الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ انخفاض طفيف في حصيلة كورونا: 133 إصابة جديدة ⬅ 0 وفاة في الجزائر 🇩�� خلال 24 ساعة

مروحيات الجيش الوطني تشارك في إطفاء الحرائق الحماية المدنية تؤكد إخماد 47 حريقا خلال 24 ساعة هزتان أرضيتان في تيبازة وباتنة سونلغاز تتوقع تسجيل أرقام قياسية في استهلاك الكهرباء

شؤون دولية و عربية ::: المناضلة الصحراوية سلطانة خيا تستغيث.. ::: يوم :2022-01-09

لإنقاذها من الحصار القمعي لقوات الاحتلال المغربي

المناضلة الصحراوية سلطانة خيا تستغيث..

ناشدت المناضلة الصحراوية سلطانة خيا، هذا الأحد، المنتظم الدولي لإنقاذها من الحصار القمعي الرهيب الذي تفرضه قوات  الاحتلال المغربي على منزلها العائلي بمدينة بوجدور المحتلة، لليوم الـ461 على  التوالي، وسط ممارسات دنيئة حرمت بموجبها من ابسط حقوق الانسان. وقالت سلطانة خيا في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية إن قوات الاحتلال المغربي تفرض عليها و على  عائلتها رقابة أمنية مشددة ، حيث تمنع الدخول و الخروج و الزيارات العائلية،  او حتى مغادرة البيت للتداوي ، و ابرزت في الصدد أن عائلتها دون ماء و لا  كهرباء .
وأضافت في سياق متصل أن قوات الاحتلال تستعمل كل الوسائل الدنيئة لتعذيبها
والتنكيل بها، بسبب اصرارها على رفع علم الجمهورية العربية الصحراوية على سطح  منزلها، للتأكيد على مدى تمسك الشعب الصحراوي بحقه في تقرير المصير و بناء  دولته المستقلة على كامل اراضيه المحتلة .
وأشارت في حديثها عن معاناتها و معاناة العائلة، حيث أنه جراء الاعتداءات  القمعية لعناصر الأمن المغربي على منزلها بمدينة بوجدور المحتلة، في كل  الأوقات، خاصة ساعات الليل المتأخرة و ساعات الفجر الاولى، اصبح النوم محرم  على العائلة .
كما أشارت إلى ان بلطجية الاحتلال اصبحوا يترصدونها و يمنعونها من توثيق  جرائمهم، لفضحهم امام الرأي العام الدولي ، الذي تناشده مجددا للضغط على نظام  المخزن لرفع الحصار الامني الجائر عنها و حمايته و حماية كل الشعب الصحراوي  الذي يتعرض لمختلف اصناف العذاب . و طالبت في سياق متصل المنتظم الدولي و المؤسسات الحقوقية بتحمل مسؤولياتها و حماية الشعب الصحراوي، الذي يتعرض إلى حرب ابادة منذ العودة إلى الكفاح  المسلح في 13 نوفمبر 2020 ، ردا على الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف اطلاق  النار.
وقالت في هذا الصدد إن انتهاكات قوات الاحتلال المغربي زادت بشكل رهيب في ظل  سياسة الافلات من العقاب، ما شجع سلطات الاحتلال على التمادي في التمرد على  الشرعية الدولية .
و كانت الناشطة الحقوقية سلطانة خيا قد تعرضت عدة مرات للاعتداء و الاغتصاب،  كما تعرضت شقيقتيها و باقي افراد العائلة لكل أنواع الضرب والتعنيف و التحرش،  كما تم حقنها بمادة مجهولة المحتوى ورمي المنزل العائلي بمواد كريهة.
يشار إلى أن قوات الاحتلال المغربي تفرض على عائلة سيد إبراهيم خيا في مدينة  بوجدور المحتلة، الاقامة الجبرية منذ 19 نوفمبر 2020، بسبب رفع العلم الوطني  للجمهورية الصحراوية يوميا فوق المنزل، كشكل من أشكال المقاومة السلمية ضد  الاحتلال المغربي غير الشرعي، ما جعلها وعائلتها عرضة للاعتداء الجسدي والتحرش  الجنسي وغيره من ضروب المعاملة الهمجية والمهينة على أيدي رجال الأمن المغاربة  والبلطجية التابعين للمخزن.
ووجهت عدة منظمات حقوقية دولية مراسلات إلى مجلس الامن الدولي لحماية  المناضلة و الشعب الصحراوي من الاضطهاد، لكن دون جدوى، حيث يواصل الاحتلال  المغربي انتهاكاته الصارخة لحقوق الانسان على مرأى ومسمع الامم المتحدة، دون حسيب ولا رقيب.

 

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010