الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴 85 مليون سنتيم تكلفة الحج لهذا الموسم 🕋 🔴 الرئيس تبون يشرع في زيارة إلى إيطاليا هذا الأربعاء

مرض جدري القرود: معهد باستور يطمئن.. الفريق شنقريحة يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية سونلغاز تضع برنامجا خاصا بالصيف هذه تفاصيل ثالث أيام زيارة الفريق شنڨريحة للناحية العسكرية الثانية

شؤون دولية و عربية ::: الشعب الصحراوي على استعداد لمواصلة كفاحه ::: يوم :2022-01-24

ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة يؤكد:

الشعب الصحراوي على استعداد لمواصلة كفاحه



شدد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو, سيدي محمد عمار , السبت , على ان الشعب الصحراوي على استعداد دائم لمواصلة كفاحه في الدفاع عن حقوقه بكل الوسائل المشروعة , مشيرا إلى أن زيارة المبعوث الاممي للصحراء الغربية ستافان دي ميستورا الى المنطقة مكنته من الإطلاع و عن قرب على واقع الشعب الصحراوي وهو يخوض معركتي التحرير وترسيخ مؤسسات الدولة الصحراوية رغم ظروف الاحتلال واللجوء. و عبر سيدي محمد عمار لدى نزوله ضيفا على برنامج الحدث الذي يبثه التلفزيون الصحراوي، على إستعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع جهود الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في سبيل بلوغ حل سلمي وعادل ودائم للنزاع بين الجمهورية الصحراوية ودولة الاحتلال المغربية على أساس مبادئ الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وأهداف ومقاصد القانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي. لكن في نفس الوقت, يضيف , الشعب الصحراوي يتمسك بقوة بحقوقه غير القابلة للمساومة في الحرية والاستقلال الوطني التام واستعداده الدائم لمواصلة كفاحه للدفاع عن حقوقه بكل الوسائل المشروعة. وقال في هذا الاطار مطلب الشعب الصحراوي, منذ إعلان الكفاح المسلح ضد الاستعمار الإسباني في 1973 وإعلان الجمهورية الصحراوية في 27 فبراير 1976، كان ومازال هو الإستقلال الوطني التام, وهذه هي الرسالة الواضحة التي أبلغها الشعب الصحراوي وبصوت واحد للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية, السيد ستافان دي ميستورا, خلال زيارته للجمهورية العربية الصحراوية. و ذكر الدبلوماسي الصحراوي , ان زيارة دي ميستورا الى المنطقة في اول جولة يقوم بها منذ تعيينه شهر اكتوبر الماضي , تأتي في إطار تواصل المبعوث الأممي مع طرفي النزاع ( المغرب و جبهة البوليساريو ) والبلدين المجاورين ( الجزائر و موريتانيا ) في إطار المهمة الموكلة إليه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة , مؤكدا على أن زيارة دي ميستورا للطرف الصحراوي مكنته من الإطلاع وعن قرب على واقع الشعب الصحراوي وهو يخوض معركتي التحرير وترسيخ مؤسسات الدولة الصحراوية رغم ظروف الاحتلال واللجوء. و لفت الى أنه في الوقت الذي حاولت فيه دولة الاحتلال المغربية التعتيم على زيارة المبعوث الاممي للمنطقة , فقد لاقت الزيارة اهتماما كبيرا من قبل وسائل الإعلام الوطنية والدولية التي رافقته في جميع محطات زيارته للجمهورية العربية الصحراوية. وعند استعراضه لتاريخ وواقع عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية, ذكر ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو بقبول طرفي النزاع لخطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية ( الاتحاد الافريقي ) في 30 أغسطس 1988 , و التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي بالإجماع في قراريه 658 (1990) و 690 (1991) و الذي أنشأ مجلس الأمن بموجبه, وتحت سلطته، بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو). وفي هذا الإطار, أوضح سيدي محمد عمار , أن خطة التسوية، التي تعد الأتفاق الوحيد الذي قبله الطرفان , كانت بمثابة العقد الرابط بين الطرفين والأمم المتحدة لكن هذا العقد قد فسخ يوم اقدمت دولة الاحتلال المغربية على خرق ونسف وقف إطلاق النار يوم 13 نوفمبر 2020 وتقويض عملية السلام من أساسها. وفي رده على سؤال حول وقف إطلاق النار, أشار الدكتور سيدي محمد عمار إلى البيان الذي أصدرته جبهة البوليساريو عقب مصادقة مجلس الأمن على قراره الأخير 2602 (2021), و الذي تم التأكيد فيه وبكل وضوح على أنه لن يكون هناك أي وقف لإطلاق النار جديد طالما استمرت دولة الاحتلال المغربية في محاولاتها الرامية إلى فرض الواقع الاستعماري في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية وعرقلة استفتاء تقرير المصير. و جدد في الختام التاكيد على تمسك الشعب الصحراوي بحقوقه غير القابلة للمساومة في الحرية و الاستقلال الوطني التام و استعداده الدائم لمواصلة الكفاح في الدفاع عن حقوقه بكل الوسائل المشروعة.   +مدريد تؤكد الحاجة الملحة لإيجاد تسوية سياسية في الصحراء الغربية بدوره أكد وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني, خوسيه مانويل الباريس, للمبعوث الشخصي للأمين العام للامم المتحدة الى الصحراء الغربية, ستافان دي ميستورا, على الحاجة الملحة لإيجاد حل سياسي ومقبول للنزاع في الصحراء الغربية. وجدد ألباريس, في تصريحات نقلتها وكالة أوروبا برس , عقب المباحثات التي جمعته مع دي ميستورا, على ضرورة إيجاد حل سياسي ومقبول لطرفي النزاع, في إطار الأمم المتحدة . و أكد الوزير الاسباني أن التسوية باتت ضرورة أخلاقية لهذا النزاع الذي أصبح أكثر من مجمد, بل منسيا , و أضاف المصدر ذاته أن رئيس الدبلوماسية الاسبانية جدد دعم إسبانيا للمساعي الحميدة التي يبذلها دي ميستورا لحث الاطراف على الجلوس للتفاوض على اتفاق . وحل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية, اول أمس الجمعة, بالعاصمة الاسبانية, بعدما اختتم جولته الأولى للمنطقة منذ توليه المهمة في نوفمبر الفارط. ولدى وصوله إلى مدريد, استقبل دي ميستورا خارج مقر وزارة الخارجية والتعاون الإسبانية من قبل جمع يمثل هيئات المجتمع المدني والحركة التضامنية الإسبانية, رافعين شعار: الحرية للصحراء الغربية و أعلام الجمهورية الصحراوية. وكان ألباريس قد اكد من قبل عن موقف بلاده من النزاع في الصحراء الغربية خلال لقائه الاخير بوزير الخارجية الأمريكي, أنتوني بلينكن, بواشنطن, والذي كشف فيه عن اتفاقه مع نظيره الأمريكي على توحيد الجهود من أجل إيجاد حل سياسي لهذا الملف, الذي طال أمده, ولا يمكن أن يستمر لعقود أخرى , كما قال.

 

عامر.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010