الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل البروفيسور إلياس زرهوني، المستشار الخاص للوكالة الوطنية للأمن الصحي..

اجتماع الحكومة يدرس ملفات تتصل بعدة قطاعات إطلاق 3 رحلات داخلية نحو مطار هواري بومدين هذه تفاصيل مخطط مغربي إجرامي لاستغلال الأطفال عبر الفايسبوك الهزة الأرضية بالبليدة: عدم تسجيل أي خسائر

عين على القدس ::: الجزائر تبنت الدفع بالاعتراف بفلسطين ::: يوم :2022-11-08

مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس يكشف:

الجزائر تبنت الدفع بالاعتراف بفلسطين



قال مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس أحمد الرويضي، أمس ، إن دولة الجزائر تبنت الدفع باتجاه الاعتراف بفلسطين كدولة كاملة السيادة، وليست كعضو مراقب في الأمم المتحدة، بما يوفر دعم مدينة القدس، ووقف انتهاكات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني. وأضاف الرويضي، خلال حديث مع صوت فلسطين ، تابعته سوا ، أن القمة العربية في الجزائر، حملت جملةً من القرارات، التي تهدف من خلالها القيادة الفلسطينية إلى تنفيذها على أرض الواقع، في ظل ما تتعرض له القدس والمسجد الأقصى، من عمليات هدم وتهويد متواصلة. وعلى إثر قرارات القمة العربية، أكد أن القيادة دعت إلى تنفيذ القرارات المنبثقة عن القمم الماضية، خاصةً قرار مقاطعة الدول التي تهدف لنقل سفارتها إلى القدس، والدفع باتجاه حل الدولتين، وتوفير احتياجات المقدسيين الذين يتعرضون لعمليات هدم لمنازلهم، وفرض ضرائب باهظةً من قبل حكومة الاحتلال. وعن التحركات لوقف عمليات هدم منازل الفلسطينيين في مدينة القدس، أشار الرويضي، إلى أن الاحتلال خصص ما نسبته 12% من القدس الشرقية، للبناء، و42% للاستيطان، وباقي المناطق اعتبرت مناطق أثرية يمنع فيها البناء بشكل نهائي، موضحًا أن 22 ألف منزل مهدد بالهدم في المدينة. ولفت إلى أن القيادة الفلسطينية، وفرت طواقم من المحامين، لمساعدة المقدسيين الذين يتعرضون لخطر هدم منازلهم، وتقديم المساعدات العاجلة تحت متابعة الجهات التنفيذية المختصة في القدس مع المواطنين   مطالب بموقف دولي عاجل لوقف إرهاب المستوطنين طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بموقف دولي وأميركي عاجل لوقف إرهاب المستوطنين قبل فوات الأوان. وأدانت الخارجية في بيان صحفي، أمس، جرائم الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث أتلف المستوطنون نحو 60 شجرة زيتون من خلال رشها بمواد كيماوية في منطقة البركسات جنوب جالود جنوب نابلس، وقطعت عصاباتهم الإرهابية المنظمة (100) شجرة زيتون في بلدة ترمسعيا شرق رام الله، في حين هدمت قوات الاحتلال منزلا وأسوارا وجرفت أراضي شرق مدينة أريحا، ومنزلا مكونا من طابقين في قرية قبيا غرب رام الله، ووزعت إخطارات هدم بالجملة لعديد المنازل في البلدة، كما هدمت مخبزا في مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة ومنزلا قيد الإنشاء في بيت حنينا شمال القدس، بالإضافة لمسلسل الاقتحامات والاعتقالات الجماعية. ورأت أن هذه الجرائم جزء لا يتجزأ من مسلسل التصعيد الإسرائيلي الدموي والممنهج ضد أبناء شعبنا، بهدف كسر إرادة الصمود لديهم وتمسكهم بحقوقهم الوطنية العادلة والمشروعة وأرضهم، وهي محاولة إسرائيلية لفرض الاستسلام على شعبنا وإجباره على التعايش مع وجود الاحتلال والاستيطان واستمرارهما كأمر واقع يصعب تغييره. واعتبرت أن اعتداءات ميليشيات المستوطنين المنظمة والمسلحة على المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم، تتكامل مع الدور الإجرامي لقوات الاحتلال كسياسة اسرائيلية رسمية تنكر حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة التي أقرتها الأمم المتحدة، وتغييب متعمّد للبعد السياسي للصراع وللعملية السلمية التفاوضية، واستبدالها بالمدخل العسكري الاستعماري العنصري في التعامل مع شعبنا وقضاياه. وحمّلت الخارجية دولة الاحتلال المسؤولية عن حملة التصعيد الراهنة في الأوضاع والتي تهدد بتفجير ساحة الصراع وإغراقها في دوامة من العنف، وحذرت المجتمع الدولي بشأن ما يترتب على ذلك من مخاطر على فرص تطبيق حل الدولتين وعلى أية جهود مبذولة لتحقيق التهدئة واستعادة الأفق السياسي لحل الصراع وتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

 

ق.د

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010