الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🟥 🟢⬅ كأس إفريقيا للمحليين: الجزائر 🇩🇿 تقصف النيجر بخماسية نظيفة وتتأهل إلى النهائي

المنتخب الوطني للمحليين يتأهل إلى نهائي الشان حل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بقرار من العدالة الدفع عبر الأنترنت: ارتفاع كبير للمعاملات في الجزائر شرطة مطار هواري بومدين تحجز 85 ألف أورو

جواريات ::: التأكيد على ضرورة حشد المياه لضمان الري التكميلي ::: يوم :2022-10-27

من اجل رفع مردودية إنتاج الحبوب الشتوية

التأكيد على ضرورة حشد المياه لضمان الري التكميلي

  دعا المشاركون في الملتقى الوطني الثالث حول تطوير شعبة الحبوب الشتوية الذي اختتم بولاية قسنطينة إلى ضرورة إيجاد حلول سريعة لحشد المياه وضمان الري التكميلي من أجل رفع مردودية إنتاج الحبوب الشتوية عبر مختلف الولايات المنتجة لها . وأوضح مدير المصالح الفلاحية لولاية قسنطينة, ياسين غديري, على هامش اختتام هذه التظاهرة بدار الثقافة, مالك حداد, بعاصمة الولاية أنه في ظل التغيرات المناخية السائدة, على غرار ارتفاع درجة الحرارة و كذا انخفاض تساقط الأمطار و التي أدت لتسجيل إجهاد مائي يتعين على الفاعلين في القطاع اتخاذ تدابير استعجالية من شأنها حشد كميات هامة من المياه بهذه المناطق لتعزيز عملية الري التكميلي بالمساحات المخصصة لإنتاج الحبوب الشتوية . وأضاف أن الأمر يتعلق ب توصيلات مائية لفائدة هذه الولايات انطلاقا من سد بني هارون (ولاية ميلة) لتعزيز القدرة على ري محاصيل الحبوب الشتوية بهذه الولايات التي تعتمد على السقي الطبيعي في الزراعة (الأمطار) فقط و كذا استكمال كل المشاريع المتعلقة بحشد المياه . و اعتبر غديري أن الجفاف هو المحدد الرئيسي للإنتاج في المناطق الجافة و شبه الجافة, على اعتبار أنه مسؤول بنسبة 66 بالمائة عن ضعف الإنتاج في منطقة الحوض المتوسط , مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تنتج في الفترة التي يقل فيها تساقط الأمطار فتؤدي إلى انخفاض المحتوى المائي للتربة مما يجعل النباتات تعاني من عجز مائي يكون في الغالب مصحوبا بالتبخر الشديد بسبب ارتفاع درجة الحرارة, ما ينعكس على انخفاض إنتاجية هذه الشعب الاستراتيجية على وجه الخصوص كما أبرز مدير المصالح الفلاحية بالولاية أن استعمال الري التكميلي, خاصة في المساحات الكبرى المخصصة لهذه الزراعة الاستراتيجية, من شأنه التحكم في كميات المياه المستعملة للسقي دون إهدارها , معتبرا في ذات السياق احترام المسار التقني ضروريا لبلوغ النتائج المرجوة . و أفاد في ذات السياق بأن ولاية قسنطينة تحوز على مسار تقني نموذجي برهن على فاعليته في هذه الشعبة, و قد تم عرضه على كل الولايات المنتجة للحبوب الشتوية من خلال تنظيم ورشات تقنية لفائدة إطارات قطاع الفلاحة و الفاعلين فيه خلال هذه التظاهرة. للإشارة جاء تنظيم الملتقى الوطني الثالث لتطوير شعبة الحبوب الشتوية من 23 إلى 25 أكتوبر الجاري من طرف الغرفة الوطنية للفلاحة بالتنسيق مع الغرفة المحلية ومديرية المصالح الفلاحية وذلك بمشاركة 34 ولاية.

 

نبيل.ل

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010