الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

رئيس الجمهورية: قمة منتدى الدول المصدرة للغاز ناجحة تأكيد على دعم حوار قوي وهادف بين المنتجين والمستهلكين نصّ كلمة رئيس الجمهورية في اختتام قمة الغاز آلاف الفلسطينيين يشاركون في مسيرة مركزية

شؤون دولية و عربية ::: قيادات فلسطينية توجّه تحية تقدير وعرفان للجزائر ::: يوم :2023-05-23

باعتبارها بوابة فلسطين إلى الشرعية الدولية

قيادات فلسطينية توجّه تحية تقدير وعرفان للجزائر

قدمت قيادات فلسطينية مشاركة بالندوة الدولية المخلدة للذكرى الـ75 للنكبة الفلسطينية، بالجزائر، تحية تقدير وعرفان للجزائر التي كانت بوابة فلسطين إلى الشرعية الدولية والتي تواصل، تحت قيادة رئيس الجمهورية، دعمها الثابت واللامشروط للشعب الفلسطيني والذي تجسدت إحدى صوره في توقيع الفصائل الفلسطينية على إعلان الجزائر التاريخي للم الشمل والمصالحة الفلسطينية.
وعبر رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، روحي فتوحي، في تصريحات صحفية على هامش أشغال الندوة عن تقدير الشعب الفلسطيني وقيادته للجزائر ولموقفها إزاء القضية الفلسطينية وانجازاتها فيما يتعلق بإنهاء الانقسام الفلسطيني.
وبعد ابرازه عمق اهتمام الجزائر بالقضية الفلسطينية، داعا السيد فتوحي الجميع إلى الالتزام والتنفيذ الكامل لوثيقة لم الشمل المبرمة بالجزائر شهر اكتوبر الماضي والتي رعاها الرئيس تبون.
من جهته، تحدث رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري ابو بكر عن معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال والابادة التي يتعرض لها على مرأى ومسمع من العالم.
وأشار إلى ان سجون الاحتلال تعج بالمعتقلين الفلسطينيين الذين حكم على الكثير منهم بالمؤبد، وقال انه منذ 1967 إلى يومنا هذا، دخل اكثر من مليون و100 ألف فلسطيني سجون الاحتلال ولا زال ازيد من 4000 منهم معتقلين إلى حد الآن، منهم 545 محكوم عليهم بالمؤبد، من بينهم 454 امضوا اكثر من 20 سنة في السجن.
وأبرز المتحدث معاناة هؤلاء في سجون الكيان الصهيوني جراء ظروف الاعتقال واستمرار سلطات الاحتلال في سن قوانين ضدهم، منها قانون عدم علاج الاسرى.
من جانبه، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير شؤون اللاجئين ورئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، أحمد حسن أبو هولي، أن وضع اللاجئين الفلسطينيين المشردين في 58 مخيما في فلسطين والشتات صعب جدا، إلا انه مهما طال الاحتلال، لن يتنازلوا على حق العودة .
واشار إلى ان عدد اللاجئين الفلسطينيين بلغ 6.6 ملايين.
إلى ذلك، تحدث أحمد حسن أبو هولي عن احياء الذكرى الـ75 للنكبة الفلسطينية بأروقة الامم المتحدة لأول مرة، واعتبر ذلك انتصارا للحق الفلسطيني واعترافا من قبل العالم بأن النكبة حدث عالمي ولا يمكن انكاره، يتطلب اعادة كتابة التاريخ .
واستهجن في هذا المقام فشل المجتمع الدولي وعجزه عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 194.
وفي تصريح له على هامش الندوة، قال سفير دولة فلسطين بالجزائر، فائز أبو عيطة : نقدر عاليا دور الجزائر وبالتحديد رئيسها الذي رعى المصالحة الوطنية الفلسطينية ولم الشمل، هذه الرعاية التي كان لها تأثير على تحسين العلاقة بين الاشقاء الفلسطينيين ، معربا عن امله في ان يتم تجسيد هذا الاتفاق في اقرب وقت.
وأوضح ان الاحتلال سعى بكل قواه لنسف هذه المصالحة، الا ان ارادة الشعب الفلسطيني ودرايته بما يمثله الاتفاق من مصلحة له، كان بالمرصاد لهذه المحاولات الصهيونية، معربا عن امله في ان تتوحد الفصائل الفلسطينية في هذه المواجهة مع الاحتلال حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من اقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وعن الموقف الجزائري، قال الدبلوماسي ان الجزائر كانت بوابة فلسطين إلى الشرعية الدولية ، كما حدث في اعلان قيام دولة فلسطين عام 1988 انطلاقا من اراضيها.
وتحدثت المناضلة الفلسطينية لطيفة محمود حسين الناجي، والدة الشهيد ناصر ابو حميد، عن معاناة أسرتها بكاملها من ويلات الاحتلال وغياهب سجونه، وهي الأم التي قدمت شهيدين في مسار التحرر ورأت أبناءها الثمانية الآخرين وزوجها يقاسون من ويلات الاعتقال.
وفي اطار الانتهاكات الخطيرة للكيان الصهيوني، كشفت عن حقن ابنها، ناصر ابو حميد، بجرثومة خطيرة ادت إلى استشهاده، وطالبت الاحتلال بتسليم جثته التي لازال يحتفظ بها لديه.
وأكدت انه رغم المعاناة اليومية والقتل المتعمد، يواصل ابناء الشعب الفلسطيني نضالهم لغاية التحرر واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
كما كانت لابنها ناجي ابو حميد، شقيق الشهيد ناصر ابو حميد والذي عانى بدوره من الاعتقال، شهادة اخرى عن معاناة افراد عائلته امام همجية الاحتلال الصهيوني، وقال أنه مهما صعد الاحتلال من جرائمه، كلما زادت عزيمتنا واصرارنا على التحرر ، مطالبا المجتمع الدولي بمزيد من الدعم للقضية الفلسطينية لأنه كلما زاد هذا الدعم، كلما قربت المسافة نحو التحرر والاستقلال .

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010