الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ كورونا: 08 إصابات جديدة ⬅ 0 وفاة في الجزائر 🇩🇿 خلال 24 ساعة

بن عبد الرحمان يتلقى مكالمة هاتفية من نظيرته الفرنسية أرباب العمل ينوهون بالقرارات التي أعلن عنها الرئيس تبون لعمامرة: مسيرة بناء الجزائر الجديدة متواصلة تحت قيادة الرئيس تبون إطلاق تطبيق ماي باص في أكتوبر القادم

الصحراء الغربية ::: هكذا أحيى الصحراويون ذكرى قيام دولتهم ::: يوم :2021-02-28

وسط تضامن دولي و تزايد للانتصارات الدبلوماسية

هكذا أحيى الصحراويون ذكرى قيام دولتهم



انطلقت صبيحة أمس بأوسرد (مخيمات اللاجئيين الصحراويين) الاحتفالات المخلدة للذكرى 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية وسط تضامن دولي واسع بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، و تزايد للانتصارات الدبلوماسية بعد ايداع سفيري كل من دولتي زيمبابوي و كوبا أوراق اعتمادهما عند الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي.
و بدأت الاحتفالات في حدود الساعة التاسعة صباحا برفع العلم الوطني الصحراوي و بمشاركة العديد من الأحزاب السياسية الجزائرية و فعاليات المجتمع المدني و العديد من التمثيليات الدبلوماسية من القارة الافريقية و أمريكا اللاتينية. و استعرض رئيس الجمهورية العربية الصحراوية في خطابه بالمناسبة, مستجدات الوضع في الصحراء الغربية و تطورات النزاع مع الاحتلال المغربي, خاصة بعد استئناف الكفاح المسلح في 13نوفمبر الفارط ردا على الخرق المغربي السافر لإطلاق النار، و خروج قواته من ما دون الجدار الدفاعي. نحن في سياق جديد منذ ذلك التاريخ و سيتم خلال الاحتفالات تقديم استعراضات ذات طابع مدني وعسكري تقدمه وحدات من الجيش الصحراوي، كما سيتم تقديم نماذج من مؤسسات الدولة الصحراوية، التي تم تشييدها خلال مسار الكفاح من أجل اعطاء مضمون للدولة الصحراوية حاليا، و أيضا خلال مشروعها المستقبلي بعد استكمال السيادة الكاملة على الأراضي المحتلة. و قال رئيس اللجنة التحضيرية المخلدة للذكرى 45 لإعلان الدولة الصحراوية، خطري أدوه، خلال الندوة الصحفية التي عقدت بالمناسبة ليلة أمس, إن الاحتفالات ستكون لإبراز مسار الكفاح النضالي و التحريري للشعب الصحراوي مع كل ما قدمه من تضحيات و عطاءات عبر 45 سنة من أجل تكريس ارادته في الحرية و الاستقلال . و اضاف في رده على سؤال حول الوفود المشاركة في الاحتفالية, انه رغم جائحة كورونا هناك تمثيل كبير و معتبر و ثقيل من الأحزاب السياسية و المجتمع المدني الجزائري , كما أن هناك - يضيف- تمثيل دبلوماسي محترم من القارة الافريقية و أمريكا اللاتينية . و بالمناسبة- كشف ذات المسؤول السياسي- سيقدم سفيري من كل من دولة زيمبابوي و كوبا أوراق اعتمادهما الى الرئيس الصحراوي, ابراهيم غالي. و يحيي الشعب الصحراوي في المدن المحتلة هذه الذكرى برفع العلم الوطني الصحراوي علنا، في تأكيد لسلطات الاحتلال المغربي عن تمسكهم بحقهم في الاستقلال, و هذا رغم الحصار الأمني الكبير الذي يفرضه نظام المخزن, الى جانب العديد من الندوات الرقمية في مختلف عواصم العالم لإحياء الذكرى. و تلقت الرئاسة الصحراوية العديد من رسائل التهنئة بالمناسبة من مختلف عواصم العالم و المتضامنين مع القضية الصحراوية. و لعل أهم ما يميز احتفالات هذه السنة هي الانتصارات الميدانية, التي يحققها الجيش الصحراوي, الذي ألحق خسائر معتبرة بالجيش المغربي مثلما يؤكده القادة العسكريون للجيش الصحراوي. وكانت الاحتفالات الرسمية بالذكرى قد انطلقت على المستوى الجهوي في 22 فبراير الجاري بمخيم الداخلة.
دعوة للتعجيل بتنظيم استفتاء تقرير المصير جددت أحزاب سياسية جزائرية, أمس دعوتها لضرورة التعجيل لتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، محملة الأمم المتحدة مسؤولية تمرد المغرب عن الشرعية الدولية . و بمناسبة الاحتفال بالذكرى 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, صرح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني, أبو الفضل بعجي, قبل انطلاق الاحتفالات, قائلا أن الهدف من مشاركة الحزب في هذه المناسبة هو التأكيد على وقوف الهيئات السياسية مع الشعب الصحراوي في كفاحه ضد الإحتلال المغربي الغاشم والتي تنظم هذه السنة في ظرف إقليمي جد حساس في ظل معاناة الصحراويين من إعتداء غاشم للاحتلال المغربي بعد الخرق السافر لإتفاق إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي . ودعا الأمين العام للحزب إلى ضرورة التعجيل بتنظيم استفتاء تقرير المصير , باعتبار أن وقف اطلاق النار يتبعه مباشرة تنظيم إستفتاء تقرير مصير آخر مستعمرة في القارة الافريقية . وأعرب السيد بعجي في ذات السياق عن أسفه لعرقلة بعض الجهات في مجلس الأمن الدولي المسار الأممي وتأخره في تنظيم إستفتاء تقرير المصير الذي تعطل لأول مرة في التاريخ لأكثر من 30 سنة, واصفا تقاعس وتراخي الأمم المتحدة في تعيين مبعوث أممي جديد للصحراء الغربية ب الفضيحة القانونية . من جهته, دعا الاستاذ عبد الوهاب قلعي, عضو المكتب الوطني لحركة البناء الوطني, في تصريح إلى  ضرورة تطبيق الشرعية الدولية و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير . ولفت السيد قلعي الى أن مشاركة الحركة في الاحتفالات الرسمية لإحياء الذكرى 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية في 27 فبراير 1976 هي تأكيد لوقوف الحركة مع الشعوب التي تريد أن تتحرر من الاستعمار ودعم حقها في تقرير مصيرها. واشار عضو المكتب الوطني لحركة البناء, إلى أن هذه الاحتفالات تتزامن مع مظاهرات ورقلة 27 فبراير 1962 التي خرج فيها سكان المنطقة سلميا للتعبير عن الارادة الحرة ورفضهم لمشروع المستعمر ومؤامراته الرامية الى عزل الصحراء وفصلها عن باقي مناطق الوطن مؤكدة على وحدة الترابية للجزائر. وبهذه المناسبة حث السيد عبد الوهاب قلعي القيادة الصحراوية على مواصلة النضال والكفاح لاسترجاع سيادتها والحفاظ على وحدة ترابها.
اليسار الموحد الإسباني يهنئ بتخليد الحدث هنأ حزب اليسار الموحد الإسباني القيادة والشعب الصحراوي عامة بمناسبة تخليد الذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية يوم السبت, مؤكدا مرافقته الدائمة والمستمرة لكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية والإستقلال. وأفادت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) أنه توازيا مع تخليد الذكرى, شرعت عدة أحزاب ومنظمات وجمعيات وهيئات بمختلف إنتماءاتها السياسية بالساحة الوطنية الإسبانية, في تهنئة القيادة الوطنية الصحراوية  والشعب الصحراوي عامة, مؤكدة مرافقتها الدائمة والمستمرة لكفاحه العادل من أجل الحرية والإستقلال. وجاء في رسالة تهنئة بعث بها حزب اليسار الموحد الإسباني, يجدّد اليسار الموحد دعمه وتضامنه مع الشعب الصحراوي, وهو يحتفل بالذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, التي تم الإعلان عن ميلادها ببلدة بئر لحلو في العام 1976, مباشرة خلال اليوم الموالي من تسليم إسبانيا المخجل للصحراء الغربية الى كل من المغرب وموريتانيا, تاركة الإقليم بلا سيد, وقد غادره آخر جندي إسباني. وبعد فترة زمنية, أصبح الإقليم محتلا من قبل المملكة المغربية . ويستغل حزب اليسار الموحد تخليد هذه الذكرى لينقل الى الشعب الصحراوي مشاعره العميقة, في وقت يستدّ فيه وطيس النزاع نتيجة عودة لهيب الحرب في 13 نوفمبر الماضي, بفعل الخرق المغربي لوقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات . وفي هذا الإطار, قال حزب اليسار الموحد في رسالته أنه يقف على الطابع السلمي للشعب الصحراوي, وهو الذي دأب على التمسّك بالطرق السلمية طوال تسع وعشرين عاما, توخيّا للتعبير عن شكل مستقبله من خلال استفتاء لتقرير المصير وعليه, فإن حزبنا على أتم اليقين بأن الحرب الحالية مفروضة على الشعب الصحراوي في ضوء لا مبالاة المجتمع الدولي, ولا مسئولية الدولة الإسبانية . وإنطلاقا مما سلف ذكره, دعا اليسار الموحد عموم المواطنين الباصكيين الى المشاركة المكثّفة في المظاهرات والوقفات بالولايات الثلاث, سان سيباستيان, بيلباو, وبيتوريا, بالتزامن مع تخليد الذكرى 45 لإعلان الدولة الصحراوية, كلفتة تضامنية مع عشرات الآلاف من المواطنين الصحراويين بالمخيمات, يكابدون النقص الحاصل في مجالات التطبيب والتغذية, وعلى الجانب الاخر, يتحمّلون خروقات حقوق الإنسان من قبل المغرب كردّ على التظاهر السلمي والمطالبة بحق تقرير المصير , يقول حزب اليسار الموحد الإسباني.
المدن المحتلة تحت حصار أمني خانق
يحيي الشعب الصحراوي في المدن المحتلة، الذكرى 45 المخلدة لذكرى الاعلان عن الجمهورية العربية الصحراوية في 27 فبراير 1976 تحت حصار أمني خانق تفرضه القوات المغربية. و يحاول المناضلون الصحراويون، والنشطاء الحقوقيون في مختلف المدن الصحراوية المحتلة، احياء هذه الذكرى المجيدة رغم عسكرة كل هذه المناطق، من قبل أجهزة القمع المغربية و منع الزيارات التي تجمع أكثر من شخصين. وفي هذا الاطار، قالت الناشطة الحقوقية فاطماتو دهوار في تصريح من مدينة العيون المحتلة أن الصحراويين متمسكون بتخليد هذه الذكرى العظيمة، التي تحكي قصة شعب حر قرر  بناء دولته رغم كل الظروف ، مشيرة الى ان هذه الاحتفالات تبقى ناقصة بالنظر الى الحصار المطلق المضروب على كل الصحراويين في ذواتهم و منازلهم . و ابرزت السيدة فاطماتو دهوار ، أن تخليد الذكرى يتم داخل المنازل بكل شموخ و اعتزاز، برفع الأعلام الوطنية، كما يحاولون التجمع قدر المستطاع في بيت أحد المناضلين، لاستذكار مسار بناء الدولة و تضحيات الشهداء . و ترى الناشطة الحقوقية، أن هذه الذكرى تبعث العزيمة و تبث الامل بقدرة الشعب الصحراوي باستكمال سيادته على كامل أراضيه رغم تكالب الاستعمار المغربي ، مشيرة الى أن نظام المخزن لا يستطيع أن يحرم الصحراويين من الاحتفال بهذه الذكرى التي نخلدها بطريقتنا الخاصة فاجمل ما يملك الانسان هو الاحتفال . من جهته، أكد الناشط الحقوقي، حمادي الناصري -في تصريح من السمارة المحتلة, أن تخليد هذه الذكرى يأتي في ظرف دقيق وحساس، في وقت كثرت فيه التكالبات على القضية الصحراوية، وتعددت محاولات تصفيتها . غير أنه بفضل ارادة الشعب الصحراوي وحنكة قيادته الوطنية، يقول المتحدث, تغيرت كل المعطيات على الأرض بعد استئناف الكفاح المسلح يوم 13 نوفمبر 2020 الذي  أجهض مخطط قبر القضية الصحراوية . وأوضح في ذات السياق, أن هذا المخطط الخطير المشترك كان يهدف الى انهاء القضية الصحراوية واستسلام الشعب الصحراوي برعاية قوى دولية وازنة على مستوى بعض الدوائر في الامم المتحدة . وأوضح أن تلك القوى تمكنت من لعب دور كبير في تجميد القضية الصحراوية وجعلها هامشية لمنح المغرب وقتا للتحرك في كل الاتجاهات السياسية والدبلوماسية والدعائية واستمالة الدول وشراء الذمم للالتزام بالصمت عن جرائمه التي يرتكبها في حق أبناء الشعب الصحراوي بالمدن المحتلة وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية المغربية من أجل فرض أمر واقع . غير ان الناشط الصحراوي عاد ليؤكد على أن رياح المقاتل الصحراوي أتت بما لا تشتهيه مخططات الاحتلال فأخلطت كل حساباتهم ورهاناتهم وأعادت الاعتبار للقضية الوطنية التي عادت من جديد الى الواجهة وعرفت زخما إعلاميا بعد غيابها عن الاعلام الدولي و الدوائر السياسية الدولية كما كان يخطط له الاحتلال وأعوانه . وفي الاخير، أشاد الناشط الصحراوي بالموقف الجزائري الثابت في دعم قضية الشعب الصحراوي ،مضيفا  هذا ليس بالغريب على مكة الثوار وقبلة الاحرار الجزائر التي ظلت وفية ومنسجمة مع مبادئ ثورة نوفمبر المجيدة رغم كل ما حيك ضدها .
سيداتي: الدولة الصحراوية هي ثمرة المقاومة الشرسة قال ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، محمد سيداتي، إن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية هي ثمرة المقاومة الشرسة والأسطورية للشعب الصحراوي ونضالاته المستميتة ضد الاحتلال المغربي، مشددا على إصرار الشعب الصحراوي على مواصلة الكفاح المسلح لبسط سيادته على كامل أراضيه. وأبرز محمد سيداتي ، في تصريح عشية الاحتفال بالذكرى 45 للإعلان عن تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية، المصادف ل27 فبراير - التضحيات الجسام للشعب الصحراوي، والفاتورة الباهظة، التي دفعها و مازال يدفعها، لتحرير أرضه من دولة الاحتلال المغربي . وقال في هذا الإطار، مازلنا نتذكر جرائم النظام المغربي، و ما اقترفه في حق المدنيين العزل، ما اضطر الآلاف من الصحراويين للفرار من بطش قوات جيش نظام المخزن، المدجج بمختلف الأسلحة والطيران ، مذكرا بالأسلحة المحرمة دوليا التي استعملها الاحتلال المغربي في إطار عملية إبادة للشعب الصحراوي . وأضاف السيد سيداتي أن جرائم النظام المغربي ما زالت محفوظة في الذاكرة الجماعية للشعب الصحراوي ، مشيدا في سياق متصل ب الموقف الإنساني و البطولي للجزائر، التي احتضنت اللاجئين الصحراويين فوق أراضيها، لحمايتهم من التكالب المسعور للنظام المغربي . ونبه محمد سيداتي إلى أن المؤامرة التي يتعرض لها الشعب الصحراوي، بإيعاز من بعض الدول مثل فرنسا، التي مازالت توفر الحماية لنظام المخزن في مجلس الأمن الدولي ، مشددا على أن الشعب الصحراوي رغم كل المناورات مصر على تحقيق الاستقلال مهما كان الثمن . وأبرز عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أن الدولة الصحراوية عضو مؤسس للاتحاد الافريقي، وهي حقيقة ثابتة، مهما حاول النظام المغربي تزييف الحقائق، و شراء الذمم، وإبرام الصفقات المشبوهة التي تشكل تهديد لكل المنطقة، يضيف السيد سيداتي. ولفت الدبلوماسي الصحراوي إلى المكاسب الكبيرة، التي حققتها الدولة الصحراوية خلال مسيرة البناء التي تجاوزت أربعة عقود، مشيرا إلى أنها تحرص من خلال مؤسساتها على تحسين المستوى المعيشي لمواطنيها، وترسيخ الممارسة الديمقراطية، و توفير التعليم المجاني، و الإجباري لكل طفل صحراوي . ومن الأساسيات، التي تسهر الدولة الصحراوية على ضمانها - يضيف سيداتي-  نظام صحي فعال لكافة المواطنين دون تمييز ، لافتا إلى أن مؤشر التنمية الاقتصادية إيجابي بشهادة المختصين في الاتحاد الأفريقي .
   

 

عامر.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010