الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴 رئــاسة الجمهورية : المعلومات المُضللة التي يتم تداولها حول "مراجعة مزعومة لشروط الاستفادة من منحة البطالة" لا أساس لها من الصحة.

خبير جزائري يزف بشرى بخصوص أسعار النفط رئيس الجمهورية يستقبل رئيس وزراء فلسطين تبون يستقبل وزير خارجية بيلاروسيا رئاسة الجمهورية: منحة البطالة إنجاز لا رجعة فيه

جواريات ::: توقع استلام القطب الجامعي الجديد بسيدي عبد الله قريبا ::: يوم :2022-09-29

المشروع يتضمن 20 ألف مقعد بيداغوجي

توقع استلام القطب الجامعي الجديد بسيدي عبد الله قريبا

قام محمد عبد النور رابحي والي ولاية الجزائر ،بزيارة  لمشروع إنجاز القطب الجامعي الجديد بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله،  اين استمع الوالي لعرض قدمه ممثل مكتب الدراسات حول الوضعية الحالية للمشروع، ونسب تقدم إنجاز مختلف أجزائه ومشتملاته، كما قام بتفقد كل هياكل ومرافق ومنشآت القطب الجامعي الذي يتربع على مساحة تقدر ب 78 هكتار يتضمن انجاز 20 ألف مقعد بيداغوجي مرفق بمدرج ومكتبة بسعة 1000 مقعد لكل منهما و11 ألف سرير 4000 منها في طور الانتهاء حيث يتوقع استلامها خلال الأيام القليلة القادمة ، بالإضافة إلى مبنى لعمادة الجامعة، مخابر للبحث والقرية الجامعية التي تضم مطعمين بقدرة استيعاب تصل إلى750 وجبة، ومحطة للخدمات والصيانة مع محلات تجارية متعددة الاحتياجات (بلغت نسبة تقدم الأشغال بها 60%). القطب الجامعي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله يدخل ضمن الاستثمار في العنصر البشري، لاسيما نوعية تكوين الطالب الجزائري، من خلال الاهتمام بالتكوين عموما وتكوين النخبة الجامعية على وجه الخصوص، وهذا عن طريق إنشاء مدارس عليا وأقطاب امتياز في مختلف التخصصات القائمة على اقتصاد المعرفة على وجه التحديد، ولذلك سيتم حشد كافة الإمكانات اللازمة التي من شأنها توفير البيئة المناسبة المشجعة على الابتكار والإبداع، بما يسمح للجزائر من مجابهة تحديات الحاضر والمستقبل لاسيما في ظل خصوصيات المجتمع الدولي الحالي القائم على التنافسية الشديدة والذكاء المعرفي والبحث التكنولوجي، الأمر الذي يحتاج إلى نخب متميزة عالية التكوين، ولذلك يتعين على الجميع الانخراط في هذا المسعى النبيل. تسخير قرابة 5500 فردا يتوزعون بين التأطير لانجاح عملية الإحصاء ومن جهة أخرى ومع انطلاق عملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان سخرت ولاية الجزائر كل الموارد المادية والبشرية بهدف إنجاحها، حيث تم تسخير قرابة 5500 فردا يتوزعون بين التأطير (مهندس الولاية، 14 منسقا على مستوى المقاطعات الإدارية ال (14)، بالإضافة إلى 193 مندوب بلدي و200 مكون) والتنفيذ (4399 عون إحصاء -كل واحد منهم يكلف بمنطقة داخل البلدية- بالإضافة إلى 126 عون احتياطي و635 مراقب)، يعملون تحت إشراف إطارات الديوان الوطني للإحصائيات. كل هؤلاء الإطارات والأعوان المكلفين بعملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان في ولاية الجزائر، تم تكوينهم في هذا الشأن عبر دورات تكوينية تدريبية متخصصة لتأهيلهم الجيد لهذه العملية الوطنية التي تكتسي أهميـــة بالغة، في توفير المعطيات الدقيقة والمحينة للسلطات المركزية والمحلية على حــد سواء، والتي تساهم بدورها في تسهيل وضع البرامج والسياسات واتخاذ القرارات على كل المستويات.كما تم تسخير قرابة 500سيارة وحافلة صغيرة موزعة عبر 57 بلدية في ولاية الجزائر من أجل ضمان سهولة تنقل الأعوان المكلفين بالإحصاء على مستوى كل المساكن عبر إقليم ولاية الجزائر.

 

نوال.ل

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010