الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل البروفيسور إلياس زرهوني، المستشار الخاص للوكالة الوطنية للأمن الصحي..

اجتماع الحكومة يدرس ملفات تتصل بعدة قطاعات إطلاق 3 رحلات داخلية نحو مطار هواري بومدين هذه تفاصيل مخطط مغربي إجرامي لاستغلال الأطفال عبر الفايسبوك الهزة الأرضية بالبليدة: عدم تسجيل أي خسائر

المجتمع ::: الدراجات النارية ...رعب يصنع مجازر مرورية ! ::: يوم :2022-09-19

تودي بحياة عشرات الجزائريين سنويا

الدراجات النارية ...رعب يصنع مجازر مرورية !

أكثر من 20 بالمائة من حوادث المرور سببها الموطوات
تسببت الدراجات النارية خلال الأشهر السبعة الأخيرة في 20.67 بالمائة من حوادث المرور، رغم أنها لا تشكل أكثر من 3 بالمائة في الحظيرة الوطنية للمركبات. وهو رقم رهيب حسب المكلفة بالإعلام في المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرقات فاطمة خلاف، في تدخلها في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، وأوضحت خلاف أن الدراجات النارية تشكل خطرا كبيرا على السلامة المرورية ،ذلك لأن غالبية مستعمليها من فئة الشباب وهذه الفئة عادة ما تميل إلى المغامرة والمناورات الخطيرة على الطرقات.وحملت المتحدثة المسؤولية لأولياء السائقين بالدرجة الأولى ، لأن الشباب بين 16 و 18 سنة لا يحصلون على ترخيص سياقة الدراجات النارية إلا بعد موافقة الأولياء وهو ما يتضمنه قانون المررو . ودعت خلاف الأولياء إلى مرافقة ابنائهم بالنصح والتحسيس بخطر الدراجة النارية في حال استعمالها بشكل متهور وعدم الالتزام التام بقواعد المرور. و أوضحت خلاف أن القانون يضع فرقا بين الدراجة النارية والدراجة المتحركة ، هذه الأخيرة لا تتعدى سعة اسطوانتها 50 سم مكعب ويتم سياقتها بترخيص من الوالي يرفق بتصريح من الولي بالنسبة لشاب لا يتجاوز عمره 16 عاما ، من أجل ذلك تلح المتدخلة على دور الاولياء في مرافقة الأبناء الراغبين في استعمال الدراجات وعدم التهاون معهم في السلوكيات المتهورة والخطيرة .وحول علاقة إلغاء سحب رخصة السياقة بحوادث المرور، أكدت المكلفة بالإعلام في المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرق ، أن الإحصائيات الأخيرة تثبت أن هناك استقرار في حوادث المرور ، بل تم تسجيل انخفاض نسبي ب 5.48  بالمائة في عدد الحوادث المرورية وانخفاض في عدد الجرحى بنسبة 4.67 بالمائة. وعليه يصبح الغاء سحب رخصة السياقة أمر ينعكس بالإيجاب على السائق واللجان الولائية ، خاصة ماتعلق بالتخفيف من الإجراءات الإدارية وعدم التأثير على الأشخاص الذين تشكل لهم رخصة السياقة مصدر الدخل. اطلاق حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية وفي ذات السياق سطرت الاذاعة الجزائرية برنامجا تحسيسيا لفائدة سائقي الدراجات النارية تزامن و الحملة التحسيسية  التي أطلقتها  مصالح أمن ولاية الجزائر  و الموجهة لنفس الفئة من السائقين قصد توعيتهم بأهمية احترام قوانين المرور و تجنب السير على مسلك الترامواي. وفي خرجة ميدانية للإذاعة الجزائرية، مع مصالح الأمن المتخصصة لولاية الجزائر، أسفرت عن تسجيل العديد من المخالفات لسائقي الدراجات النارية.   وفي هذا الإطار كشف مفتش الشرطة، يوسف تقور عن كتيبة شرطة الترامواي ان السير على السكة الحديدية للترامواي ممنوع، لما يشكله من خطر على راكب الدراجة وعلى الترامواي، وقد يتسبب في حادث مرور مضيفا أن هذه المخالفة يعاقب عليها القانون بغرامة جزافية قدرت قيمتها بـ 5000 دينار وأسفرت الخرجات الميدانية وحملة التحسيس  لمصالح الأمن الوطني لفائدة مستخدمي الدراجات النارية عن تطبيق إجراءات ضد المخالفين حسب ما أكده ضابط شرطة رئيسي  إطار بخلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر أمين شرقي.حيث أشار أن مصالحه قامت بخرجة ميدانية لتحسيس سائقي الدرجات النارية، خاصة الذين يسلكون المسار المخصص لترامواي وأضاف أنه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضدهم مع تحويل الدراجة النارية إلى المحشر .

 

 

بشرى.ر

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010