الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

هذا ما قاله وزير الداخلية عن مناطق النشاط المصغرة نحو مراجعة تصنيف أمناء خزائن البلديات رئيس الجمهورية يستقبل نظيره الفرنسي بباري هذه أحدث حصيلة لشهداء غزة..

المجتمع ::: دعوة إلى فهم التحديات التي تفرضها التحولات التكنولوجية ::: يوم :2023-02-28

لحماية المجتمع من الآفات

دعوة إلى فهم التحديات التي تفرضها التحولات التكنولوجية

دعا هذا الثلاثاء بميلة مشاركون في الملتقى الوطني السنوي للشيخ العلامة مبارك الميلي تزامنا مع الذكرى الـ78 لوفاته والذي حمل عنوان دور الخطاب المسجدي في تربية النشء وحمايته من الآفات والأفكار الهدامة إلى الفهم الجيد لما تفرضه التحولات التكنولوجية من تحديات نتيجة ما قد تفرزه من آفات اجتماعية تهدد الأجيال القادمة.
وأوضح الدكتور طه كوزي، مدير المعهد العالي للعلوم بالجزائر العاصمة، في مداخلته حول الأمن الفكري للمجتمعات، أنه يتعين على جميع أفراد المجتمع وفي مقدمتهم القائمين على المساجد والأولياء الوعي الجيد بما أنتجته تكنولوجيات الاتصال التي يعيشها العالم من قيم وأفكار مهددة للجيل القادم وقد تقوده إلى سلوكيات بعيدة عن ديننا وهويتنا .
وقال الدكتور كوزي أنه يتعين علينا تحديد طريقة للتعامل الصحيح مع ما يقدم عبر وسائط التواصل والألعاب الإلكترونية التي تستحوذ على جزء كبير من وقت الشباب والأطفال وتزرع فيهم ميولات نحو آفات جديدة تجعل من هذا الجيل يسعى وراء ذاته فقط بعيدا عن مجتمعه وخصوصياته .
من جانبه، إعتبر الأستاذ بجامعة بسكرة، الدكتور عز الدين كيحل، في تدخله الموسوم بـ الشباب والآفات القاتلة وطرق المواجهة ، نتاج شبكات اجتماعية السبب في عزلة وانطواء الشباب وتشويه المفاهيم لديهم وتشكيكهم في عديد الأمور من خلال ما يتعرضون إليه من محتويات.
كما وصف انتشار آفة المخدرات والمؤثرات العقلية التي يتم تسريبها إلى الجزائر ب المؤامرة ضد هذا البلد للنيل منه كونها أهم أسباب تفشي آفات اجتماعية.
وبرأي ذات المتحدث، وجب الرفع من درجة الوعي الذي كان أهم ما ركز عليه رواد الإصلاح لمقاومة المستعمر الذي أراد تجهيل الشعب الجزائري للتحكم فيه، داعيا إلى توسيع نشاط المؤسسة المسجدية لاستقطاب الشباب من خلال تنويع الأنشطة واستضافة الكفاءات في مختلف التخصصات فضلا عن نقل الخطاب المسجدي إلى خارج المسجد لتنوير أفراد المجتمع والمشاركة في المواجهة الميدانية للآفات.
وحذر مدير مركز مكافحة الإدمان على المخدرات ببوشاوي (الجزائر العاصمة)، الدكتور كمال عبيدات، في محاضرته الموسومة بـ آفة المخدرات في وسط الشباب من استفحال ظاهرة الإدمان بين الشباب.
وحث في هذا الصدد على تدخل الأسرة إلى جانب الفاعلين في الميدان للحد من هذه الظاهرة التي تهدد الشباب وتقودهم نحو الجريمة والتسرب المدرسي.
وتم خلال أشغال هذا الملتقى الوطني تقديم العديد من المداخلات من قبل مختصين ليختتم اللقاء بنقاش عام مع الحضور.

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010