الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🟥 🟢⬅ كأس إفريقيا للمحليين: الجزائر 🇩🇿 تقصف النيجر بخماسية نظيفة وتتأهل إلى النهائي

المنتخب الوطني للمحليين يتأهل إلى نهائي الشان حل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بقرار من العدالة الدفع عبر الأنترنت: ارتفاع كبير للمعاملات في الجزائر شرطة مطار هواري بومدين تحجز 85 ألف أورو

الرياضة ::: إثر الاستقبال الحافل الذي حظي به في مطار هواري بومدين: ::: يوم :2023-01-16

كأس إفريقيا للمحليين شان-2022:

إثر الاستقبال الحافل الذي حظي به في مطار هواري بومدين:

إيتو يؤكد دعمه الكامل للجزائر في ملف ترشحها لاحتضان كان 2025   زفيزف : هذه هي القرارات التي يستخذها الكاف بشأن انسحاب المغرب   ايتو : ما حدث بيننا هو سوء تفاهم فقط ونحن عائلة واحدة     أبدى رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم صامويل إيتو، عن دعمه الكامل لملف الجزائر، في احتضان كأس أمم إفريقيا 2025. وأكد إيتو، أمس، في تصريح لوسائل إعلام محلية: أنا لا أخدع أبدا أصدقائي، الجزائر كانت إلى جانب الكاميروني في الظروف الصعبة التي واجهتنا خلال تنظيم آخر طبعة من الكان . كما أضاف: من واجبي كريس الاتحاد الكاميروني، أن أرد الجميل، بالوقوف إلى جانب رئيس الاتحاد الجزائري . وتابع صامويل إيتو: كرة القدم وجدت من أجل المساعدة، وليس التفرقة، وسنكون إلى جانب أصدقائنا الجزائريين مثلما كانوا إلى جانبنا في وقت الحاجة وكان رئيس الاتحاد الكاميروني قد أبدى عن سعادته الكبيرة إثر الاستقبال الحافل والعلاقة الوطيدة بين الكاميرون والجزائر. وقال ايتو خلال حلوله بالجزائر أمس نحن لا نسعى إلى فتح صفحة جديدة مع الجزائر، نحن عائلة واحدة و في بعض الفترات يحدث سوء تفاهم”. كما اضاف ايتو عن الاحداث التي جرت في وقت سابق “رغم كل الذي جرى في وقت سابق من بعض التداعيات. الكاميرون و الجزائر سنبقى عائلة واحدة، لأن كرة القدم تسعى لتحقيق أهداف نبيلة. أؤكد من حانبي أن كرة القدم تهدف إلى المحبة و ليس تقسم الشعوب”. وختم نجم الكرة الافريقي سابقا “الكاميرون في وقت سابق و قبل أيام فقط كانت تحتاج لمساندة الجميع”. إيتو يشيد بمدرب الخضر جمال بلماضي كما أشاد صامويل ايتو، بالناخب الوطني جمال بلماضي، كما أبدى تمنياته له بالتوفيق. وقال ايتو أن بلماضي الأفضل من بيننا جميعا، لكونه انسان طيب، وأتمنى له التوفيق في المستقبل. مضيفا: مهمة صعب تنتظر بلماضي مستقبلا، بالنظر للآمال الكبيرة التي تعلقها عليه الجماهير الجزائرية الكبيرة . وتابع رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، صامويل إيتو: “الكل يدرك بأن جمال بلماضي مدرب كبير، ويملك امكانيات كبيرة”. زفيزف : هذه هي القرارات التي يستخذها الكاف بشأن انسحاب المغرب   تطرق رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم فاف جهيد زفيزف عن القرارات التي سيتخذّها المكتب التنفيذي في حق الجامعة المغربية بعد الانسحاب من الشان.
وقال جهيد زفيزف في تصريح لوسائل إعلام محلية أمس:   المكتب التنفيذي للكاف سيتخذ قرارات هامة. ورئيس الكاف تكلم عنها أمس، الاجراءات أعلم أنها ستتخذ ولكن لا دراية لي بالتفاصيل . وأضاف زفيزف البعض لم يكونوا واعيين على مدى قدرة الجزائر على تنظيم المحافل الإفريقية و الدولية و إنما كانوا يتبعون عدد من الأطراف .
مؤكدا أن الجزائر قطب هام للمنظومة الرياضية في إفريقيا.
وختم رئيس الفاف منتخبنا يملك مقومات كبيرة و منذ مدة و هو يحضر مرحلة قبل كأس العرب و في وقتاه و بعدها، كل شهر كان تربص يعني هناك عمل كبير، لهذا أستطيع القول أننا سنقول كلمتنا . مالي تواجه أنغولا والكاميرون تصطدم بالكونغو   في اليوم الرابع من بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم للاعبين المحليين (شان-2022)، التي تقام طبعتها السابعة في الجزائر، يأتي الدور على ملعب ميلود هدفي بوهران لضبط عقارب الساعة على التوقيت القاري بمناسبة المباراة الأولى التي تستضيفها المدينة، اليوم، بين مالي وأنغولا  في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة تليها مباراة الكاميرون والكونغو لحساب المجموعة الخامسة. وبما أن المتصدر فقط من هذه المجموعة، التي تتألف من ثلاثة فرق، من سيتأهل إلى ربع النهائي، فإن نقاط هذا اللقاء تصبح ببساطة ثمينة جدا، ما يعني بأن الخطأ غير مسموح به على أي من الجانبين، وهو ما يدركه الخصمان اللذان كشفا، عند وصولهما إلى وهران، عن طموحات كبيرة ويسعيان لاستغلال الفرصة لوضع قدم في ربع النهائي منذ المباراة الأولى. لكن النسور الماليين هم المرشحون على الورق لتزعم مجموعتهم، بما أنهم منشطو الدور النهائي للطبعة السابقة التي جرت بالكامرون، حيث لم يحالفهم الحظ للظفر بالتاج لأول مرة. ويدفع هذا الإخفاق الماليين، الذين يشاركون للمرة الخامسة في الشان ، للعودة إلى المنافسة بنية الثأر من تلك الخسارة، وهو الأمر الذي لن يتقبله بالتأكيد منتخب أنغولا، منافسهم الأول في دورة الجزائر. فالأنغوليون، الذين سبق لهم أيضا وأن خسروا نهائي الشان في 2011 أمام تونس، يريدون ترك انطباع في الجزائر، سيما بعدما مشوارهم الجيد في تصفيات هذه النسخة السابعة من البطولة التي يشاركون فيها للمرة الرابعة ويأملون المواصلة في نفس نسق التأهيليات. وستكون مواجهة مالي وأنغولا، حسب المراقبين، بمثابة نهائي المجموعة الرابعة، ولو أن المنتخب الثالث في هذه المجموعة وهو موريتانيا، يحضر هو الآخر مفاجأة للماليين والكونغوليين. المنتخب المالي وبعد عامين من تنشيطه للنهائي في الدورة السابقة بالكاميرون 2020، سيسعى في الجزائر وكله عزم في التتويج وتدوين اسمه في سجل الدول الفائزة بالتاج القاري. ومن اجل بلوغ هذا الهدف المنشود، يتعين على نسور مالي تحت لواء المدرب نوهوم دياني (58 سنة)، في بداية الأمر اجتياز الدور الأول من المنافسة منتخب أنغولا بدء ببدأ ثم موريتانيا، المنتخبين اللذين يشاركانهم في المجموعة. منتخب مالي،- المعروف بمستوى لاعبيه المحليين المكونين في عديد الأكاديميات المتخصصة في تزويد الفرق المحلية -، يتشكل من أحسن العناصر النشطة في اكبر فرق البطولة المحلية،منها الملعب المالي و نادي جوليبا و ريال باماكو. و يطمح مدرب المنتخب نوهوم دياني، إلى إيجاد التوليفة المثالية التي يقود بها المنتخب إلى تحقيق المبتغى. وفي دورة الجزائر، من المتوقع أن يعتمد مدرب منتخب مالي على الخدمات التي ستقدمها عناصره المتميزة من شاكلة ماكان سامابالي الذي تلقى تكوينه في نادي جيان مارك غويليو وينشط حاليا في صفوف نادي ريال باماكو الذي يقدم معه مستويات طيبة. وبالإضافة إلى سمابالي، يبني منتخب مالي آمالا كبيرة كذلك على المهاجم الشاب والمتميز أوصمان كوليبالي (20 سنة)، الذي يعد بتقديم الكثير في الطبعة السابعة بالنظر إلى لياقته الحالية ومداعبته الجيدة للكرة. بدوره، منتخب أنغولا وهو منشط نهائي طبعة 2011 بالسودان، جاء إلى الجزائر لتحقيق التميز في طبعة يهدف فيها التتويج بالكأس ليس إلا. وسيحاول المنتخب الأنغولي في رابع مشاركة له في المنافسة القارية، إلى استغلال المستوى الذي أبانه في مرحلة التصفيات، لتحقيق نتيجة أحسن نتيجة ممكنة. ومن المؤكد أن الخرجة الأولى لمنتخب أنغولا أمام مالي ستكون محددة لمصيره في بقية مشوار المنافسة، باعتبار أن الفائز بهذه المقابلة سيضع قدما في الدور ربع النهائي عن المجموعة الرابعة التي تضم ثلاثة منتخبات فقط وسيتأهل منها منتخب واحد إلى الدور المقبل. وسيعتمد منتخب أنغولا على خبرة المدرب المحنك، بيديو غونزالس، المتواجد على رأس العارضة الفنية منذ 2019، والذي يملك سجلا حافلا مر فيه بقيادة المنتخب الانغولي لأقل من 17 سنة الذي بلغ مع نهائيات كاس العالم بالبرازيل 2019. كما نجح في قيادة منتخب الأكابر للمحليين إلى بلوغ نهائيات بطولة إفريقيا للمحليين بعد سنة مميزة من حيث النتائج، حيث حقق الفريق الفوز في ثمانية مقابلات من 12 مقابلة سجل فيها هزيمة واحدة. ومن اجل تحقيق نتيجة جيدة في دورة الجزائر، يبني مدرب المنتخب الانغولي آمالا كبيرة على موهبة وخبرة لاعبيه من شاكلة المدافع القوي اوغوستو دوغيسوس كورت ريال كارنيرو (27 سنة) لاعب نادي بيترو رواندا و جواكيم باسينسيا والمهاجم الشاب امبوروسينس انتانيو كاباكا سالفادور (20 سنة) الذي ينشط في صفوف نادي ساغرادا ايسبيرانسا.   مدرب مالي : الجزائر تتوفر على هياكل رياضية تسمح لها كان 2025 هذا وصرح مدرب منتخب مالي لكرة القدم للاعبين المحليين أمس بوهران أن الجزائر تتوفر على هياكل رياضية تسمح لها بتنظيم كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2025. وأبرز نوهوم دياني خلال ندوة صحفية نشطها بالمركب الرياضي ميلود هدفي عشية مباراة مالي-أنغولا برسم الجولة الأولى للمجموعة الرابعة التي تستضيفها وهران في إطار شان 2022 أن الجزائر تتوفر على هياكل رياضية وملاعب في المستوى تمكنها من تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2025 التي ترشحت لاحتضانها . وأضاف مدرب المنتخب المالي للاعبين المحليين أنه شاهد المباريات الأولى لبطولة إفريقيا للمحليين 2022 التي جرت بملعبي نيلسون مانديلا بالجزائر العاصمة و 19 ماي 1956 بعنابة ولاحظ أن هذه الملاعب جيدة وتستطيع احتضان مقابلات ضمن منافسات رياضية كبيرة مثل كأس أمم أفريقيا . من جهته أخرى, أشار نفس المتحدث إلى أهمية كل المقابلات التي سيجريها فريقه ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا منتخبي أنغولا وموريتانيا والتي يراهن لاعبو الفريق المالي على الفوز فيها و التأهل للأدوار المقبلة. وأكد أن لاعبي منتخب مالي سيلعبون المقابلة الأولى لهم ضد المنتخب الأنغولي مساء غد الاثنين بمعنويات مرتفعة خاصة و أنهم أجروا تحضيرات جيدة بتونس جعلتهم يرفضون الخسارة و يرغبون في تحقيق الفوز على منافسيهم .   السنغال تهزم كوت ديفوار في أمم أفريقيا للمحليين     هذا وبصم المنتخب السنغالي على عودة قوية لبطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين، عقب تغلبه على نظيره منتخب كوت ديفوار 1-0 يوم السبت، في ختام الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية من النسخة السابعة من البطولة المقامة بالجزائر حتى الرابع فيفري المقبل. وغاب منتخب السنغال عن بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين منذ نسختها الثانية التي استضافتها السودان عام 2011 وغادرها من دور المجموعات. وبفضل هذا الفوز، تصدرت السنغال المجموعة الثانية بفارق نقطتين عن أوغندا والكونغو الديمقراطية المتعادلين في وقت سابق أمس دون أهداف. فيما تحتل كوت ديفوار المركز الأخير من دون رصيد. سجل البديل موسى ندياي الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة 76، مستفيدا من كرة ردها القائم بعد مخالفة حرة رائعة نفذها زميله لمين كامارا، الذي كان أضاع قبل 3 دقائق ركلة جزاء. وهذا الهدف رفضه الحكم الجزائري لطفي بوكواسة، بداعي التسلل، قبل ان يحتسبه بعد عودته لتقنية حكم الفيديو المساعد. وسجل منتخب السنغال هدفا ثانيا في الدقيقة 90+6، عن طريق الشيخ ديوب، لكن الحكم ألغاه لتواجد اللاعب في وضعية تسلل. وتميزت المباراة بمستوى فني مقبول جدا، وبحضور جماهيري فاق 30 ألف متفرج، وهو الأعلى حتى الآن بعد المباراة التي تغلبت فيها الجزائر على ليبيا 1-0، أمس الجمعة، في افتتاح البطولة.  

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010