الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا الرئيس تبون يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية استشهاد عسكريين اثنين على الشريط الحدودي بإن قزام حجز أكثر من 66 طنا من القنب الهندي في ظرف 11 شهراً

شؤون دولية و عربية ::: مدريد تنذر الرباط ::: يوم :2022-01-13

نشرت صورا لسفينة عسكرية قرب مليلية

مدريد تنذر الرباط

نشرت قيادة أركان الدفاع الإسبانية, أمس صورا لإحدى سفنها البحرية في مياه حوض البحر الأبيض المتوسط بالقرب  من مدينة مليلية, مرفقة برسالة تبرز استعدادها للدفاع عن الأراضي الموجودة  تحت السيادة الإسبانية . وتأتي هذه الخطوة في غمرة الجولة الجديدة من مسلسل الأزمات بين المغرب و  إسبانيا, والمتعلقة بالجزر الجعفرية. فليست المرة الاولى التي يلجأ فيها الجيش  الاسباني لنشر قواته في أقاليمه البحرية, اذ سبق له ان نشر قواته من قبل خلال  أزمة الهجرة السرية التي عرفتها مدينة سبتة قبل أشهر. ونشرت قيادة الأركان الإسبانية على حسابها في تويتر صورا للسفينة العسكرية  المخصصة لدوريات مراقبة السواحل P45 Audaz بما في ذلك صورة مقربة لأحد  مدافعها, وقالت تعمل الوحدات على مدارالساعة طوال أيام الاسبوع لضمان  امكانية التنقل في خطوط المرور التجارية الاساسية لإسبانيا , حيث تتواجد داخل  المياه الإقليمية الخاضعة للسيادة الإسبانية.  ويأتي ذلك في الوقت الذي لا زالت فيه العلاقات المغربية الإسبانية تعيش على  وقع أزمة الجزر الجعفرية الموجودة على بعد حوالي 76 كيلومترا من مليلية, وذلك  بعد قيام الحكومة المغربية بمنح تراخيص إنشاء مزارع سمكية على بعد كيلومتر  واحد من يابسة الأرخبيل الصغير, الأمر الذي اعتبرته مدريد اعتداء على حدودها  البحرية, حيث قام وزير الخارجية خوسي مانويل ألباريس ببعث رسالة احتجاج إلى  سفارة المغرب في إسبانيا.       وتذكر هذه الخطوة بما قامت به البحرية الإسبانية بداية يونيو من العام  الماضي, حين لجأت أيضا إلى تويتر لنشر فيديو يظهر عملية إمداد جوي عبر  مروحية عسكرية لعناصر الجيش الموجودين في جزيرة النكور, مرفقة الفيديو بعبارة  تقول إن الأمر يتعلق بمهمة لدعم القوات الإسبانية الموجودة في مناطق السيادة  الوطنية في شمال إفريقيا , وهو الأمر الذي حدث بعد أسبوعين من رفع السلطات  المغربية مراقبتها لحدود سبتة, ما أدى إلى وصول آلاف المهاجرين غير الشرعيين  إلى المدينة.  وكشفت تقارير إخبارية عن مخاوف اسبانية من تحول الجزر الجعفرية إلى وجهة  جديدة للمهاجرين غير الشرعيين المغاربة. وجاءت هذه المخاوف بعد وصول 18 مهاجرا  غير شرعي الى لاكوارديا سيبيل بالجزر الجعفرية في ظرف ثلاثة أيام فقط,  وطلبوا اللجوء.  وابرزت نفس المصادر أن الامر يتعلق بمغاربة تمكنوا من التسلل الى المنطقة  وطلبوا بعد وصولهم إلى الجزر, اللجوء السياسي من السلطات المختصة لكن دون  جدوى, موضحة أن الحرس المدني أعادهم بعد ساعات قليلة إلى الأراضي المغربية.    + شركة نيو ايدج البريطانية تنسحب من السواحل الصحراوية  أعلنت الشركة  البريطانية نيو ايدج (New Age- African Global Energy) انسحابها من مشروع التنقيب عن البترول والغاز الذي شرعت فيه سنة 2014 بترخيص من ادارة الاحتلال المغربي في المنطقة البحرية أم اوغيت الواقعة في غرب مدينة العيون المحتلة. وأفادت تقارير اعلامية أنه بهذا القرار استخدمت شركة نيو ايدج للنفط حق النقض ضد المشاريع التي ينفذها المغرب على ساحل الصحراء الغربية، حيث رفعت الشركة في 23 ديسمبر وثائق حل فرعها المغربي في مكتب المحكمة التجارية بالدار البيضاء. تم تشكيل الفرع في عام 2014 عندما حصلت المجموعة على اربعة تصاريح للتنقيب في كتلة أم او غيت الواقعة قبالة العيون المحتلة في الصحراء الغربية. وتمتلك الشركة البريطانية حصة 56.25 بالمائة في حين يمتلك المكتب المغربي للهيدروكربونات والمناجم الذي وقع العقد مع الشركة 25 بالمائة في حين تمتلك شركة غلينكورGlencore (العملاق السويسري للمنجم والتجارة)  18.75 بالمائة. غير ان  شركة التجارة السويسرية العملاقة (غلينكور) كانت قد انسحبت من المشروع بعد ثلاث سنوات تحت ضغط من نشطاء مؤيدين لاستقلال الصحراء الغربية وكذلك اثر عودة الحرب الى المنطقة بعد خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار. وعلى الرغم من انسحاب الشركة السويسرية غير او نيو ايدج واصلت اعمال الاستكشاف الاولية واستكملت قراءة معطيات البيانات الزلزالية ثلاثية الابعاد لنحو  999 كلم مربع في الاقليم سنة 2018 . ويأتي حل نيو ايدج فرع المغرب في إطار عملية التنظيف الكبير الذي أطلقته شركة النفط في حافظة مشاريعها. وتعتبر New Age- African Global Energy شركة بريطانية رائدة  في استكشاف النفط والغاز والتنمية والإنتاج، تأسست سنة 2001،  ويوجد مقرها بلندن بالمملكة المتحدة، وتقوم عادة بالتعاقد مع شركات محلية في الدول التي تشتغل فيها. ومعظم عملياتها تتركز في أفريقيا وتمتلك شركات أخرى بعض الأسهم فيها على غرار شركة كيروغين كابيتال Kerogen Capital ، فيتول الصندوق الأمريكي hedge Fund وبعض الصناديق السيادية الأخرى في بعض الدول الأخرى. وبعد اعلانها الانسحاب من مشروع التنقيب عن البترول والغاز في الاجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، رحبت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بهذه الخطوة التي اعتبرتها خطوة في الاتجاه الصحيح، مذكرة بأن الأنشطة التي تتم في الأراضي الصحراوية المحتلة غير شرعية ومخالفة للقانون الدولي باعتبار الصحراء الغربية إقليما لم تتم فيه تصفية الاستعمار ويقع جزء منه تحت الاحتلال المغربي الذي لا يمتلك السيادية على موارد أو أراضي أو مياه أو أجواء الصحراء الغربية كما أكدت على ذلك المحاكم الدولية والاوربية بصورة متكررة. يذكر أن عدد من الشركات الأجنبية التي مارست أعمال التنقيب عن البترول والغاز في الأراضي الصحراوية المحتلة مثل غلينکور السويسرية وكوسموس اينيرجي الأمريكية  وتوتال الفرنسية قد انسحبت في السنوات الاخيرة من الصحراء الغربية. وكانت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية، قد أدانت في السنوات الماضية سماح المحتل المغربي وفي تحد صارخ للقانون الدولي للشركة البريطانية بالتنقيب عن النفط و الغاز بواسطة الاهتزازات الصوتية في المنطقة البحرية المحتلة أم أو غيت . كما أن الجمعية ترى بأن  تواصل نهب خيرات الصحراء الغربية بدون قبول الصحراويين واستشارة ممثلهم الشرعي الوحيد جبهة البوليساريو، وعقدها لاتفاق مع الدولة المغربية لهو التفاف على الشرعية الدولية في تعارض تام مع روح ومنطوق قرار محكمة العدل الأوروبية ، وكذلك التفاف على مكاسب الشعب الصحراوي، ونكسة لأخلاقيات العمل الجاري بها العمل في مناطق النزاع كافة .

 

عامر.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010