الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴 رئــاسة الجمهورية : المعلومات المُضللة التي يتم تداولها حول "مراجعة مزعومة لشروط الاستفادة من منحة البطالة" لا أساس لها من الصحة.

خبير جزائري يزف بشرى بخصوص أسعار النفط رئيس الجمهورية يستقبل رئيس وزراء فلسطين تبون يستقبل وزير خارجية بيلاروسيا رئاسة الجمهورية: منحة البطالة إنجاز لا رجعة فيه

وطني ::: إشادة واسعة بمقترحات رئيس الجمهورية ::: يوم :2023-01-30

لتعزيز الحوار والتضامن الإسلامي

إشادة واسعة بمقترحات رئيس الجمهورية

أشاد المشاركون في الدورة الـ17 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بالجزائر العاصمة، بمقترحات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الرامية لتعزيز الحوار والعمل والتضامن بين دول العالم الإسلامي لمواجهة التحديات الراهنة.
وفي هذا الصدد، أفاد رئيس المجلس الوطني الانتقالي لجمهورية غينيا، السيد دانسا كوروما، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن غينيا تدعم ما اقترحه الرئيس عبد المجيد تبون، لاسيما ما تعلق باستحداث لجنة للحكماء تساهم في حل مشاكل العالم الإسلامي بلغة الحوار ، مؤكدا أن الحوار وسيلة سلمية وحضارية ـ كما قال ـ و نحن مع هذا المقترح وندعم أيضا وحدة العالم الإسلامي وتضامنه .
من جهته، أكد ممثل حركة حماس الفلسطينية، محمد عثمان، أنه تابع ما ورد في رسالة الرئيس تبون من مقترحات ، وهي ـ كما وصفها ـ صوت حكيم وعاقل لحل النزاعات في العالم الإسلامي عن طريق الحوار ، مشددا على ضرورة تطبيق هذه المقترحات على أرض الواقع للم شمل العالم الإسلامي .
وأبرز السيد محمد عثمان في نفس السياق أن ما تقدم به رئيس الجمهورية من مقترحات يخدم وحدة العالم الإسلامي ويعزز قيم التضامن ويجعله في المستوى لمواجهة التحديات الراهنة .
بدوره، أشاد عضو مجلس الشورى بسلطنة عمان، الشيخ منصور بن زاهر الحجري، بمقترحات رئيس الجمهورية لاسيما ما تعلق ب إنشاء مركز بحث لتعزيز المناعة الفكرية إزاء التحولات الرقمية المتسارعة ، مشيرا إلى أن المقترح يصب في مصلحة الوحدة الإسلامية ومكافحة الأفكار المتطرفة التي تحاول عدة أطراف دسها في عالمنا الإسلامي .
واعتبر البرلماني العماني أن هذا المركز سيساهم في مكافحة الأفكار الدخيلة وإنهائها وتحصين الشباب المسلم ، كما رحب أيضا باستعداد الجزائر لاحتضان هذا المركز، وهو ـ كما أضاف ـ من شيم الكرم المعروف عند الجزائر لخدمة قضايا العالم العربي والإسلامي .
من جهته، ثمن عميد جامع الجزائر، الشيخ محمد مأمون القاسمي الحسيني، مباركته للمقترحات التي طرحها رئيس الجمهورية في هذه الدورة، مبرزا أن هذه المقترحات تحمل طابع التعاون الذي سيضاف إلى العلاقات بين دول العالم الإسلامي .
وأبرز أن الدورة الـ17 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي تنعقد بالجزائر تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حدث مميز ينتظر منه نتائج في مستوى تطلعات الأمة الإسلامية .
للإشارة، يشارك في هذه الدورة ممثلو أكثر من 35 برلمانا من بينهم 22 رئيس برلمان، ويهدف هذا اللقاء إلى الخروج بقرارات وتوصيات تخدم الأمة الإسلامية، وللدفع إلى أن تكون المنظمة المدافع القوي عن الشعوب الإسلامية عبر المحافل الدولية.

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010