الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

:الرئيسية: :جواريات: :إنشغالات و ردود: :الرياضة: :روبورتاج: :الشبكة: :زوايا: :حول العالم: :ايمانيات: :ثقافة: :ملفات: :علوم و صحة: :الأخيرة:

إيتو يعتدي على يوتيوبر جزائري في الدوحة وزير الاتصال يستقبل سفير روسيا الرئيس تبون: أدرك طموحات الشعب لعدالة حقة وجزائر جديدة تسليم 384 مركبة من علامتي SNVI و مرسيديس بنز

الصحراء الغربية ::: أوكار الجيش المغربي تحت النار! ::: يوم :2021-01-05

الهجمات الجديدة للجيش الصحراوي أحدثت هلعا في صفوفه

أوكار الجيش المغربي تحت النار!


تتواصل هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي لليوم 52 على التوالي، مستهدفة تمركزات جيش الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي او ما يعرف بجدار الذل والعار ، مخلفة دمارا كبيرا وخسائر في الارواح والمعدات، حسب بيان لوزارة الدفاع الصحراوية.


وجاء في البيان رقم 52 -اوردته وكالة الانباء الصحراوية، ان وحدات الجيش الصحراوي شنت نهار أمس هجوما على عدة مواقع لتواجد قوات الاحتلال المغربي على غرار منطقة قلب اظليم قطاع تشلة، منطقة روس بن زكة قطاع حوزة ، بالإضافة إلى منطقتي، أنقاب غزالة قطاع السمارة وقطاع ام ادريكة . وأضاف البيان ان قصفا مدمرا استهدف ثلاثة نقاط تواجد قوات الاحتلال المغربي على طول جدار الذل والعار، اليوم وهي منطقة ام الدكن قطاع البكاري التي شهدت قصفين متتاليتين وكذا منطقة الشيظمية قطاع المحبس، واخيرا منطقة سبخت العكريش قطاع السمارة. وقال البيان ايضا، ان هذه الهجمات قد خلفت هلعا شديدا في صفوف جيش الاحتلال المغربي، جراء الاضرار والخسائر التي نجمت عنها ، فيما يواصل جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجماته النوعية، مستهدفا تخندقات الجيش الملكي المغربي على طول جدار العار .

المغرب وتر الأوضاع على المستوى المغاربي والإفريقي
  أكد مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة العدل والإحسان المغربية، محمد الحمداوي، رفض جماعته لقرار تطبيع النظام المغربي مع الكيان الإسرائيلي الذي يحاول من خلاله تعويض الضعف الذي يشعر به بالاحتماء بقوى خارجية، مبرزا أن نظام المخزن، وعبر هذا القرار، وتر الأوضاع على المستوى المغاربي والإفريقي. وشدد الحمداوي في تصريح لقناة الحوار الفضائية على أن التطبيع مع الاحتلال لا يجلب إلا الخراب والدمار على الشعوب، مشيرا إلى أن الشعب المغربي لديه إصرار، من أجل إسقاط هذا التطبيع. وكشف هنا عن وجود اتصالات مكثفة في المغرب، من أجل تفعيل العمل المشترك، وإيجاد إطار لمناهضة التطبيع. وفي ذات الصدد، نوه الحمداوي إلى أن هناك محاولات لتشكيل إطار واسع يضم أكبر عدد ممكن من الهيئات المغربية، لمواجهة هذا الاختراق الصهيوني، معتبرا أن السلطة وضعت نفسها أمام المجتمع الرافض للتطبيع، لأن الشعب كله يرفض هذا المسار. إننا عبرنا عن رفضنا لهذا القرار بشكل قاطع، وأكدنا أنه انحراف عن الدعم التاريخي المغربي للقضية الفلسطينية يوضح ذات المتحدث، معتبرا أن الأنظمة التي طبعت مع الاحتلال تبحث عن مبررات واهية، باعتبار أن التطبيع يأتي على حساب القضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية، مشيرا الى أن النظام المغربي التحق بركب التطبيع، في محاولة لتعويض الضعف الذي يشعر به بالاحتماء بقوى خارجية. وأبرز أن هذه السياسة أثبت التاريخ أنها لا تجدي نفعا، ولو أن هذه الأنظمة تصارحت مع شعوبها ورسخت نظاما ديمقراطيا لتنمية بلادها، لما كانت بحاجة إلى غيرها. وفي حديثه لـوسائل إعلامية شدد مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة العدل والإحسان على أن المغرب لم يحقق أي مكسب من التطبيع، بل إنه أدخل الاحتلال الإسرائيلي إلى المنطقة، وبذلك أغلق كل سبيل لحل المشاكل الداخلية، ووتر الأوضاع على المستوى المغاربي والإفريقي. وحسب المسؤول في جماعة العدل والإحسان، فإن النظام المغربي كان يمكنه رفض التطبيع بكل بساطة، ورفض الضغوط بحال توفرها، وهذا الرفض لم يكن سيكلف الرباط أي شيء، لأنه يتعامل مع رئيس أمريكي يجهز نفسه للرحيل من البيت الأبيض. وأردف قائلا ان الرفض كان سيكون موقفا مشرفا للسلطة المغربية تجاه شعبها وأمتها، مؤكدا أن فلسطين أرض مقدسة، ولا يمكن أبدا أن يبرر التنازل عنها وعن القدس، وهي قضية شرعية وعقيدة قبل أن تكون قضية وطنية وسياسية واستراتيجية بالنسبة للأمة جميعا .

خبير روسي: إعلان ترامب يقوض مبدأ حل قضية الصحراء الغربية

أكد الخبير الروسي، ألكسندر بوريسوفيتش ميزيايف، أن إعلان الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بخصوص الصحراء الغربية يقوض مبدأ حل قضية الصحراء الغربية على أساس القانون الدولي، متوقعا الغاءه إثر تسلم الرئيس جو بايدن زمام الأمور بالولايات المتحدة على غرار ما تعهد به بخصوص رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على قضاة المحكمة الجنائية الدولية، وكذا إلغاء انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة تغير المناخ. وأدان الخبير الروسي، في مقال نشر في وسائل الإعلام، المماطلة في تنفيذ القانون الدولي بخصوص الصحراء الغربية وولاية المينورسو المتمثلة في تنظيم الاستفتاء. وأوضح الخبير الروسي أن موسكو عبرت عن انزعاجها من الموقف الأمريكي والذي انعكس في القرارات التي اعتمدت خلال السنوات الأخيرة حيث تم الترويج لمقاربات من قبيل الواقعية وحل وسط لقضية الصحراء الغربية. وأكد الخبير الروسي، أن جبهة البوليساريو التي أعلنت استئناف الحرب حذرت منذ مدة من تقاعس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ومن محاولات المغرب تغيير التركيب الديموغرافي من أجل التأثير على نتائج الاستفتاء. وأكد أنه على الرغم من الممارسات المغربية وقمع احتجاجات المواطنين الصحراويين ضد الاحتلال المغربي، فان هذا لا يثير أي اهتمام لدى البعثة، بالرغم من حدوثها على مقربة أمتار قليلة من بنايتها كما أبرزته في كل مرة رسائل الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي الى مجلس الأمن وللأمم المتحدة. وأكد، بوريسوفيتش ميزيايف، أن الموقف الرسمي لروسيا فيما يتعلق بالصحراء الغربية واضح حيث تدافع موسكو عن حل على أساس تنفيذ قرارات مجلس الأمن في إطار الإجراءات المتناسبة مع مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة مؤكدا أن الطريق إلى ذلك يكمن في استئناف المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو بوساطة الأمم المتحدة. وأبرز الخبير الروسي ان اعلان ترامب بشان الصحراء الغربية يقوض مبدأ حل مشكلة الصحراء الغربية على أساس القانون الدولي الذي ينص على تحديد الوضع النهائي لهذه المنطقة من خلال استفتاء كما أنه يتعارض مع السياسة التي تبنتها الولايات المتحدة حول هذه القضية في العقود الماضية. وبالمناسبة، أشار الخبير إلى إعلان جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق في عهد ترامب، بان الرئيس بايدن سيتعين عليه سحب قرار الإدارة الحالية، وأيضا توقع جيمس بيكر، وزير الخارجية الأمريكي السابق، المبعوث الاممي السابق الى الصحراء الغربية من أن الإدارة الجديدة ستفعل ذلك بالتأكيد. لقد اتخذ دونالد ترامب خلال الفترة الأخيرة عددا من القرارات التي ستلغيها الإدارة الجديدة، يقول المتحدث، مشيرا الى انه بالفعل فقد أعلن بايدن أنه سيرفع العقوبات الأمريكية المفروضة على قضاة المحكمة الجنائية الدولية، وكذلك إلغاء انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة تغير المناخ ومن المحتمل أن الأمر نفسه ينتظر ملف الاعتراف بسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.


الحريات تعيش أسوء مراحلها في المغرب


حذر الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، أن الحريات الاساسية في المغرب تعيش أسوأ مراحلها منذ إعلان استقلال النيابة العامة، بفعل سياسة الاعتقال الاحتياطي، داعيا سلطات بلاده الى ضرورة إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين والصحفيين والاساتذة. واعتبر الائتلاف في بيان له، إن الحريات تعيش أسوء مراحلها منذ إعلان استقلال النيابة العامة، بفعل سياسة الاعتقال الاحتياطي، والذي يضرب حسب الائتلاف بدون اتزان ولا حكمة أو تدبر من قبل السلطة القضائية. وشدد البيان على ضرورة وضع حد للانتهاكات الخطيرة ضد حريات المواطنين ونشطاء ونشيطات حقوق الانسان والمعارضين للسياسات العمومية التي تنتهك الحقوق والحريات مطالبا السلطات المغربية بإطلاق سراح كل من المؤرخ والحقوقي المعطي منجب، والصحفيين عمر الراضي، وسليمان الريسوني ومعتقلي حراك الريف وجرادة وكل المعتقلين السياسيين. واعتبر المصدر، أن الحرية تعيش سنواتها العجاف في ظل منظومة جنائية مبنية على مقاربة مركزية غير حقوقية، تتبنى قرينة الإدانة بنسبة أصيلة إلى أن يصدر حكم بالبراءة، منظومة تطلق يد السلطة ومنها سلطة النيابة العامة لتعلو على الدستور، وتمارس الاعتقالات العشوائية والتحكمية، وتزج بالمواطنين بالسجون حتى درجة الاختناق بسبب الاكتظاظ.هذا كما ندد الائتلاف، باعتقال المعطي منجب والذي أوقفته الشرطة بطلب من النيابة العامة من طرف قاضي التحقيق، معتبرا الامر تنصلا من قبل السلطة القضائية، من وضعه بالسجن مباشرة بالإضافة إلى عشرات الاعتقالات بمناسبة الحراك الاجتماعي، خلال حصار المخالفين لتدابير الحجر الصحي واعتقالات الصحفيين. وتساءل الائتلاف، عن إمكانية الحديث عن سياسة جنائية تحترم حقوق المواطنين وتضمن الحرية، في ظل كون مصادر التحقيق تسمح بالاعتقال حتى في الجنح العادية، قبل اي تحقيق وقبل ان يتأكد قاضي التحقيق من ارتكاب حقيقي لفعل جرمي، ومن وجود أسباب الاعتقال ومن مبرراته. وأضاف الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، أن السنة الماضية ستبقى لسابقاتها ملطخة بالتجاوزات في مجال حقوق الانسان، وبالانتهاكات المتوالية للحريات ولسيادة القانون ولاستمتاع المسؤولين عنها بالإفلات من قبضة المساءلة والمحاسبة والعقاب، ما اعتبرت أنه يهدد في الصميم امن المجتمع وسلامة المواطنين.

التطبيع خطر جدي للمغرب والجزائر


قال رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحمد ويحمان، إن التطبيع خطر جدي ووجودي بالنسبة للمغرب والجزائر على حد سواء، مناشدا شعوب المغرب العربي، للتصدي للمخططات الصهيونية التي تستهدف وحدة واستقرار المنطقة. وأوضح السيد أحمد ويحمان، أن تطبيع النظام المغربي مع الكيان الاسرائيلي ليس مجرد تطبيع بالمعنى المتعارف، قائلا نحن بصدد خطر جدي ووجودي بالنسبة للمغرب للجزائر على   حد سواء، بل وتمتد مخاطره لكل منطقة المغرب العربي. واستدل في حديثه على مخاطر التطبيع على دول المغرب العربي، و ذخاصة على الجزائر، بتصريحات الصهيوني، برنار هنري ليفي، الذي ادعى زورا في محاضرة له بمدينة مارسيليا الفرنسية، أن الجزائر (...) يهودية وفرنسية . وأضاف ويحمان في سياق متصل، نحن أمام التحضير والعمل على نقل دولة إسرائيل للمغرب وليس في الأمر أية مبالغة، ما يفسر -حسبه-  الاختراق الصهيوني غير المسبوق للمغرب العربي، والمغرب الأقصى على الخصوص. واستعرض الناشط المغربي على سبيل الاستدلال، سلسلة من المقالات التي نشرتها الصحافة الاسرائيلية، والتي تكشف حقائق مهولة بخصوص سيناريو خطير يستهدف المنطقة، منه ما نشر في صحيفة يديعوت احرونوت قبل فترة قصيرة، حول مخطط صهيوني قديم يعود لسنة 1903 يقضي بتأسيس دولة إسرائيل بالمملكة المغربية، منبها الى أن هذا المخطط تم ركنه بأرشيف الحركة الصهيونية العالمية بسبب الموت المفاجئ لزعيم الحركة تيودور هرتزل. وأبرز في الإطار، أن الصحافة الاسرائيلية تتحدث عن أساطير اكتشاف أورشليم صغيرة بجنوب المغرب، وعن إقامة إسرائيل جديدة بالمغرب، لافتا الى ان الحركة الصهيونية العالمية، أحيت هذه الخطة اليوم بعد أن أصبح الافق مسدود في فلسطين، بعد تجربة سبعين سنة من المقاومة . وبخصوص مطالب اليهود المغاربة باسترجاع ما يسمونه املاكهم في المغرب ، وتكليفهم شركات محاماة كبرى لمتابعة الملف، شدد الحقوقي المغربي، أنهم لن يكتفوا بالتعويض عن أملاك لم يتركوها (لأنهم باعوا ممتلكاتهم قبل    المغادرة لفلسطين المحتلة، واستيطانها) بل يخططون للاستيلاء على المغرب والمنطقة من بوابة الادعاء بوجود ممتلكات، ومن خلال أساطير قبور أنبياء اليهود وأوليائهم الصالحين. واستدل في هذا السياق، بإحدى المجلات الصادرة في المغرب باللغة الفرنسية، التي عنونت صفحتها الاولى بالبنط العريض: المغرب أرض يهودية   !!! Maroc terre juive . وعن الجدوى القانونية، للدعوى القضائية، التي رفعها محامون مغاربة، للطعن في قرار التطبيع، قال السيد أحمد ويحمان، نحن قمنا بواجبنا على المستوى القانوني، كما نقوم به على مستويات أخرى، وأملنا في الله تعالى وفي الشعب المغربي كبير. وقال  تم غلق مكتب الاتصال الصهيوني أول مرة سنة 2000 بعد فتحه في سياق اتفاق أوسلو، سنغلقه هذه المرة أيضا، لاسيما وأن الخطر مُحدق بكل دول المغرب العربي. وعن رفض الشارع المغربي للتطبيع، وكذا حملة التضييق الأمني التي تستهدف النشطاء المغاربة، صرح السيد ويحمان، بأنه رغم التضييق والحصار لكل رأي مخالف للموقف الرسمي فيما يتعلق بالتطبيع، غير أن المظاهرات لم تتوقف في عدد المدن المغربية، معربا عن أسفه، لانتهاك الشرطة المغربية، لحق المغاربة الدستوري في التعبير السلمي، وقمعهم لمختلف الاحتجاجات المنددة بالتطبيع، دون أدنى احترام لالتزاماتهم الدولية بشأن حقوق الإنسان. ووفق السيد أحمد ويحمان، انتهاك الحقوق، والتضييق على الحريات و الحصار الأمني هو أولى ثمار التطبيع ، محذرا من القادم بالقول، ماحل التطبيع بأرض إلا و صاحب معه الخراب، و ما نحن الآن إلا في البدايات . وأشار رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، الى أن أحد أهم الأهداف الاستراتيجية  لـ اللغم الانشطاري الذي ألقى به الكيان الصهيوني و الإدارة الأمريكية في المغرب لتفجير كل المنطقة هو خلق صدام  بين الشعب   والدولة ، موضحا، عندما تقمع الدولة الشعب يشتعل الحريق، و تصبح الدولة فاشلة، بحيث يسهل عليهم بعد ذلك المرور إلى مستوى الإنهاك العام ثم التقسيم ثم فرض الهيمنة التامة و تنفيذ الخطة ب وهي اقامة إسرائيل الجديدة .
 

 

كريم.ب

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


الرئيسية
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة
جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2021/2010