Share on Google+

الحدث - حوارات - قضايا تحت المجهر

الرئيسية :: جواريات :: إنشغالات و ردود :: الرياضة :: روبورتاج :: الشبكة :: زوايا :: حول العالم :: ايمانيات :: ثقافة :: ملفات :: علوم و صحة :: الأخيرة

سلال يشرع في زيارة عمل إلى ولاية المدية

الدروس الخصوصية تستنزف جيوب الأولياء‮ ‬ إجراءات جديدة لفائدة المسنين والمعوقين‮ ‬ الاخطار التي تواجـــــــه البلاد لازالت قائمة مجلـــس الأمــــن ينـــــذر المغرب

وطني ::: هيستيريا تصيب المتأمرين على الجزائر ::: يوم :2017-01-12 01:10:58

بعـــد فشـــل دعـواتــــهـم لاثـــارة الفـــــتنة والفــــوضــــى

هيستيريا تصيب المتأمرين على الجزائر

عادت أبواق الفتنة إلى إثارة التقارير الكاذبة حول الوضع في البلاد لنثر سمومها في مختلف الإتجاهات بالتزامن مع تنامي محاولات استدراج الجزائريين لاستنساخ الفوضى المؤدية إلى ما يسمى الربيع أو الدمار العربي ، حيث خرجت هذه المرة بتقرير لا يمت بصلة إلى الواقع صنفت فيه الجزائر العاصمة، ضمن المدن الأسوء للعيش في العالم، وكما فوت الجزائريون الفرصة على دعاة العنف و التخريب ببعض الولايات،هب المجتمع بكل فئاته إلى تكذيب ما جاء في التقرير عبر مختلف الفضاءات المتاحة و من بينها مواقع التواصل الإجتماعي.   مرة أخرى، لقن الشعب الجزائري، الخلاطيين ، درسا لن ينسوه، فبعد ان أفشل المخططات التي كانت تحاك ضد الجزائر، بفضل وعيه، استطاع ايضا أن يصد كل تلك الحملات الدعائية الصهيو-غربية التي كانت تطال الجزائر كل مرة، وكان أخرها ردهم القوى على تقرير مبيت جديد، لا يستند لأية معايير أمنية وتعليمية وصحية صنف الجزائر العاصمة في المرتبة السادسة كأسوء مدينة للعيش في العالم ، رفضه الجزائريون جملة و تفصيلا ووضعوه في خانة المحاولات البائسة لزعزعة استقرار الوطن و تيئيس المواطنين لتحقيق أجندات قذرة تهدف إلى خلق الفوضى و جر البلاد إلى براثن ما يعرف ب الربيع العربي .    و من الغريب أن التقرير المعد من قبل مكتب امريكي سبقه آخر قبل أشهر يؤكد أن الجزائر العاصمة هي الثامنة في قائمة أرخص المدن من حيث تكاليف المعيشة متقدمة على عواصم غربية عديدة ، مما يؤكد النوايا الخبيثة لأصحابه الذين يحاولون عبثا تشويه صورة المدينة التي شهدت في السنوات الاخيرة عديد الإنجازات من بينها لقب أول عاصمة افريقية بدون بيوت قصديرية .   و لمعرفة رد فعل سكان البهجة على التقرير الاخير، نزلت السياسي إلى شوارع الجزائر العاصمة أين تقربت من بعض المواطنين و الاجانب القاطنين بها ، و الذين جاءت جل تصريحاتهم رافضة للصورة القاتمة التي رسمتها تقارير الفتنة عن الوضع العام .     و في السياق قال محمد و هو شاب يقطن بدالي ابراهيم الجزائر بخير وعافية و بعض النقائص المسجلة لا تعني أن الأحوال العامة بالسوء الذي ادعته هذه التقارير ، أما زهرة و هي موظفة بالحراش فاعتبرت الجزائر العاصمة من أكبر المدن في افريقيا و العالم العربي و الاوضاع الامنية و الصحية و الإقتصادية بها طيبة و لا يمكن وضعها في خانة واحدة مع عواصم مدمرة و فقيرة . بدوره يرى السيد عمار و هو سوري مقيم بالعاصمة أن عاصمة البلاد بوضع جيد و الأمن متوفر و البنى التحتية موجودة كما أن نسبة البطالة ضئيلة على حد علمي و لذلك من غير المعقول جعلها في قائمة المدن الاسوا في العالم و هو نفس الرأي الذي يشاطره فيه ساني و هو شاب افريقي يعمل في قطاع الاشغال العمومية حيث قال المستوى المعيشي مقبول في الجزائر مقارنة بدول افريقية و آسيوية و لاتينية أخرى .   قنوات الفتنة تتحرك...و الجزائريون يردون   و كما جرت العادة دائما تحركت قنوات الخبث و اذكاء الفتن بأمر من الاسياد بسرعة البرق لنشر الاكذوبة الامريكية ، حيث سخر مذيع قناة الجزيرة القطرية السوري فيصل القاسم عبر سلسلة تغريدات من تصنيف العاصمة الجزائرية كسادس أسوأ مدينة للعيش في العالم. و راح الصحفي المعروف بدوره الخبيث في تأجيج نيران الفتنة في دول عربية عدة تغرق الآن في دمائها بعدما راح يروج للصراع الطائفي في الشرق الاوسط من خلال برنامجه الذي تحول الى عمل دعائي بعيدا كل البعد عن المهنية، أبعد من ذلك حينما توقع ربيعا عربيا وشيكا في الجزائر في تعليقه على بعض عمليات التخريب المعزولة التي شهدتها بعض المناطق . لكن هيهات أن يفلح المتآمرون هكذا علق احد الناشطين الجزائريين و غيره ممن شنوا حملة  على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ضد مذيع قناة الجزيرة القطرية، و رد ناشط آخر “خلاص يا فيصل…دمرتم معظم دول العرب بربيعكم العبري ولم يتبقى لكم الا الجزائر…الان تشتغلون عليها !!ستهزمون وتضربون بالحذاء”. و كتب له آخر “الجزائر مسقسيه بدماء الشهداء و هي أمانه سلمها الشهداء لنا و لن نخذلهم فلتحيا الجزائر و يسقط كل لمتربصين بها امثالك”.

 

اسماعيل . ض

التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها

كن أول المعلقين

:

 الاسم

:

ايميل

:

التعليق 400 حرف


96 متصل الأن

الرئيسية
من نحن
هيئة التحرير
اعلن معنا
اتصل بنا
الوطني
المجتمع
الرياضة
الشبكة
جواريات
انشغالات و ردود
ايمانيات
حول العالم
زوايا
روبورتاج
الثقافة
الاخيرة
طيور مهاجرة
قضايا تحت المجهر
مشوار نادي
مشوار بطل
شؤون دولية
عين على القدس
ملفات
الصحراء الغربية
حوارات
علوم
عالم الفيديو
مواقع مفيدة

من تصميم: lai_nassim@hotmail.fr

جميع الحقوق محفوظة - السياسي 2010-2016