عبر ولايات الوطن منهم عمال الاشغال العمومية، عمال البناء الخبازون والفلاحيين هؤلاء ورغم ذلك يضطرون لمزاولة نشاطهم خلال درجات حرارة استثنائية في سبيل تجنب تعطيل المصالح العامة للمواطنين على الرغم من الظروف القاسية التي تفرضها العديد من المهن يواجه عمال المهن الشاقة خلال هذه الأيام الحارقة ظروف صعبة الا ان جل ورشات المشاريع الجاري إنجازها لم تفقد حيويتها بفضل عزيمة هؤلاء العمال الذين رفعوا شعار التحدي لمزاولة نشاطهم خلال فصل الحرارة الشديدة، التي تعرف ارتفاع درجات متفاوتة أين يخاطرون بحياتهم وبصحتهم في سبيل توفير لقمة العيش لعائلاتهم وتجنب تعطيل المصالح العامة للمواطنين الآخرين على حساب سلامتهم وصحتهم. ففي ظل ارتفاع درجات الحرارة، يواجه الفلاحون مخاطر ضربات الشمس الحارقة لجني محاصيلهم التي  تتزامن وموسم الصيف على غرار  الطماطم والبطيخ والعنب ، فهم يواجهون صعوبات في عملية الجني، لكونهم لا يستطيعون تأجيل موسم الجني إلى ما بعد ذلك وهو ما اعرب عنه عمي الطاهر الذي التقينا به بأحد المزارع ببومرداس والذي قال  إن خبرته في ميدان الفلاحة تجعله يحسن التعامل مع أشعة الشمس الحارقة خلال موسم جني المحصول، إلا أن هناك فلاحين من فئة الشباب معرضون لخطر الجفاف والعطش والموت بسبب ضربات الشمس، والكثير منهم نقلوا إلى مصالح الاستعجالات ، بسبب تعرضهم لدرجات الحرارة المرتفعة. خبازون يعملون بين لهيب النيران ولفحات الشمس وفي ذات السياق يقف العاملون في المخابز بين لهيب النيران، وحرارة الشمس يتحمّلون عناء الحرارة المرتفعة، التي تفوق ال45 درجة بالقرب من فرن طهي الخبز، الذي تتعدى درجة حرارته ال250، لتوفير الخبز للمواطنين يوميا، بتحد كبير ، وهو ما اعرب عنه ياسين  بالعاصمة حيث درجة الحرارة أمام الفرن تصل إلى مستوى مرتفع، أن عماله الأربعة مستمرون يوميا ، من العاشرة صباحا وإلى غاية الرابعة مساء، ويضيف ذات المتحدث أن عماله، ورغم صعوبة المهمة في الصيف، يقومون بذلك على أكمل وجه و بشجاعة كبيرة. عمال الورشات يواجهون مشقة العمل وتعب الحر من أهم الأعمال الشاقة التي لا تتوقف على مدار فصول السنة، هي مهنة البناء وعمل الورشات والتهيئة العمرانية، حيث يزاول البناؤون أشغالهم منذ بداية النهار إلى ساعات متأخرة منه، تحت أشعة الشمس التي تتجاور 40درجة في أغلب أيام فصل الصيف الحار، حيث يرفض ممتهنو هذه المهنة المتعبة التوقف للراحة بالنظر إلى الطلب الكبير على أشغال البناء عبر مختلف الورشات وعليه يفضّل البناؤون وأعوانهم بداية العمل مبكرا ابتداء من الساعة السادسة صباحا عادة، من أجل الإنتهاء مبكرا في حدود الواحدة أو الثانية زوالا، وهي الساعة التي تصل فيها درجات الحرارة إلى ذروتها وتبلغ أوجها، ويواجه البناؤون ومساعدوهم أوقاتا عصيبة طيلة فترات عملهم التي تتطلب منهم البقاء تحت أشعة الشمس، بحيث تتطلب مجمل الأعمال البقاء لساعات طوال تحت أشعة الشمس الحارقة، باعتبار أن بعض الأعمال تكون خارجية على غرار بناء الأسوار والأعمدة وتلبيس الجدران وطلائها وغيرها من التفاصيل التي تستوجب تعرض العمال لأشعة الشمس والبقاء تحتها، وهو ما يزيد من متاعب هذه الفئة، التي تعاني الأمرين طيلة فصل الصيف، ولأن بعض الأعمال والأشغال المتعلقة بالبناء لا تحتمل التأجيل أو التأخير، فإن العمال يكدون ويجدون في عملهم ويضاعفون في المجهودات ما يزيد من إرهاقهم وتعبهم وإصابتهم بالانهيار، وبين هذا وذاك، فإن الكثير منهم لا يتخلف عن أداء أعماله ومهامه لنجدهم يتصببون عرقا وآثار الإرهاق والتعب بادية على محياهم، غير أن ذلك لا يوقفهم عن عملهم بسبب ارتباطاتهم والتزاماتهم المحفوفة بالمخاطر والمشاق والتي تتجلى في أداء عملهم على أكمل وجه حتى لو كلفهم ذلك سلامتهم. تحذيرات من ارتفاع درجة حرارة إلى 45 درجة وللإشارة فقد حذرت مصالح الأرصاد الجوية، من ارتفاع في درجات الحرارة في العديد من ولايات الوطن. وهذا إلى غاية اليوم.كما أشارت المصلحة في نشرية خاصة باللون البرتقالي، إلى ان الولايات المعنية بارتفاع درجات الحرارة هي كل من المدية، البويرة، تيزي وزو، المسيلة، ميلة، قسنطينة، وقالمة. وستتراوح درجات الحرارة القصوى، في هذه الولايات بين 43 و45 درجة مئوية، والدني بين 28 إلى 34 درجة. في حين، حذرت الأرصاد الجوية في نشرية أخرى، من موجة حر، في كل من بجاية، جيجل، بسكرة، عنابة، والطارف. وتتراوح درجات الحرارة القصوى بين 38 إلى 40 درجة ودنيى بين 26 إلى 32 درجة. وفي تنبيه لها باللون الأصفر، حذرت المصلحة ذاتها، من حرارة شديدة في كل من سوق اهراس، أم البواقي، باتنة، والجلفة.

 

بشرى.ر

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010