الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🟥 🟢⬅ رئيس الجمهورية🇩🇿 عبد المجيد تبون: القضية الفلسطينية🇵🇸 ستبقى القضية المركزية لكل الدول الإسلامية

إشادة واسعة بمقترحات رئيس الجمهورية العدالة تقضي بعدم شرعية إضراب عمال بعض مكاتب البريد وزير العمل: تسوية وضعية عمال الإدماج المهني قبل نهاية 2023 رئيس الجمهورية: الجزائر مستعدة لاحتضان مركز بحث..

المجتمع ::: سرطان القولون يفتك بالجزائريين! ::: يوم :2022-05-29

تسجيل4500 حالة إصابة جديدة سنويا

سرطان القولون يفتك بالجزائريين!


مختصون يؤكدون: تعزيز الوقاية القاعدية يخفض من نسبة الاصابة ب 50 بالمائة   أكد المشاركون في الأيام العلمية للجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في مجال طب الأورام المنعقدة بالجزائر العاصمة, على تعزيز الوقاية القاعدية التي من شأنها أن تساهم في التخفيض من نسبة الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي بنسبة 50 بالمائة.و شدد رئيس الجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في مجال طب الأورام البروفسور عدة بونجار على تعزيز حملات التوعية الوقائية القاعدية سيما فيما يخص التغذية السليمة وممارسة النشاط الرياضي بغية التخفيض من نسبة الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي الذي اصبح -كما أضاف- يزحف بشكل خطير لدى الجنسين من سنة إلى اخرى .و يعتبر سرطان الجهاز الهضمي الذي يشمل سرطان القولون والمستقيم والكبد والانبوب الهضمي والبنكرياس من أكثر انواع السرطانات المنتشرة بالجزائر حيث يتصدر سرطان القولون والمستقيم كل الأنواع الأخرى متبوعا بسرطان المعدة.و يبلغ عدد الحالات الجديدة لسرطان القولون والمستقيم 4500 حالة سنويا –حسب ذات الأخصائي استنادا إلى السجل الوطني للسرطان للمعهد الوطني للصحة العمومية وسرطان المعدة 3000 حالة سنويا كما تمثل سرطان الجهاز الهضمي بصفة عامة نسب 25 بالمائة من أنواع السرطانات المنتشرة بالجزائر بمعدل العمر 60 سنة عكس الدول الغربية التي يسجل بها هذا النوع في حدود ال 70 سنة. ودق البروفسور بونجار من جانب آخر ناقوس الخطر حول انتشار سرطان الجهاز الهضمي داعيا إلى وضع استراتيجية وطنية للكشف المبكر والوقاية منه مما سيؤدي إلى الشفاء منه بنسبة تتراوح ما بين 80 إلى 90 بالمائة معبرا في هذا السياق عن أسفه لتقدم الحالات الى العلاج في وضعية متقدمة جدا للمرض مما يجعل فرص شفائها تتضأل بنسبة 50 بالمائة.كما شدد من جانب آخر على دور المجتمع المدني ووسائل الإعلام بضرورة توعية المواطنين بأهمية الكشف المبكر لهذا النوع من السرطان سيما لدى الأشخاص البالغين 50 سنة فما فوق. ومن بين عوامل الإصابة الى جانب الاسباب الجينية والبيئية أرجع ذات الأخصائي العامل الرئيسي إلى النظام الغذائي الذي اتبعه المجتمع الجزائري خلال السنوات الأخيرة وتخليه عن نمطه الغذائي التقليدي السليم والصحي والخالي من الدهنيات والسكريات والملونات الغذائية. و من بين عوامل الخطر الأخرى ذكر البروفسور بونجار بعامل البدانة وقلة الحركة مؤكدا على أن ممارسة الحركة إلى جانب اتباع نمط غذائي صحي سيساهمان في التخفيض من سرطان الجهاز الهضمي بنسبة 50 بالمائة وحتى وان ظهر-كما أضاف- فان تعقيداته لا تكون خطيرة . أشار بدوره رئيس مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي بالمؤسسة الاستشفائية العمومية لتيبازة البروفسور عبد الرزاق بوعمرة استنادا إلى دراسات علمية أنه بالاعتماد على الوقاية القاعدية يمكن التخفيض من عدد الاصابات بسرطان الجهاز الهضمي بنسبة 50 بالمائة مع تعزيز الوقاية الثانوية التي تركز على التشخيص والكشف المبكر لضمان التكفل الجيد بهذا الداء والتخفيض من نسبة الوفيات و التكاليف.و وصف ذات الأخصائي الوقاية القاعدية والثانوية ب حجر الزاوية لتفادي تعقيدات سرطان الجهاز الهضمي التي تشكل -كما أضاف-عبء ثقيلا على الأشخاص والصحة العمومية .

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010