الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

🔴🟢⬅ كورونا: 6 إصابات جديدة ⬅ 0 وفاة خلال 24 ساعة

نص رسالة الرئيس تبون في ذكرى يوم الطالب الرئيس يشيد بالدور الذي يؤديه المنتسبون للأسرة الجامعية الدولي الجزائري السابق فوزي منصوري في ذمة الله توقيف 7 عناصر دعم للجماعات الإرهابية عبر الوطن

الصحراء الغربية ::: الدبلوماسية الجزائرية تنجح في حشد الدعم للقضية الصحراوية ::: يوم :2021-01-19

لوضع حد للتطورات الخطيرة بالكركرات

الدبلوماسية الجزائرية تنجح في حشد الدعم للقضية الصحراوية

نجحت الدبلوماسية الجزائرية في حشد الدعم للقضية الصحراوية في أروقة الاتحاد الإفريقي لوضع حد للتطورات الخطيرة في الصحراء الغربية بعد إقدام المغرب على انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار. ويشكل قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بتعميم مقترحات الاتحاد الإفريقي لمعالجة الوضع المتردي في الصحراء الغربية تطورا ايجابيا ولافتا في مسار القضية الصحراوية وانتصارا للدبلوماسية الجزائرية والدول الرافضة للاحتلال. ويرى أستاذ القانون حمزة حضري أن اعتماد مجلس الأمن لوجهة نظر الاتحاد الإفريقي وتعميمها يعتبر خطوة عملاقة في دعم القضية الصحراوية لافتا إلى أنه في آخر لقاء بين رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي سيريل رامافوزا ووزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم أعرب الطرفان عن رؤيتهما الموحدة للقضية الصحراوية المؤسسة على أساس حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره. ويعمل الاتحاد الإفريقي عبر مجلس السلم والأمن الإفريقي التابع له على تهيئة الظروف لوقف إطلاق النار من جديد والتوصل لحل عادل يضمن للشعب الصحراوي تقرير مصيره. وفي هذا السياق يعتقد إدريس عطية أستاذ العلوم السياسية أن مقاربة الاتحاد الإفريقي تعكس بشكل ثابت الجهود التي ما فتئت تبذلها الدبلوماسية الجزائرية سواء من خلال الفضاء الإفريقي أو من خلال الدول الوازنة في القارة الإفريقية فضلا عن جهودها على مستوى مجلس الأمن الدولي حيث طرحت الجزائر مقاربة واضحة وسليمة من أجل دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.وستناقش قمة الاتحاد الإفريقي المقررة مطلع الأسبوع من شهر فيفري الداخل الوضع في الصحراء الغربية بناء على التقرير الذي سيقدمه مجلس السلم والأمن الإفريقي. ويجمع خبراء في القانون، أن العدوان العسكري المغربي على منطقة الكركرات خرق سافر لاتفاق وقف إطلاق النار ويهدد الأمن والسلم العالميين، ما يفرض على الأمم المتحدة التسريع في تنظيم استفتاء تقرير المصير وفق ما تنص عليه الشرعية الدولية.   +الجيش الصحراوي يواصل تدمير تخندقات المغاربة من جهة اخرى واصل الجيش الصحراوي سلسلة هجماته على مواقع وتخندقات قوات الاحتلال المغربي، خلف الجدار الرملي ولليوم 66 على التوالي، وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع الصحراوية. وجاء في البيان العسكري الحامل لرقم 66، وفقا لوكالة الانباء الصحراوية (واص)، أن قوات الجيش الصحراوي قامت بشن سلسلة من الهجمات ذات القصف العنيف، أمس الاول مستهدفة بذلك نقاط تمركز قوات الاحتلال المغربي في عدة مناطق، على غرار منطقتي أجبيلات الخظر بقطاع اللتة وكذا منطقة لب النص بقطاع آوسرد التي تعرضت للقصف ثلاث مرات خلال اليوم. وأضاف ذات البيان أن قصفا مركزا استهدف مواقع قوات الاحتلال المتخندقة بقطاع روس أوديات أشديدة وتمت مشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة. أما بالنسبة لنهار أمس، فأشار البيان العسكري إلى أن وحدات من الجيش الصحراوي قامت بقصف عنيف استهدفت معاقل وتخندقات قوات الجيش الملكي المغربي في عدة مناطق، نخص بالذكر منطقتي أزمول أم خملة بقطاع أم أدرية ووس الشيظمية بقطاع المحبس. وقال ذات المصدر أن قصفا مركزا استهدف منطقتي فريرينة بنكارات بقطاع السمارة وأعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد. وتتوالى هجمات قوات الجيش الصحراوي مستهدفة مواقع قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والعتاد على طول الجدار الرملي أو ما يعرف بجدار الذل والعار المغربي.

 

كريم.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010